صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4635

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«حارس الذهب» و«ما وراء الطبيعة» انطلاقة مصرية نحو العالمية

بعد تحقيق نسب مشاهدة عالية وزيادة معدلات محركات البحث

ظهور مجموعة من الأعمال المصرية، وعرضها على المنصات العالمية، وتحقيق نسب مشاهدة عالية تدفع نجومها للتطلع نحو العالمية.

شهدت الساحة الفنية المصرية انتشارا كبيرا على مدار الأيام الماضية تجاه العالمية من خلال المشاركة في أعمال عالمية، أو المساهمة فيها، مما يعد إضافة كبيرة للوطن العربي بوجه عام والفن المصري بشكل خاص، حيث أصبح هناك طلب لوجود الكوادر المصرية في تقليد جديد على الفن العالمي والمصري.

المشهد الأبرز على مدار الأيام الماضية هو تقديم النجم أحمد مالك بطولة فيلم "حارس الذهب" الأسترالي، الذي تدور أحداثه في قارة أستراليا، في تسعينيات القرن الماضي؛ حيث يتناول الفيلم حكاية بطل يبحث عن هويته التي تقف أمامهاعقبات الطمع والجشع، بسبب التهافت على الذهب في أستراليا، وزادت حفاوة الوسط الفني بمالك، بعد عرض الفيلم في الدورة الماضية من مهرجان الجونة السينمائي.

تحديات كبيرة

وقال مالك، عن الفيلم الجديد، إنه يعتبره من أهم الخطوات في حياته الفنية وخطوة إلى العالمية، ونقلة لم تكن سهلة، ففي البداية عرفت أن المخرج حاول البحث عن موهبة في منطقة الشرق الأوسط لتقديم الشخصية، وكنت ضمن 4 شخصيات اختار منهم، ودخلت في اختبارات الأداء، حتى تم الاستقرار عليّ وقدمت العمل، وواجهت تحديات كبيرة، حيث تدربت على اللغة الأفغانية عدة أشهر، وعلى إحدى اللهجات الأسترالية القديمة، إضافة إلى الإنكليزية، وقرأت كثيرا في التاريخ الذي تدور حوله هذه الحقبة وتاريخ الأفغان الذين تم استقدامهم للعمل في أستراليا.


وعلى صعيد آخر، أصبح اسم المخرج عمرو سلامة والفنان أحمد أمين من الأسماء المنتشرة عالميا على مدار الفترة الماضية، مع عرض مسلسل "ما وراء الطبيعة" على منصة "نتفلكس" العالمية وترجمته لعدد كبير من لغات العالم، وتصدر المسلسل المشاهدة في عدة دور في أوروبا، ونال الفيلم إشادات واسعة وزادت معدلات محركات البحث عن اسم الفيلم ومخرج العمل تحديدا، وزادت تقييمات الفيلم على موقع السينما العالمي الأشهر "آي إم دي بي"، وأصبح من المسلسلات المرتبة عالمية، وأصبح هناك استعداد لتقديم جزء جديد من العمل الأكثر رواجا على محركات البحث في مصر وعدد من الدول العربية والأجنبية، في خطوة جعلت الصناعة الفنية المصرية في منطقة أخرى.

واختارت شركة مارفيل العالمية خلال الأيام الماضية المخرج محمد دياب، لإخراج أحدث مسلسلاته بعنوان فار القمرMOON KNIGHT، ومن المقرر أن يعرض على منصة Disney العالمية، وبالفعل بدأ خلال الأسابيع الماضية التحضير للعمل الجديد الذي يعد نقلة له ولصناع السينما في مصر، وأن يتم الاستعانة بمصري في هذا العمل الضخم، وجاء هذا الترشيح لدياب بعد الانتشار الكبير في المهرجانات العالمية التي انطلق إليها خلال السنوات الماضية بعد تقديمه فيلم "اشتباك" مع النجمة نيللي كريم، واختار محمد دياب، الفنان أوسكار إسحاق لتقديم دور البطولة، وهو دور "ماركس بيكتور" المرتزق الذي يتصف بالغرور، والذي يعمل فى بداية حياته محاربا أجيرا؛ لأنه يجيد فنون القتال، وأثناء عمله فى مصر يلتقي مع عالم آثار، ويتمكنان من اكتشاف مقبرة فرعونية جديدة تتضمن تمثالا لإله القمر عند الفراعنة "كونشو" ويكتب السيناريو ستيفن جرانت، ومن المقرر أن يكون المسلسل الجديد ضمن خريطة ديزني للعرض خلال العام القادم، وسيكون محمد دياب المخرج المصري الأول الذي يحظى بهذه الفرصة الكبيرة.

وعاش السيناريست محمد سيد بشير أجواء النجاح لمسلسله الأخير الذي عرض خلال الأسابيع الماضية على منصة نتفلكس باسم cypher، وحقق مشاهدات ومتابعات كبيرة حول العالم وقت عرضه قبل شهر ونصف الشهر، وحقق انتشارا في الوطن العربي والشرق الأوسط أيضا، والمسلسل الجديد هو أول تجربة إنتاج مصري صور في الولايات المتحدة الأميركية بنجوم أميركيين وطاقم عمل من مصر والوطن العربي، ومن إخراج التونسي مجدي السميري، وتم تقديم العمل من سبع حلقات، وبعدها تم عرضه في عدة قنوات عالمية على "نتفلكس"، كما عرض عبر باقة جنوب إفريقيا، واحتل المركز الأول في المشاهدات بها، وكذلك العديد من الدول الإفريقية.

يأتي هؤلاء الفنانون والصناع بعد أن حقق عدد كبير من نجوم الفن المصري بصمات في "هوليوود" خلال الأعوام الماضية، وقدموا بطولات أمام أكبر نجوم العالم، ومنهم النجم خالد النبوي وخالد أبوالنجا وعمرو واكد وغيرهم من النجوم.