صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4635

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الفنانة مي البلوشي: ملامح وجهي تمنعني من أداء أدوار الشر

تعتبر سعاد عبدالله قدوتها وترى أن حق المرأة مازال مهضوماً

استطاعت الفنانة مي البلوشي، عبر مشوارها الفني، أن تحقق حضورا جميلا برصيدها الكبير في الأعمال الفنية، سواء على مستوى المسرح أو الدراما التلفزيونية، وفي حوارها مع «الجريدة» اعترفت أنها تتمنى تقديم أدوار الشر، لكن المخرجين يرفضون ذلك، ويرون أن ملامح وجهها لا تساعدها على ذلك. وأعربت البلوشي عن أمنيتها تقديم برامج تهتم بشؤون المرأة، لافتة إلى أنها منذ طلاقها عام 1994 لم تحصل على سكنها الخاص، واعتبرت أن المرأة لا يزال حقها مهضوما في بعض الجوانب... وآراء أخرى تابعوها في التفاصيل:

• ما مشاركاتك الفنية المقبلة؟

- هناك عدد من العروض التي قدمت لي، منها مسلسلات لرمضان وغيرها من الأعمال الفنية، لكني ما زلت أنتظر لحين توقيع العقود مع الجهات التي عرضت علي العمل.

• أيهما يجذبك أكثر خشبة المسرح أم شاشة التلفزيون؟

- أستمتع بالوقوف على خشبة المسرح أكثر، ومنذ عامين أفتقد المسرح والجمهور، وهذه الأجواء بشكل عام.

• قدمت عام 2010 برنامجا بعنوان «فواح» على إحدى القنوات الفضائية، لماذا لم تكرري التجربة؟

- قدمت برامج أخرى في عدة قنوات إذاعية وتلفزيونية، وأتمنى إعادة تقديم البرامج التلفزيونية والاستمرار فيها، لأن ذلك كان حلم طفولتي منذ الصغر قبل التمثيل، حيث كنت أحلم بأن أصبح مذيعة.

شؤون المرأة

• ما الرسالة التي تودين إيصالها للناس لو عرض عليك تقديم برنامج من إعدادك؟

- كل ما يتعلق بشؤون المرأة خاصة في مجتمعنا لأن حقها مهضوم، فعلى سبيل المثال لو طبقت الأمر على نفسي فستجدين أنني لم أحصل على سكني الخاص منذ طلاقي عام 1994، وأرهقتني الإيجارات، ولذلك سأطالب الجهات المختصة بأن تلتفت لحقوق المطلقة، وكذلك أحب تقديم البرامج التي تعتني بجمال وصحة وأناقة المرأة بشكل عام.

• ما نصيحتك كممثلة للمرأة بشكل عام؟


- كل امرأة تبقى جميلة ومميزة، مهما طال بها العمر إذا كانت متصالحة مع نفسها، وتعلم أن جمال الروح هو الأهم والروح هي المرآة التي نرى من خلالها كل شيء جميل، وخير مثال على ذلك الفنانة العالمية كوكوش ما زالت صغيرة بنظر الجميع، لأنها أحبت نفسها وأحبت الحياة لذلك نراها صغيرة وجميلة.

• هل هناك دور تتمنين تقديمه؟

- أتمنى أداء دور الشريرة ليراني المشاهد بشكل مختلف عما قدمته في السابق، لأثبت قدراتي في تقديم مثل هذه الشخصية التي تشد المشاهد وتترك عنده انطباعا حادا عني، لكن للأسف المخرجون لا يمنحوني هذا الدور بسبب ملامح وجهي التي لا تساعد في تقديم الشر من وجهة نظرهم، فيقولون إن ملامح وجهي لا تنسجم مع أدوار الشر.

القدوة والمثل

• من الفنانة التي تعتبرينها قدوة ومثلا لك؟

- أحببت الفنانة سعاد عبدالله كوني تعاملت معها، فأسلوبها راق في الحديث والتعامل، فهي إنسانة صادقة بكل معنى الكلمة، وتتمتع بروح جميلة محبة للجميع.

• ما المظاهر التي برزت خلال أزمة كورونا ولم تعجبك؟

- هناك الكثير من الأمور التي ظهرت لم تعجبني، منها ظاهرة العنف والمشاكل التي ازدادت خلال أزمة كورونا، وكذلك نفسية كثير من الناس لم تعد كما كانت، ولا يوجد صبر على أي موقف يحدث، والعدائية زادت للأسف.

• ما أمنياتك الشخصية للكويت؟

- أتمنى أن يسود الأمن والأمان في ديرتنا الكويت، وأن تصبح أفضل وأجمل بقيادة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد، وولي العهد سمو الشيخ مشعل الأحمد، وأن تنتهي أزمة كورونا لتعود الحياة إلى طبيعتها.

أطالب الجهات المختصة بالاهتمام بحقوق المرأة المطلقة