صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4598

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جمعية المنقف التعاونية: نمو المبيعات 25% وانخفاض المصروفات 40%

منير العتيبي لـ الجريدة•: رفع السلع والمنتجات الفرنسية نصرة لأشرف الخلق

قال منير العتيبي ، إن جمعية المنقف لا تواجه أدنى إشكالية بشأن توظيف المواطنين داخلها، إذ يعمل مجلس الإدارة على قدم وساق لتكويت الوظائف الإشرافية، مشدداً على أنه قبل نهاية العام الحالي سيتم تكويت جميع الوظائف الإشرافية داخل الجمعية.

أكد رئيس مجلس إدارة جمعية المنقف التعاونية منير العتيبي، أنه تم رفع جميع السلع والمنتجات الفرنسية من أرفف العرض داخل السوق المركزي والأفرع التابعة للجمعية احتجاجاً على الرسوم المسئية للرسول الكريم، مشدداً على أن المقاطعة الاقتصادية طريقة مشروعة في سبيل المحافظة على ثوابتنا الاسلامية ونصرة أشرف الخلق.

وقال العتيبي لـ"الجريدة"، إن "مجلس الإدارة نجح في تحقيق نمو ملحوظ في نسب المبيعات بزيادة بلغت 25 في المئة عن 2019، متوقعاً انخفاض نسب المصروفات بواقع 40 في المئة مقارنة بالسنة الماضية"، موضحاً أن الجمعية حققت أعلى نسب مبيعات وأقل مصروفات منذ قرار فصلها عن تعاونية الفحيحيل، واعداً المساهمين بسداد جميع المستحقات المالية المتأخرة على الجمعية، والعمل الدؤوب بكل جد وإخلاص لتعويض الخسائر التي تكبدتها خلال الفترة الماضية.

وأكد العتيبي، أن مجلس الإدارة يبذل جهوداً مضنية في سبيل تقوية المركز المالي للجمعية وزيادة ودائعها لدى البنوك، لافتاً إلى أن إجمالي مساهمي الجمعية بلغ قرابة 3700 مساهماً.

وكشف أن الجمعية تقدمت بطلب إلى وزارة الشؤون الاجتماعية، ممثلة في إدارة شؤون العضوية وإشهار الجمعيات التعاونية، لعقد الجمعية العمومية وفي انتظار الرد وتحديد موعداً لذلك.

وقال العتيبي إن "الجمعية نجحت، خلال الفترة الماضية، في إقامة العديد من المهرجانات التسويقية لخدمة أهالي وقاطني المنطقة وتخفيف الأعباء المالية عن كاهلهم، وتحقيق الهدف الأساسي للعمل التعاوني القائم على توفير سلع بجودة عالية وأسعار مخفضة"، موضحاً أن ثمة مهرجانات شهرية وأسبوعية تقيمها الجمعية وعلى مدار العام، في حين لم تغفل الجمعية عن الجانب التطويري إذ عملت على تطوير السوق المركزي بما يناسب طموحات المساهمين وافتتاح أفرع المطحنة والمسمكة والملحمة.

وفيما يخص تخفيض الإيجارات الشهرية لأصحاب المحال المستثمرة، لاسيما الذين تضرروا جراء الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة منذ بداية أزمة جائحة "كورونا" قال العتيبي، إنه "تم الاجتماع من اتحاد الجمعيات والاتفاق على تخفيض القيمة الإيجارية للمحال المستثمرة بواقع 30 في المئة طوال أشهر الأزمة"، مشيراً إلى أن هناك 35 محلاً مستثمراً في الجمعية، إضافة إلى 15 محلاً سيتم افتتاحها خلال الفترة المقبلة.


وأكد حرص مجلس الإدارة على طرح أفرع جديدة للاستثمار متنوعة الأنشطة لتقديم أفضل الخدمات لأهالي وسكان المنقطة، إضافة إلى طرح فرع الصيدلية وقسم العطورات.

وذكر العتيبي، أن الجمعية لا تواجه أدنى اشكالية بشأن توظفين المواطنين داخلها، إذ يعمل مجلس الإدارة على قدم وساق لتكويت الوظائف الإشرافية، مشدداً على أنه قبل نهاية العام الحالي سيتم تكويت جميع الوظائف الإشرافية داخل الجمعية

وبين أن الجمعية بذلت جهوداً مضنية خلال فترة الأزمة، وتم العمل على أكثر من جانب كان أولها توفير مخزون استراتيجي كاف من السلع والمواد الأساسية والتكميلية، مشدداً على أن المخزون الاستراتيجي للجمعية جيد ويكفي لأكثر من 6 أشهر.

إجراءات صحية

ولفت العتيبي إلى أن الجمعية كانت وماتزال حريصة كل الحرص على اتباع الإجراءات الاحترازية والصحية المشددة التي تضمن عدم انتشار الفيروس بين موظفيها أو مرتاديها، ومنها توفير المطهرات والمعقمات وقياس درجة حرارة، مشيراً إلى أن الهدف الأول لمجلس الإدارة المحافظة على صحة وسلامة المساهمين ومرتادي الجمعية دون النظر إلى الربح أو المكسب المادي، موضحاً أن عُمر الجمعية، عقب الفصل، 4 سنوات ووضعها خلال السنة المالية الحالية هو الأفضل، حيث تمكن المجلس بحل جميع المشكلات المالية، ولا تعاني الجمعية أي مشاكل مع الموردين.

وأكد العتيبي، أن الجمعية تعد من التعاونيات الأقل تضرراً خلال أزمة الجائحة، بجهود مجلس الإدارة وتعاون المساهمين ومرتادي الجمعية، مشدداً على أن وعي المساهمين عدّل مسار الجمعية نحو الارتقاء بها وتوفير أفضل الخدمات لهم.

35 محلاً مستثمراً بالجمعية وافتتاح 15 جديداً في الفترة المقبلة

نعد المساهمين بسداد المستحقات المالية المتأخرة وتعويض الخسائر الماضية