صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4562

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شركة الخطوط الجوية الكويتية: ترك بصمة واضحة في قلوب جميع الكويتيين والعالم

سموه انتهج سياسة حكيمة جعلت الكويت تحظى بسمعة عالمية

  • 01-10-2020

ببالغ الحزن والأسى وبقلوب راضية مطمئنة، نعى رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية، الكابتن علي محمد الدخان، المغفور له بإذن الله تعالى، قائد الإنسانية الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت الراحل.

وقال الدخان: "بالأصالة عن نفسي، ونيابة عن إخواني أعضاء مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية وجميع العاملين فيها، تأسف الشركة لفقدان أميرها ووالدها الغالي، أمير الانسانية الشيخ صباح الأحمد، طيّب الله ثراه، حيث فقدت الأمّتان العربية والإسلامية قائداً عظيماً وفذاً، ترك بصمة واضحة في قلوب جميع الكويتيين والعالم أجمع بحكمته ومسيرته المضيئة المليئة بالإنسانية وحنكته السياسية التي شهدت العديد من الإنجازات في ازدهار وتنمية بلادنا الحبيبة الكويت في جميع المحافل العربية والإقليمية والدولية، وإبراز دورها الفعال في المجتمع الدولي خلال 14 عاما منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد".

وأضاف أن دور فقيد الكويت الشيخ صباح الأحمد، طيّب الله ثراه، في العمل الإنساني كان لامعا وبارزا في دعم القضايا الإنسانية وفي مجالات العمل الخيري والدعم الإنساني والإغاثة في مختلف أنحاء العالم، لذلك سمّي قائداً للإنسانية، كما أثمرت قيادته في خلق بيئة دبلوماسية متزنة وعاقلة في المنطقة دائماً سعت للسلام والعمل الإنساني ورأب الصدع في علاقات الدول العربية، وذلك بسبب حنكته وخبرته الكبيرة في العمل السياسي خلال ما يقارب الـ 60 عاما، مستذكرا أيضا جهوده وتفانيه المخلصة في توحيد البيت الخليجي والحفاظ على تماسكه وتزيينه بالسلام والمحبة.


وذكر أن صاحب السمو، يرحمه الله، حرص على السير على النهج الحكيم الذي سار عليه قادة دولة الكويت طوال العقود الماضية، رحمهم الله جميعا، وذلك في حفظ الأمن والاستقرار لدولتنا الحبيبة الكويت وقيادة البلاد نحو التطور والازدهار والتنمية في مرحلة صعبة شهدت العديد من التحديات الكبيرة على جميع المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، مشيرا إلى أن الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه، انتهج سياسة حكيمة في الحفاظ على مكانة الكويت المتميزة في محيطها الخليجي والعربي والدولي، مما جعل الكويت تحظى بسمعة عالمية وصلت أصداؤها على مسامع الجميع، واحتلت من خلالها مركزاً متقدماً في العمل السياسي المحنك والمؤثر بين الدول العظمى، فقد كان سموه رمزاً وقائداً استثنائياً كرّس حياته في خدمة وطنه وشعبه وتوفير الأمن والأمان لهم.

وأعرب الدخان عن خالص تعازيه للكويت وشعبها الكريم في فقدان والد الجميع الشيخ صباح الأحمد، يرحمه الله تعالى، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد فقيد الأمة العربية والإسلامية بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

كما تقدّم رئيس وأعضاء مجلس الإدارة بخالص التهاني والتبريكات لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه، لتوليه مقاليد الحكم في البلاد، سائلاً الله تعالى أن يوفقه في مسيرته القادمة بخدمة الوطن وعلوّه وازدهاره، والحفاظ على أمنه واستقراره في استكمال مسيرة الكويت المضيئة واللامعة، وسط المجتمع الدولي.