صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4598

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نادي برقان يفجر المفاجأة ويهزم العربي... والفحيحيل يتصدر

فاز برقان على العربي 1-صفر، والفحيحيل على اليرموك 2-صفر في الجولة الثالثة من منافسات دوري التصنيف التي تختتم اليوم بثلاث مواجهات تجمع كاظمة مع الكويت، والساحل مع القادسية، وخيطان مع النصر.

فجّر الفريق الأول لكرة القدم بنادي برقان مفاجأة من العيار الثقيل في الجولة الثالثة من منافسات دوري التصنيف لكرة القدم، بالفوز على العربي بهدف من دون رد، ليرفع الفائز رصيده إلى 4 نقاط محتلاً المركز الرابع "مؤقتا"، بينما تجمد رصيد الخاسر عند نقطة واحدة في المركز التاسع.

وفاز الفحيحيل على اليرموك بهدفين نظيفين من دون رد في الجولة نفسها، ليرفع بذلك رصيده إلى 9 نقاط، متربعا على القمة "مؤقتاً"، ليبقى الخاسر من دون نقاط في المركز الأخير.

خطأ حمدان

جاء الشوط الأول من مباراة العربي وبرقان سيئ المستوى، ولم يقدم خلالها الفريقان العرض المنتظر منهما.

وسيطر العربي على مجريات الأمور، لكنها كانت سيطرة شكلية فقط "لا تسمن ولا تغني من جوع"، خصوصا أن الفريق عانى بقوة من ندرة الهجمات، وأولاها جاءت في الدقيقة 30 إذ انفرد بندر السلامة من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية، تصدى لها الحارس عبدالرحمن الشريفي، والثانية في الدقيقة 33 وتكفل بالتصدي لتسديدة سيدريك هنري هذه المرة القائم الأيمن.

في المقابل، اعتمد برقان على الهجمات المرتدة، والتي نجح من خلالها الغاني نيكولاس كوفي في إحراز الهدف الأول، بعد تلقيه تمريرة طولية في الدقيقة 45 فشل المدافع حسن حمدان في التعامل معها ليلعبها كوفي "لوب" من فوق الحارس سليمان عبدالغفور لينتهي الشوط الأول بتقدم برقان بهدف من دون رد.

مع بداية الشوط الثاني، ضغط العربي بقوة وتصدى القائم الأيسر هذه المرة لتسديدة السنوسي الهادي في الدقيقة 46، لكن سريعا ما انحصر اللعب في منتصف الملعب، وفشل العربي في اختراق دفاع برقان لينتهي اللقاء بفوز برقان بهدف من دون رد.

الفحيحيل يواصل الانتصارات

وحقق الفحيحيل فوزه الثالث على التوالي بتغلبه على اليرموك بهدفين من دون رد، وانتهى الشوط الأول من المواجهة بهدف نظيف سجله سوما من ركلة جزاء، وضاعف الأحمر النتيجة في الشوط الثاني بالهدف الذي أحرزه أرون في الدقيقة 53.

وفي السياق نفسه، تستكمل مساء اليوم منافسات الجولة الثالثة من منافسات البطولة بثلاث لقاءات تجمع القادسية والساحل، وكاظمة والكويت، وخيطان والنصر.

في المباراة الأولى، يتطلع الأصفر الذي تصدر المسابقة بعد الجولة الثانية بفارق الأهداف عن الساحل وكلاهما في جعبته 6 نقاط، هو والساحل لمواصلة مشوار الصدارة، والحفاظ على نغمة الانتصارات التي بدأت في القادسية بتجاوز التضامن، ومن ثم برقان، وفي الساحل بالفوز على اليرموك، ومن ثم الصليبيخات.


ويدرك مدرب القادسية الاسباني بابلو فرانكو أن مواجهة الساحل لن تكون نزهة لفريقه الذي لم يقدم رغم الفوز في المواجهات السابقة ما هو منتظر، مقارنة بمستويات الموسم الماضي.

ويفتقد الأصفر لخدمات عامر المعتوق بداعي الإصابة، في حين قد تشهد مواجهة اليوم عودة بدر المطوع لقيادة هجوم الأصفر، إلى جانب النيجيري سيسوجو، وكلاهما غاب عن المواجهة الماضية أمام برقان.

ويتميز في صفوف القادسية كل من أحمد الظفيري، وسيف الحشان الذي نجح في تسجيل هدفين في المباراة السابقة للفريق أمام برقان، وسلطان العنزي، وعدي الصيفي، والعديد من اللاعبين.

في المقابل يتطلع الساحل مع مدربه الشاب يوسف جالي للسير في درب الانتصارات، والبقاء في صدارة الترتيب، إلى جانب ترسيخ عقدته للأصفر في مباريات الدوري، بعد أن تمكن في الموسم الماضي من انتزاع التعادل في مواجهتي الدور الأول والثاني.

ويدرك الساحل، الذي يعول على توليفة من اللاعبين الصاعدين إلى جانب 5 محترفين برازيليين، أن مهمته أمام الاصفر بمثابة الامتحان الحقيقي لقدرات الفريق وحقيقة قدراته في الموسم الحالي.

قمة الجولة

وفي المباراة الثانية بين كاظمة والكويت والتي تعتبر قمة مباريات الجولة الثالثة، كونها تجمع حامل اللقب، إلى جانب أحد الفرق الكبار على مدار تاريخ مسابقة الدوري.

ولم يقدم الأبيض والبرتقالي الأداء االمنتظر حتى الان، فالأبيض قادم من تعادل مخيب أمام الشباب في الجولة الماضية، وهو ما ينطبق على كاظمة الذي تلقى هزيمة موجعة في الجولة الماضية أمام الفحيحيل بهدف من دون رد.

ويعول الكويت صاحب النقاط الأربع في مواجهة الليلة على الإسباني ديمبلي، وعبدالله البريكي، وفيل زايد، وغيرهم من اللاعبين، في حين يستمر غياب جمعة سعيد بسبب وجوده في الحجر الصحي، وهو ما ينطبق على المحترف التونسي رامي البدوي، في حين يغيب يوسف ناصر بداعي الإيقاف.

وفي كاظمة، يدخل البرتقالي المباراة بنقطة واحدة، وهو ما يضع الفريق والمدرب الإسباني روبرتو بيانكي تحت الضغط، وسط غياب عبدالله الفهد للايقاف لحصوله على البطاقة الحمراء في الجولة الماضية.

ويعول بيانكي الذي يتطلع لظهور أفضل مع فريقه على اللاعبين شبيب الخالدي، وناصر فرج، وعبدالله الحبيتر، وحمد حربي، إلى جانب الحارس حسين كنكوني.

وفي آخر مباريات الجولة يلتقي فريق النصر صاحب النقاط الثلاث والذي غاب عن الجولة السابقة مع خيطان، ويمني العنابي مع مدربه أحمد عبدالكريم النفس بمواصلة العروض القوية التي بدأها أمام الشباب في المسابقة بالفوز بهدفين من دون رد، في حين يأمل خيطان مع مدربه الاسباني خوسيه مواصلة حصد النقاط، حتى لو نقطة التعادل كالمباراة السابقة أمام السالمية لاسيما ان صفوف الفريق تعاني إصابات كثيرة بفيروس كورونا.

ثلاثة مباريات في ختام الجولة الثالثة لدوري التصنيف اليوم