صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4597

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزارة التربية: اختبارات ورقية لصفوف «الثانوية» باشتراطات صحية

توصيات بتخفيفها وتقليل أسئلتها وتقليص زمنها مراعاة للظروف الاستثنائية

قرر وزير التربية د. سعود الحربي وقياديو الوزارة اعتماد الاختبارات الورقية لتقييم طلبة المرحلة الثانوية عن الفصل الدراسي الأول.

تأكيدا لما نشرته "الجريدة"، حسم وزير التربية وزير التعليم العالي د. سعود الحربي، بحضور قياديي الوزارة، نوعية الاختبارات للفصل الدراسي الأول من العام الحالي 2020/ 2021 لتكون ورقية لصفوف المرحلة الثانوية، في حين سيتم تأجيل عقدها ورقيا لبقية الصفوف حتى نهاية العام الدراسي.

وفي هذا السياق، كشفت مـــــصــادر تـــــربـــــــويــــة رفـــــــيــعـــة لـ "الجريدة" أن الاجتماع الذي ترأسه الوزير الحربي، أمس، أسفر عن اتخاذ قرار بإجراء اختبارات ورقية للصفوف من العاشر وحتى الثاني عشر للفصل الدراسي الأول من العام الحالي 2020/ 2021، موضحة أن رأي الأغلبية في الوزارة كان يصب في اتجاه الاختبارات الورقية وأهميتها في تقييم الطلاب، ولافتة إلى أن الوزارة لديها خطة لتطبيق الاشتراطات الصحية وتحقيق التباعد الاجتماعي خلال عقد هذه الاختبارات في يناير المقبل.

وأوضحت المصادر أن المجتمعين اتفقوا كذلك على استمرار آلية التقييم الإلكترونية الحالية لبقية الصفوف من الأول وحتى التاسع المتوسط، على أن يتم عقد اختبارات ورقية لطلبة هذه الصفوف في نهاية العام الدراسي، ويتم احتساب درجاتها لتكون للفصلين الدراسيين الأول والثاني، مبينة أن الوزارة ستضع خطة وآلية واضحة لهذا الشأن يعلن عنها قريبا.


وذكرت أن "التربية" سترفع خطتها لعقد الاختبارات الورقية التقليدية المقررة لصفوف المرحلة الثانوية الاجراءات والترتيبات التي سيتم عقدها إلى مسؤولي وزارة الصحة لأخذ الموافقات اللازمة بشأنها.

وبينت المصادر أن الوزير طلب من التواجيه الفنية للمواد الدراسية العمل على إعداد الاختبارات الورقية بطريقة تتناسب مع المرحلة الاستثنائية الحالية، حيث تراعي هذه الاختبارات الظروف التي يمر بها الطلاب، لاسيما أن التعليم التقليدي يختلف اختلافا كليا عن التعليم عن بعد، والذي يكون التحصيل التعليمي به للطالب أقل، مشيرة إلى أن الموجهين يدركون أهمية مراعاة هذه الجوانب وتحقيق الغاية بتوفير آلية تقييم مناسبة في هذه الاختبارات، مع مراعاة الجوانب التعليمية والنفسية للطلاب في هذه المرحلة.

صعوبة الاختبارات

وذكرت المصادر أن الوزارة ستحرص على تقليل عدد الأسئلة في الاختبارات الفصلية المقررة في يناير المقبل، إضافة إلى أنها ستكون أقل صعوبة من الاختبارات الاعتيادية التي كانت في السنوات السابقة، مشيرة إلى أن زمن الاختبارات أيضا سيتم تقليصه، مع مراعاة آلية خروج الطلاب من قاعات الاختبارات، حيث يمنع أي تجمع أو اختلاط داخل أروقة المدارس.

تأجيل اختبارات بقية الصفوف إلى نهاية العام واحتسابها للفصلين