صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4591

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مؤشر داو جونز يتراجع 130 نقطة ويسجل مكاسب أسبوعية

الذهب يتمسك بمستوى 1900 دولار

  • 04-10-2020

تراجعت مؤشرات الأسهم الأميركية في ختام تداولات الأسبوع، ليتراجع «داو جونز» بنحو 130 نقطة، لكن «وول ستريت» تمكنت من تحقيق مكاسب أسبوعية.

وأثار إعلان إصابة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته «ميلانيا» بفيروس «كوفيد-19» حالة من التقلبات والترقب داخل الأسواق العالمية.

وتنتظر الأسواق المالية إقرار حزمة تحفيز مالي جديدة لدعم الاقتصاد الأميركي، فالخلاف بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي حول حجم التحفيز لا يزال قائماً.

وعند الإغلاق، انخفض مؤشر «داو جونز» بنحو 0.5 في المئة مما يعادل 134.1 نقطة إلى 27.68 ألف نقطة، لكنه سجل مكاسب أسبوعية بنحو 1.9 في المئة.

في حين تراجع مؤشر «S&P 500» بنحو 1 في المئة أو 32.4 نقطة إلى 3348.4 نقطة، لكنه ارتفع بأكثر من 1.5 في المئة هذا الأسبوع.

كما هبط المؤشر الذي يغلب عليه الطابع التكنولوجي «ناسداك» بأكثر من 2.2 في المئة أو 251.5 نقطة ليسجل 11.07 ألف نقطة، بينما حقق صعوداً بنحو 1.5 في المئة الأسبوع الجاري.

وعلى الجانب الاقتصادي، كشف تقرير الوظائف الأميركي عن إضافة 661 ألف وظيفة لسوق العمل خلال الشهر الماضي، وهو أقل كثيراً من التوقعات البالغة 900 ألف وظيفة، مع هبوط معدل البطالة من 8.4 في المئة إلى 7.9 في المئة بنهاية سبتمبر.

وفي بيانات أخرى، واصلت طلبيات المصانع في الولايات المتحدة الصعود للشهر الرابع على التوالي في أغسطس، في حين ارتفعت ثقة المستهلكين الأميركيين لأعلى مستوى في 6 أشهر خلال سبتمبر.

وفي الأسواق الأوروبية، ارتفع مؤشر «ستوكس يوروب 600» بأكثر من 0.2 في المئة ما يعادل 0.9 نقطة ليصل إلى 362.7 نقطة، لكنه تمكن من تحقيق مكاسب أسبوعية بنحو 2 في المئة.


كما صعد «فوتسي 100» البريطاني بنحو 0.4 في المئة أو 22.7 نقطة مسجلاً 5902.1 نقطة، في حين يواصل «داكس» الألماني الخسائر بانخفاض يتجاوز 0.3 في المئة أو 41.7 نقطة إلى 12.68 ألف نقطة، بينما استقر «كاك» الفرنسي عند 4824.9 نقطة.

وتشبث الذهب بمستوى 1900 دولار في تعاملات متقلبة الجمعة، إذ حد صعود الدولار من المكاسب، لكن المعدن النفيس ما زال بصدد تحقيق أكبر مكسب أسبوعي في ثمانية أسابيع في ظل تأثر الإقبال على المخاطرة بسبب إصابة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بكوفيد-19.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المئة إلى 1900.40 دولار للأوقية (الأونصة). والأسعار في طريقها لزيادة 2.2 في المئة هذا الأسبوع، ويمضي قدماً صوب تحقيق أكبر ارتفاع أسبوعي بالنسبة المئوية منذ أوائل أغسطس.

وجرت تسوية العقود الأميركية الآجلة للذهب بانخفاض 0.5 في المئة عند 1907.60 دولارات.

وكان الذهب ارتفع إلى قمة أكثر من أسبوع بعد أن قال ترامب على تويتر إنه وزوجته ميلانيا أصيبا بفيروس كورونا، مما أثر على وول ستريت.

وقال تاي وونغ مدير تعاملات مشتقات المعادن الأساسية والنفيسة لدى بي.إم.أو «سيظل الذهب على الأرجح داخل نطاق محدود على المدى القصير. سينتظر السوق خلال عطلة نهاية الأسبوع ويتابع الأخبار».

واستفاد الدولار أيضاً من الإقبال على الملاذات الآمنة، مما حد من صعود الذهب.

وتتجه الأنظار أيضاً صوب اتفاق أميركي بشأن مساعدات مرتبطة بفيروس كورونا.

ومن المعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 0.6 في المئة إلى 23.73 دولاراً للأوقية، وتراجع البلاتين 2 في المئة إلى 878.47 دولاراً، وانخفض البلاديوم 0.1 في المئة إلى 2313.68 دولاراً.