صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4598

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بيتسو موسيماني لـ الجريدة•: أحلم بقيادة الأهلي للتتويج الإفريقي مجدداً

الوداد لن يكون فريسة سهلة في مواجهة الإياب

قال الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، مدرب الأهلي المصري، إنه يرفض مبالغة البعض في الفرحة عقب الفوز أمام الوداد المغربي بهدفين نظيفين السبت الماضي في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال إفريقيا خارج الأرض، معتبرا أن مثل تلك المواجهات الحاسمة والمصيرية تحمل معها دائما الكثير من المفاجآت، وهو ما يخشاه في لقاء العودة بالقاهرة يوم الجمعة المقبل.

وأضاف موسيماني، في تصريحات لـ"الجريدة": "جئت النادي الأهلي وهدفي أن أقوده إلى اعتلاء قمة المجد الإفريقي من جديد، وأساعده على استعادة اللقب الغائب منذ عام 2013، وأدرك جيدا أن المهمة لن تكون سهلة، لكن مع مساندة الجمهور وإدارة النادي لي بشكل خاص وللجهاز المعاون واللاعبين بشكل عام بجانب وجود خبرات وطموح كبير لدى نجوم فريقي ستكون الأمور ميسَّرة أمامنا للوصول إلى ما نريده في نهاية المطاف".

وواصل مدرب الأهلي حديثه: "الوداد فريق كبير، وله اسم عريق في كرة القدم الإفريقية، وخسارته على أرضه بهدفين دون مقابل يجب ألا يجعلنا نبالغ في الفرحة أو الثقة الزائدة. سنلعب أمامه بنفس أداء ومستوى مباراة الذهاب، وسنقاتل من أجل انتزاع بطاقة الصعود للمباراة النهائية، وأنا بدوري قمتُ عقب المواجهة الأولى بالاجتماع باللاعبين، وفي حضور رئيس النادي والمشرف على الفريق محمود الخطيب، وطلبت طي الصفحة تماما، والتركيز النفسي والذهني لموقعة العودة الصعبة".


وكشف موسيماني عن أن الوداد لم يكن في حالته، وتأثر بدنيا بشكل كبير، ما تسبَّب في خسارته، وهذا لا يمنع أنه من أقوى وأفضل أندية القارة، ولديه مدرب مخضرم وعناصر جيدة في أغلب المراكز، وعلى رأسهم الجناح المميَّز إسماعيل الحداد، الذي شكَّل خطورة وإزعاجا كبيرا لدفاعات الفريق الأحمر طوال الـ90 دقيقة، بجانب لاعب الوسط وليد الكرتي.

وأوضح المدرب الجنوب إفريقي، أن الأهلي أصبح بالنسبة له "كتابا مفتوحا"، بعدما وضع يده على مستويات وقدرات جميع اللاعبين، ووصل إلى العناصر التي يمكن الاعتماد عليها بشكل أساسي، لاسيما في المواجهات المصيرية.

وأشار إلى أن أكثر ما يزعجه، هو الإصابات التي تضرب نجوم الفريق بين الحين والآخر، وهو ما كان سببا في غياب محمود عبدالمنعم "كهربا" عن لقاء الذهاب، وقبله رامي ربيعة ومحمود متولي ولاعب الوسط محمد محمود.

وشدد موسيماني في ختام تصريحاته على أنه يدين بالفضل كثيرا لكل مَن ساعده في الوصول لتدريب الأهلي، سواء عائلته أو من خلال أصدقائه المقربين بمصر، لأنه انتظر كثيرا حتى يحقق هذا الحلم ويحظى بشرف تدريب الفريق الأكبر والأكثر شعبية داخل القارة الإفريقية والوطن العربي.

القلعة الحمراء أصبحت مثل الكتاب المفتوح أمامي... والإصابات أكثر ما يقلقني