صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4595

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مكاسب لمؤشرات البورصة... والسيولة إلى 65 مليون دينار

استمرت مكاسب مؤشرات بورصة الكويت للجلسة الثانية على التوالي، وربح مؤشرها العام أمس نسبة نصف نقطة مئوية تساوي 28.28 نقطة، ليقفل على مستوى 5657.39 نقطة بسيولة اكبر منها خلال جلستي أمس، وأمس الأول بلغت 65.2 مليون دينار تداولت 284.8 مليون سهم عبر 12356 صفقة، وتم تداول 127 سهما ربح منها 64 وخسر 39، بينما استقر 24 سهما دون تغير.

واستمر الدعم كذلك من الأسهم الثقيلة وزنيا والقيادية كبيتك والوطني وزين وأجيليتي التي دعمت مؤشر السوق الأول ليربح نسبة 0.57 في المئة تساوي 35.58 نقطة، ليبلغ مستوى 6280.6 نقطة، بسيولة كبيرة بلغت 55.5 مليون دينار تداولت 117.8 مليون سهم عبر 7586 صفقة، وربح 13 سهما في الأول، في حين خسر 3 أسهم فقط واستقر 4 أسهم، وكانت مكاسب مؤشر السوق الرئيسي أقل، حيث ربح مؤشر رئيسي 50 ثلث نقطة مئوية تساوي 14.45 نقطة، ليقفل على مستوى 4480.35 نقطة بسيولة محدودة بلغت 5.8 ملايين دينار تداولت 106.5 ملاييين سهم عبر 3081 صفقة، وتم تداول 45 سهما من إجمالي 50 ربح منها 20 سهما وخسر 15، في حين استقر 10 أسهم دون تغير.

تداولات قياسية


تميزت جلسة أمس بحجم السيولة القياسي على سهم بيتك، حيث تجاوزت 18 مليون دينار، صعدت به بنسبة محدودة، بعد أن سجل سعرا مهما أثناء التعاملات تجاوز خلاله مستوى 700 فلس، واستقر «الوطني» بعد هدوء بداية الجلسة على ارتفاع مماثل وبسيولة أقل من مستواها أمس الأول بلغت 10 ملايين دينار، في حين حقق «زين» ارتفاعا كبيرا بنسبة 1.5 في المئة وبسيولة أعلى من معدلات الشهر، وكانت أسهم المتكاملة وبنك الخليج الأفضل أداء، بارتفاع بنسبة 2.4 و2.1 في المئة، في وقت تراجعت أسهم شمال الزور وبتنك وربة والبورصة بنسب متفاوتة.

وعلى الطرف الآخر، دعم سيولة السوق الرئيسي تداولات متفق عليها مسبقا على سهم قابضة مصرية كويتية بلغت 2.1 مليون دينار، وأقفل السهم على خسارة محدودة، في حين استمر النشاط على كتلة المدينة، وتصدر نشاطها أمس سهم آن، ثم اكتتاب ومستثمرون والمدينة، ومالت الي الارتفاع، وتقدّم سهم مساكن بارتفاع نشاطه، غير أنه أقفل خاسرا نسبة مؤثرة بلغت 11.4 في المئة، لتنتهي الجلسة مدعومة بأداء الأسهم القيادية ومستقرة على معظم الأسهم المضاربية، حيث التغيرات محدودة على معظمها كأعيأن وبتروغلف والأولى والسلام.

خليجيا، وعلى مستوى مؤشرات أسواق المال بدول مجلس التعاون الخليجي ربحت 3 أسواق بقيادة مؤشر بورصة الكويت العام، وعاد مؤشر سوق السهم السعودي سريعا للون الأخضر وبصحبته وافد جديد، هو أسواق بن داوود، الذي أدرج أمس وحقق مكاسب بنسبة 10 في المئة وكذلك حقق مؤشر سوق أبوظبي نموا، في حين خسرت أسواق دبي المالي وقطر بنسب قاربت نصف نقطة مئوية، واستقر مؤشرا البحرين وعمان على خسائر محدودة، في وقت سجلت أسعار النفط تراجعات بنسبة 1 في المئة، بعد ارتفاعات جلسة الثلاثاء الكبيرة.