صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4598

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ريم النجم: أرفض حرق نفسي بالظهور المتكرر فنياً وإعلامياً

فضَّلَت عدم المشاركة في الدراما التلفزيونية رمضان الماضي

تجهز الفنانة والإعلامية ريم النجم لبرنامج جديد تعود من خلاله إلى شاشة قناة "atv" بعد نجاحها في تقديم برنامج "سراي".

وقالت النجم لـ«الجريدة": إن البرنامج "توقف منذ اندلاع أزمة كورونا، و أدرس العودة بقوة من خلال فكرة برنامج جديد بمجرد استقرار الأوضاع وخروج البلاد والعالم من النفق المظلم للجائحة التي غيرت الخريطة الإعلامية والفنية إلى حد كبير".

وأضافت النجم: "تلقيت عدة عروض للمشاركة في الدراما التلفزيونية لرمضان الماضي، لكن انشغالي حينها بتقديم حلقات برنامج "سراي" دفعتني للرفض حتى أتفرغ للبرنامج الذي أعتز به كثيراً لأنه أهم وأضخم البرامج الفنية إذ نلتقي من خلاله كبار النجوم والفنانين بالساحة الكويتية والخليجية".

طلة عزيزة


وتابعت النجم أنها ترفض الظهور المتكرر في أكثر من عمل بذات الوقت سواء على مستوى البرامج أو التمثيل، "حتى لا أحرق نفسي، فالفنان لابد أن تكون طلته عزيزة على جمهوره حتى لا يصاب بالملل، لذلك أدرس مشاريعي بهدوء ودون تعجل".

وأكدت أنها "لا تخشى خفوت نجمها بالساحة الفنية نتيجة غيابها موسماً أو أكثر عن الدراما، موضحة أنها تعوض ذلك بالحضور الإعلامي، فضلاً عن شعورها بالثقة في حال العودة للدراما في أي لحظة وخصوصاً بعد تجربتها المميزة في فيلم "Back From 2038" الذي جسدت فيه دور البطولة النسائية في مواجهة فنانين كبار منهم الفنان عبدالرحمن العقل وبيومي فؤاد إلى جانب إبراهيم الشيخلي ومحمد عاشور وعيسى المرزوق، في قصة الكاتب مزيد المعوشرجي والإخراج لدخيل النبهان.

قصة حب

وذكرت أنها قدمت من خلال تجسيد شخصية "روان" قصة الحب في العمل الذي يقدم الفيلم رؤية متخيلة لما ستكون عليه الكويت في عام 2038 من خلال رحلة يسلكها عيسى وصديقه مروان في المستقبل، حيث يقع في حب روان التي تقود مجموعة من الثوار في مواجهة الشركة التي تنتج أشخاصاً آليين، مؤكدة أن القصة المثيرة والفنانين والتجربة بشكل عام منحتها مزيد من الثقة والتروي في اختيار أدوارها القادمة.

وحول تأثر طقوس حياتها وسط تجربة الحظر التي فرضتها "كورونا"، أكدت النجم أنها تأثرت بقوة وتغيرت العديد من طقوسها في ظل المكوث بالمنزل طويلاً، كما زاد وزنها من 60 إلى 65 كغم، وتسعى جاهدة لإنقاص الوزن واستعادة لياقتها قبل العودة للعمل، موضحة أنها لا تتبع نظاماً غذائياً معيناً كما يتصور الكثيرون إذ تتلقى أسئلة من متابعيها حول الروتين القاسي الذي تتبعه للحفاظ على لياقتها، لكن الحقيقة أنها تعيش الحياة دون نظام محدد وإنما تراقب نفسها جيداً حتى تتراجع بسرعة لدى ارتفاع وزنها، مشيرة إلى أهمية تناول الطعام الصحي والطبيعي للمحافظة على الصحة والجسم عموماً.