صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4562

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الكويت تودّع أمير الإنسانية بمأتم رسمي وشعبي

صاحب السمو استقبل الجثمان الطاهر وصلى عليه «الجنازة» في مسجد بلال بن رباح

  • 01-10-2020

ودعت الكويت، أمس، أمير الإنسانية الراحل الشيخ صباح الأحمد الى مثواه الأخير، حيث ووري الجثمان الطاهر لفقيد الوطن الثرى عصر أمس، وقد تقدّم صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد المشيعين وفي معيّته رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد، وسمو الشيخ ناصر المحمد، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد، وعدد من الشيوخ وحشد من الشخصيات الرسمية والشعبية.

وكان سمو الأمير قد استقبل، ظهر أمس، جثمان فقيد الوطن قادما من الولايات المتحدة الأميركية، كما كان في استقبال الجثمان مع سموه رئيس مجلس الأمة وسمو رئيس مجلس الوزراء. وقد رافق جثمان الأمير الراحل نائب رئيس الحرس الوطني، والشيخ مبارك جابر الأحمد، والشيخ ناصر صباح الأحمد.

وقد أدى صاحب السمو، عصر أمس، صلاة الجنازة على جثمان فقيد الوطن المغفور له بإذن الله تعالى، وذلك في مسجد بلال بن رباح. وكان في معيّة سموه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وممثل رئيس دولة الإمارات الشقيقة الشيخ خليفة بن زايد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ سيف بن زايد.

كما أدّى صلاة الجنازة على جثمان سموه رئيس مجلس الأمة وسمو رئيس مجلس الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة وحشد من المواطنين.

4 مقاتلات رافقت الطائرة الأميرية

فور وصول الطائرة الأميرية الحاملة لجثمان سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، إلى أجواء الكويت، رافقتها 4 طائرات حربية من سلاح الجو الكويتي، حتى وصولها إلى مطار الكويت الدولي.

لقطات

قُبلة الوداع

في مشهد مؤثر، وقبل دخول المسجد للصلاة على جثمان سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، طلب سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، إنزال الجثمان ليقبِّل رأس أخيه الراحل الشيخ صباح الأحمد، عقب وصول الجثمان إلى المسجد من مطار الكويت.

سيف بن زايد شارك في صلاة الجنازة

شارك وزير داخلية الإمارات الشقيقة، الشيخ سيف بن زايد، في صلاة الجنازة على جثمان الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، ضمن المشاركين من الوفود التي حرصت على مشاركة الكويت أحزانها.


بكاء الإمام

لم يتمالك الإمام الشيخ عبدالله المعتوق نفسه خلال صلاة الجنازة على الأمير الراحل، حيث فرَّت العَبَرات من عينيه خلال صلاة الجنازة على الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله.

أمير قطر يؤدي صلاة الجنازة

حرص أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، على التواجد في مسجد بلال بن رباح خلال وصول جثمان سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد وتأدية صلاة الجنازة.

وعقب ظهور الشيخ تميم خلال صلاة الجنازة على الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، قدَّم العديد من المغرِّدين على مواقع التواصل الشكر له على وجوده، وحرصه على الحضور إلى الكويت، لمشاركة إخوانه في تلك الأوقات الحزينة الصعبة التي تمرُّ بها البلاد.

علم الكويت

بعلم الكويت، الذي لطالما قبَّله الأمير الراحل، ودعا أهل الكويت إلى الالتفاف حوله، التفَّ به جثمانه الطاهر، حتى وصوله إلى قبره، ليوارى جثمانه الثرى.

حمل الجثمان

حرص سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، عقب وصول جثمان سمو أمير البلاد الراحل إلى أرض الكويت، على أن يشارك في حمل الجثمان الطاهر من الطائرة إلى سيارة الإسعاف التي ستنقله إلى مسجد بلال بن رباح بالصديق، للصلاة عليه.

إغلاق الطرق

أعلنت وزارة الداخلية إغلاق بعض الطرق جزئياً من الساعة الثانية ظهراً، لنقل جثمان الأمير الراحل من المطار إلى مسجد بلال بن رباح بمنطقة الصديق، ومن ثم إلى المقبرة، حتى تم فتحها مرة أخرى عقب انتهاء مراسم تشييع الأمير الراحل.

وشملت الطرق المغلقة: طريق الملك فيصل من قاعة التشريفات من مطار الكويت بالاتجاهين حتى تقاطع طريق الشيخ زايد (الدائري الخامس)، وطريق صبحان بالاتجاهين حتى الالتقاء بجسر طريق الملك فيصل، وطريق الشيخ زايد (الدائري الخامس) بالاتجاهين من شارع دمشق حتى شارع المقبرتين، وشارع دمشق بالاتجاهين من تقاطع منطقة الصديق والسلام حتى طريق حسين الرومي (الدائري الرابع)، وطريق الجهراء من دوار الأمم المتحدة حتى وصلة الدوحة بالاتجاهين.