صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4598

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

التضامن وخيطان «صعبة»... والشباب والساحل «استعادة التوازن»

3 مباريات في انطلاق الجولة الثامنة لدوري التصنيف

تدشن الجولة الثامنة من منافسات دوري التصنيف لكرة القدم منافساتها اليوم بإقامة ثلاث مباريات، تجمع الأولى التضامن مع خيطان الساعة 4.00 على استاد الصداقة والسلام، ثم الشباب مع الساحل على استاد محمد الحمد، وكاظمة مع برقان على استاد ناصر العصيمي، وتقام المباراتان الأخيرتان في الساعة 6.30 مساء.

وجنّبت القرعة القادسية المتصدر برصيد 15 نقطة من المشاركة في هذه الجولة، مما يهدد صدارته بقوة، من 4 فرق.

التضامن وخيطان

جولة بعد أخرى، يشتد الصراع على الهروب من المراكز الخمسة الأخيرة في البطولة، والتي سيشارك أصحابها في دوري الدرجة الأولى، لذلك فمباراة التضامن صاحب المركز الحادي عشر برصيد 8 نقاط، وخيطان الثالث عشر وله 4 نقاط لا تقبل القسمة على اثنين، لأن أي نتيجة غير الفوز لكل منهما ستصعب من مهمته في البطولة.

من جانبه، نجح التضامن في تحقيق فوز غال وصعب للغاية على برقان في الجولة الماضية بهدف من دون رد، ووقع الفريق في العديد من الأخطاء، وهو الأمر الذي سيضعه المدرب جمال القبندي في اعتباره اليوم، لتلافيها بحثا عن مواصلة الانتصارات، علما بأن الفريق يفتقد جهود مهاجمه النيجيري ايمانويل ويوسف العنيزان بداعي الإصابة.

على الجانب الآخر، فإن خيطان عائد من راحة، حيث لم يشارك في الجولة السابقة، ويعلم مدربه الإسباني خوسيه أن مباراة اليوم بمنزلة طوق النجاة، وخسارتها تعني انتهاء آمال الفريق في احتلال أي من المراكز العشرة الأولى للمشاركة في الدوري الممتاز، ويدخل الفريق اللقاء بدون غيابات، لكن المدرب سيلعب بتشكيلة يغلب عليها الجانب الهجومي.

الشباب والساحل


تعد مواجهة الشباب والساحل خارج نطاق التوقعات تماما، خصوصا أن كلا منهما يطمح إلى تحقيق الفوز لاستعادة التوازن، بعد أن خسر الأول أمام كاظمة بهدف نظيف، والثاني على يد الساحل بهدفين مقابل هدف.

ويحتل الشباب المركز العاشر برصيد 8 نقاط بعد أن رجحت الأهداف كفته على كفة التضامن.

ويقدم الشباب، الذي يفتقد اليوم لجهود المدافع محمد الفارسي للإيقاف، مستويات جيدة، لا تتناسب مع النتائج التي حققها حتى الآن، لذلك يجري المدرب المونتينغري بوبانيا بعض التغييرات على التشكيل الأساسي، للوصول إلى التشكيل الأمثل.

أما الساحل الثامن برصيد 9 نقاط، فيشهد تراجعا ملحوظا في المستوى، كان آخره أمام العربي، على الرغم من بدايته النارية، وهناك مسؤولية مضاعفة تقع على عاتق المدرب يوسف جالي المطالب بتحقيق الانتصارات للمشاركة في الدوري الممتاز، ولم تتضح الصورة الخاصة بإجراء تغييرات على التشكيل من عدمه حتى أمس.

كاظمة وبرقان

ظروف متباينة فرضت نفسها بقوة على طرفي لقاء كاظمة وبرقان، فالبرتقالي حقق فوزا غير مقنع على الشباب في الجولة الماضية بهدف نظيف، لكن الفريق حقق الأهم ليقفز رصيده إلى 12 نقطة احتل بها المركز الخامس، وهناك العديد من علامات الاستفهام التي وضعها الجميع على أداء المحترفين الذين لم يبرز منهم أحد، وهو الأمر الذي يزعج المدرب الاسباني روبرتو بيانكي، خصوصا أنه يسعى دائما إلى تحقيق الانتصارات المصحوبة بالمستويات العالية، وهو ما لم يتحقق في البطولة حتى الآن، علما بأن الفريق مكتمل الصفوف.

في المقابل، قدم برقان مستوى رائعا أمام التضامن، لكنه خسر بهدف من دون رد، ويتعين على المدرب الكرواتي برونو إيجاد حل سريع للفرص السهلة للعودة إلى طريق الانتصارات مجددا. ويفتقد برقان لجهود فرحان سعد أحد أهم أوراقه بداعي الإصابة.