صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4595

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

براد بيت ينفصل عن صديقته نيكول بوتورالسكي

  • 30-10-2020
  • المصدر
  • DPA

انفصل الممثل الأميركي براد بيت (56 عاماً) عن صديقته عارضة الأزياء نيكول بوتورالسكي (26 عاماً)، بعد صداقة دامت 3 أشهر وفق تقارير إعلامية.

وكانت الصداقة بين الاثنين بدأت في أغسطس الماضي، لكنها انتهت الآن، حسب تلك التقارير، التي أفادت بأن الصداقة بينهما لم تكن «جدية» وأن الروابط التي جمعهتما لم تكن حقيقية أيضاً.

براد بيت، وعلى قدر ما ساعدته وسامته في لفت الأنظار إليه، فإنه عانى كثيراً في كشف موهبته الحقيقية التي لم يلتفت إليها كثير من الناس، وظل حبيس تلك النظرة التي رآها تقتل حلمه وموهبته، فواجهها بالأداء الرومانسي البارع في True Romance، عام 1993.

وكان عام 1994 العلامة الفارقة في مسيرته الفنية، إذ طرق براد بيت أبواب النجومية بأدوار الأكشن والغموض فيلم مقابلة مع مصاص الدماء، واستطاع الظهور بوضوح بين نجمين لامعين من جيله هما أنتونيو بانديراس وتوم كروز، كما قدم فيلم Legends of the Fall، مع أنتوني هوبكنز.


وفي عام 1995 كان لفيلم سبعة مع النجم مورغان فريمان دور كبير في اكتشاف موهبة بيت من جديد، إذ حصل فيه على جائزة أحسن أداء، وفي نفس العام قدم فيلم 12 Monkeys الذي حصل بدوره على جائزة الغولدن غلوب، كما تم ترشيحه لجائزة أوسكار، وشهدت تلك الفترة حالة من الارتباك والتوتر في مشوار بيت الفني، فتراجع قليلاً مع دور قصير في فيلم Sleepers.

وبداية من الألفية الثالثة، اتخذ أداء بيت طابعاً خاصاً، بدءاً من فيلم Spy Game من إخراج توني سكوت ومشاركة النجم الكبير روبرت ردفورد، واستحق أن يقف في مصاف نجوم الصف الأول، ويضاهي اسمه عمالقة نجوم هوليوود، دون أن يؤثر ذلك سلباً على أدائه في الفيلم.

عقب ذلك، قدم فيلم «عصابة أوشن الـ 11» وشاركه البطولة النجم جورج كلوني وأخرجه ستيفن سودبيرغ، وحقق نجاحاً ملحوظاً فكان الجزء الأول من سلسلة أفلام ثلاثية؛ لكن الجزأين الثاني والثالث لم يحققا نفس النجاح الذي حققه الجزء الأول، ثم قفز براد قفزة أخرى لتثبيت خطواته بين نجوم هوليوود بفيلم طروادة Troy، المقتبس عن أسطورة الإلياذة، وحصل الفيلم على 3 جوائز وتم ترشيحه لـ 18 جائزة أخرى منها ترشيحه لجائزة الأوسكار، وجائزة MTV ، أفضل ممثل فيلم قتالي مناصفة مع إيريك بانا الذي شاركه بطولة الفيلم.

وبعدها قدم فيلم اغتيال جيسي جيمس من قبل الجبان روبرت فورد عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب رون هانسن عن قصة حقيقية في أواخر القرن التاسع عشر عن حياة أحد أكثر المجرمين الأميركيين شهرة، وهو جيسي جيمس، واغتياله بواسطة أحد أعضاء عصابته روبرت فورد، وتواصلت مسيرته الفنية حتى بات رمزاً في سينما هوليوود حالياً.