صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4596

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الخطوط الجوية الكويتية: تطبيق الحجر وفحص PCR بالكويت يعززان الرحلات والعوائد

جولة تفقدية لإدارة الشركة في مبنى «T4» للاطمئنان على سير العمل

  • 22-10-2020

تأكيداً لخبر «الجريدة» عن توصية «الطيران المدني» باعتماد آلية لمعالجة قضية المقيمين العالقين في الدول الـ 34 المحظورة، من خلال السماح بعودتهم مباشرة عن طريق الكويت وقضاء فترة الحجر فيها دون المرور بصيغة الترانزيت وقضاء فترة أسبوعين في إحدى الدول المجاورة قبل دخول البلاد، أعلن رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية الكابتن علي الدخان سعي الشركة لأن تكون فترة حجر المسافرين في الكويت مع توفير فحص «PCR».

قام رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية الكابتن علي محمد الدخان يرافقه بعض أعضاء مجلس إدارة الشركة بجولة تفقدية في مبنى الركاب «T4» للاطمئنان على استعدادات «الكويتية» لتطبيق الإجراءات المقترحة في حال موافقة السلطات الصحية والإدارة العامة للطيران المدني على تنفيذ الخطة المقترحة من «الكويتية» وشركة طيران الجزيرة، وتتضمن إجراء شركة الطيران المعنية الفحوصات والاختبارات الصحية المطلوبة للركاب القادمين على متن رحلاتها في المبنى المخصص لها بحسب الاشتراطات المطلوبة من وزارة الصحة ومنها اختبار «PCR».

وقال الدخان، في تصريح صحافي أمس، إنه في حال تم تطبيق هذا الإجراء؛ فسيتسنى للركاب الوصول إلى الكويت من نقطة السفر الأولى مباشرة دون الحاجة للانتظار فترة حجر في محطة ترانزيت، إذ ستكون فترة الحجر في الكويت مع إعادة الفحص المطلوب قبل نهاية فترة الحجر.

وأكد في الوقت ذاته أن هذا الإجراء سيسهم في حال تطبيقه بتشغيل الرحلات على مدار 24 ساعة، إضافة إلى زيادة العائد الاقتصادي المتوقع على الشركة والقطاعات الحكومية المعنية الأخرى.


وأوضح أن المقترحات المذكورة آنفاً ستسهل من عملية إجراءات سفر وخط سير الركاب وتطبيق جميع الإجراءات الصحية عليهم، مبيناً أن تنفيذ تلك الإجراءات سيكون بسلاسة وبمرونة مع الالتزام التام بتطبيق الاشتراطات الصحية المتبعة والمعتمدة من قبل السلطات الصحية في دولة الكويت.

وشدد الدخان على أن «الكويتية» تولي اهتماماً كبيراً في اتباع الإرشادات والإجراءات الاحترازية التي أوصت بها السلطات الصحية في البلاد من خلال التزام موظفيها بارتداء الكمامات والتباعد الجسدي أثناء العمل وتوفير المعقمات الطبية ووضع الإرشادات الصحية للركاب في المطار والطائرات تجبناً للإصابة بفيروس كورونا إضافة إلى تواصل الشركة باستمرار مع العملاء في وسائل التواصل الاجتماعي من خلال قنواتها المختلفة (تويتر – إنستغرام) كذلك تعقيم الطائرات بشكل دقيق وفوري بعد كل رحلة قادمة وتعقيم الآليات والنقليات والحافلات الخاصة بنقل الركاب والعفش، وأخيراً التزام طواقم الرحلات بوضع الكمامات والقفازات والتباعد الجسدي مع المسافرين. وذكر أن الخطوط الكويتية وقطاع النقل الجوي التجاري عموماً، يمر في الوقت الراهن بظروف طارئة تسببت بها جائحة كورونا، والتي تركت بالغ الأثر على هذا القطاع تحديداً من وقف تشغيل الرحلات التجارية واسترجاع تذاكر السفر للعملاء وغيرها من الآثار التي لاحقتها.

وبين أن الشركة بكافة قطاعاتها وأسطولها المكون من طائرات حديثة ومتنوعة الطراز على أتم الاستعداد والجهوزية لإعادة افتتاح الوجهات التي كانت تشغَل لها سابقاً متى ما أتيح لنا ذلك.

وشدد على سعي الخطوط الجوية الكويتية المتواصل لتنفيذ تعليمات مجلس الوزراء والسلطات الصحية بالبلاد، مثمناً في الوقت ذاته جهود السلطات الصحية والإدارة العامة للطيران المدني ومؤسسة انشيون العالمية لإدارة المطارات وجميع الجهات العاملة في مطار الكويت الدولي كوزارة الداخلية والادارة العامة للجمارك الفعّالة والمبذولة في خدمة الوطن والمواطنين خلال الفترة الماضية، مشيراً أيضاً إلى سعي الخطوط الكويتية بشكل دؤوب لخدمة عملائها الكرام وتقديم كل سبل الراحة أثناء سفرهم على متن طائراتها.

وتضمنت الجولة الاطمئنان على سير العمل في المبنى والسعي إلى تسهيل خط سير الركاب ودراسة تطبيق وتنفيذ الإجراءات المقترحة والاشتراطات الصحية عليهم من «الكويتية» بما يتناسب مع الإجراءات المعتمدة من السلطات الصحية، إضافة إلى متابعة آخر المستجدات المتعلقة بالإجراءات التي تقوم بها الشركة في أنحاء المطار والاطلاع على الخدمات المقدمة لركاب الخطوط الكويتية وكيفية تلبية متطلباتهم على أكمل وجه.

الخطة المقترحة تتيح للركاب الوصول إلى الكويت دون محطة ترانزيت الدخان