صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4562

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الاتحادات تنعى أمير الإنسانية وراعي الرياضة الكبير

  • 01-10-2020

نعت الاتحادات الكويتية سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد، مؤكدة أنه طوال مسيرته الحافلة كان الداعم الأول لها، وصاحب الأيادي البيضاء في كل المجالات.

قال رئيس اتحاد كرة القدم الشيخ أحمد اليوسف إن سمو الأمير الراحل رحمه الله كان له الدور الأبرز في دعم قضايا الأمة العربية والإسلامية والدولية العادلة، لآرائه السديدة ورؤيته الثاقبة وتعامله بحكمة في حل القضايا ومد يد العون إليها لنصرة قضاياها.

وأضاف اليوسف أن سموه "كان الزعيم والقائد الرمز صاحب الأيادي البيضاء على كل الرياضيين في الكويت، وله مواقف مشهودة في دعمهم".

سيبقى في القلوب

قال رئيس اتحاد كرة اليد الفريق متقاعد ناصر صالح بومرزوق إن "سمو الأمير رحل عن عيوننا وبقي في قلوبنا، عسى أن يكون مثواه الجنة مع الصديقين والأبرار والشهداء وعظم الله أجر أهل الكويت جميعاً".

من جهته، ذكر أمين سر اتحاد اليد قايد العدواني: "رحم الله قائداً وأميرنا، رجل منح الكويت كل ما يملك وكانت له بصمات واضحة في جميع المجالات خصوصاً على الرياضة الكويتية وفي أصعب الأوقات، وأتضرع إلى الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم الجميع الصبر والسلوان".

رمز كبير

بدوره، أعرب رئيس اتحاد الكرة الطائرة حسين عاشور عن حزنه العميق، مؤكداً أن "الكويت فقدت أحد رموزها الذين كرسوا حياتهم لخدمة هذا الوطن، واللسان يعجز عن وصف مآثر الفقيد لأنه كان مهتماً بالحركة الرياضية، وأسهم كثيرا في ارتقاء الرياضة، والعمل على تطويرها".


بصمات واضحة

من جانبه، قال أمين سر اتحاد الكرة الطائرة فوزي المعتوق إن "الفقيد كان رمزاً من رموز الكويت وخصوصاً في مجال الرياضة التي لا تزال بصماته واضحة ومواقفه ستظل نبراساً يحتذى به الجميع".

بدوره، قال أمين السر العام في اتحاد كرة السلة عبدالرحمن الخباز إن سموه صاحب فضل كبير على الرياضيين لاهتمامه بتطوير الرياضة المحلية، مؤكداً أن الفقيد كان شديد الحرص على متابعة الرياضة ودعمها في شتى المجالات حتى تحقق الطموحات.

وذكر الخباز أن سموه جعل جميع أفراد الشعب الكويت مصدر فخر أمام شعوب العالم بعد أن نال لقب أمير الانسانية من أعلى منظمة في العالم وهي الأمم المتحدة، مشيراً الى ان هذا الأمر رفع كثيراً من شأن الكويت وجعلها محط أنظار العالم، إلى جانب أنه مصدر فخر لشعبها.

وتوجه بأحر التعازي لسمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد وإلى أسرة الصباح وجميع الشعب الكويتي.

من جانبه، توجه نائب رئيس الاتحاد خليل إبراهيم بالتعازي إلى القيادة السياسية والشعب الكويتي كافة لوفاة المغفور له سمو الشيخ صباح الأحمد، مشيراً إلى أن الفقيد يعد خسارة كبيرة للكويت حيث كانت لسموه مناقب كثيرة لا تعد ولا تحصى لا سيما في دعم الرياضة والرياضيين.

وقال إبراهيم إن الشعب حزين على هذا المصاب الجلل، موضحاً أن سموه كان مصدر فخر لجميع أبناء الكويت حيث كان دوره بارزاً في إحلال السلام بين الشعوب ورأب الصدع بين الأشقاء.

وأضاف أن سموه كان يعطي الرياضة أولوية كبيرة في جميع توجيهاته، "وهذا ما كنا نلمسه خلال خطاباته وتوجيهاته السامية".