صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4595

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ميسي يقود برشلونة لهزيمة يوفنتوس.. و«هاتريك أبيض» لموراتا

باريس يستعيد التوازن ويخسر نيمار.. وهاتريك راشفورد يقود يونايتد لخماسية

منح هدف مبكر لعثمان ديمبلي وركلة جزاء قرب النهاية من ليونيل ميسي الفوز لبرشلونة 2-صفر على مستضيفه يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد إلغاء ثلاثة أهداف لألفارو موراتا مهاجم بطل إيطاليا بداعي التسلل اليوم الأربعاء.

وسجل ديمبلي الهدف الأول بتسديدة غيرت اتجاهها في الدقيقة 14 ليمنح برشلونة الفوز بعد خسارته 3-1 على أرضه أمام ريال مدريد يوم السبت الماضي واستقالة رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو أمس الثلاثاء.

وشعر يوفنتوس، الذي ما زال يفتقد كريستيانو رونالدو المصاب بفيروس كورونا منذ أسبوعين، بالإحباط بعد إلغاء هدفين لموراتا في الشوط الأول والثالث بعد الاستراحة عقب مراجعة تقنية حكم الفيديو بداعي أنه كان متسللاً بفارق كعب القدم.

واكتملت خيبة أمل يوفنتوس بعد طرد المدافع مريه دميرال في الدقيقة 85 ليحسم ميسي الفوز بركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويتصدر برشلونة المجموعة السابعة بست نقاط من انتصارين مقابل ثلاث ليوفنتوس.

تفوق

كما استعاد باريس سان جرمان توازنه بفوز بشق النفس على مضيفه باشاك شهير التركي بثنائية نظيفة لمهاجمه الايطالي مويس كين وخسر جهود نجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا، فيما أكد مانشستر يونايتد الإنكليزي انطلاقته القوية بفوزه على ضيفه لايبزيغ الألماني 5-صفر بينها ثلاثية لمهاجمه البديل ماركوس راشفورد الأربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة ضمن الدور الاول لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

توازن


كما استعاد بوروسيا دورتموند الألماني توازنه بفوز بشق النفس على ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 2-صفر، فيما عاد لاتسيو المنقوص بسبب إصابات بفيروس كورونا المستجد، بنقطة ثمينة من أرض مضيفه كلوب بروج البلجيكي بتعادله معه 1-1 الأربعاء الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

في المباراة الأولى، عانى بوروسيا دورتموند الأمرين للفوز على ضيفه الروسي وانتظر الدقائق الأخيرة لحسم النتيجة في صالحه.

وانتظر الفريق الألماني الدقيقة 78 لافتتاح التسجيل عن ركلة جزاء حصل عليها المهاجم الدولي البلجيكي ثورغان هازار إثر عرقلته من طرف المدافع فياتشيسلاف كارازاييف فانبرى لها المهاجم الدولي الانكليزي جايدون سانشو بنجاح.

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة أضاف المهاجم الدولي الهولندي إرلينغ هالاند الهداف الثاني بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة إثر تمريرة من الواعد الانكليزي الآخر جود بيلينغهام (90+1)

في المقابل، مني زينيت سان بطرسبورغ بخسارته الثانية على التوالي بعد الأولى أمام مضيفه كلوب بروج 2-1.

وفي المجموعة ذاتها، عاد لاتسيو بنقطة ثمين من أرض مضيفه كلوب بروج وبقي في الصدارة بفارق الأهداف أمام كلوب بروج الذي سيواجهه في الجولتين الثالثة والرابعة.

وخاض لاتسيو المباراة في غياب أكثر من لاعب أساسي بسبب إصابتهم بفيروس كورونا أبرزهم هدافه تشيرو إيموبيلي والاسباني لويس ألبرتو ومانويل لاتساري.

وكان لاتسيو البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه الأرجنتيني خواكين كوريا بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة إثر تمريرة من المونتينيغري آدم ماروسيتش (14).

ونجح كلوب بروج في إدراك التعادل من ركلة جزاء إثر عرقلة ماتس ريتس داخل المنطقة من المدافع الأسباني باتريسيو غابارون جيل فانبرى لها هانز فاناكن بنجاح (42).