صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4563

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نواب: اعتراف بالدور المحوري لقائد الإنسانية وصانع السلام

ثمن نواب مجلس الامة التكريم الاميركي لسمو امير البلاد ومنحه وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد اعلى من قبل رئيس الولايات المتحدة الاميركية دونالد ترامب، مشيرين الى ان هذا التكريم عزز مكانة الكويت بين دول العالم، ودليل على الجهود الكبيرة لسموه في القضايا الانسانية والسلام العالمي.

وقال رئيس المجلس مرزوق الغانم: انني كمواطن كويتي، أشعر باعتزاز وفخر لا حدود لهما وأنا أرى والدنا وقائدنا صاحب السمو الأمير وهو يحظى بتكريم عالي المستوى من قبل الرئيس الاميركي ومنح سموه وسام الاستحقاق العسكري الاميركي.

وأضاف الغانم: كثير من القادة في العالم اشتهروا بالذكاء والتفاني والحكمة والنضح والوقار واتساع الافق، لكن سمو امير البلاد اشتهر فوق كل ذلك بالنبل السياسي، وبذلك المزيج الاستثنائي بين ان تكون سياسيا ناجحا وان تكون إنسانا نبيلا في الوقت ذاته.

‏من جهته، أعرب نائب رئيس المجلس عيسى الكندري عن سعادته بهذا التكريم، مشيرا الى انه في الوقت الذي ندعو الله سبحانه أن يعافي أميرنا ويشفيه فإننا نفخر ونبارك لسموه منح الولايات المتحدة له هذا الوسام، وخصوصا أنه لم يحصل على هذا الوسام الرفيع من القادة العرب إلا القليل، وهو ما يؤكد الدور الكبير لهذا القائد الاممي.

وقال النائب د. عبدالكريم الكندري ان منح صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أعاده الله سالماً معافى الوسام هو اعتراف بالدور المحوري الداعي للسلام ونبذ الفرقة والذي قام به سموه في منطقة تعد الأكثر انقساماً وتوتراً في العالم.

‏‎وأكد النائب حمد الهرشاني أن تكريم سمو أمير البلاد فخر واعتزاز وتكريم مستحق لدور سموه في كافة القضايا المحلية والاقليمية، مشيرا الى ان هذا الوسام الرفيع لم يمنح منذ عام 1947 لأي قائد عربي ما يدل على مكانة والدور المتميز الذي يقوم به قائدنا واميرنا في المحافل الدولية‎.


فيما قال النائب خليل الصالح ان منح صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الوسام هو تكريم مستحق واعتراف دولي جديد بالدور المحوري لسمو الأمير في قضايا الأمن والسلم الدوليين، ونسأل الله أن يرد سموه سالماً معافى الى أرض الوطن.

وأوضح النائب عسكر العنزي أن منح سمو الامير وسام الاستحقاق العسكري وسام جديد يضاف للأوسمة التي نالها سموه وهو ما يستحقه سموه الذي كانت حياته الدبلوماسية والسياسية معينا من العطاء الذي لا ينضب، ونسأل الله أن يلبس سموه ثوب الصحة والعافية.

وقال النائب فيصل الكندري: نبارك لحضرة صاحب السمو امير البلاد منح الولايات المتحدة لسموه وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى لدور سموه المحوري، وتتويج جهود سموه التي شملت العالم بأكمله.

وأكد النائب أحمد الفضل أن استحقاق سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه وشفاه لوسام الاستحقاق يعكس ذلك التاريخ العريق لعطاء سمو الامير الذي عاصر 11 رئيسا أميركيا منذ تولي سموه وزارة الخارجية وحتى توليه مقاليد الحكم.

وقال: نهنئ سمو الأمير بهذا الاستحقاق والتكريم من دولة عظمى أدركت حجم الدور البارز الذي قام به سموه بين دول قارات العالم ساعياً للسلم وردع الحروب، داعماً لتنمية الشعوب الفقيرة، كما نهنئ عضده سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ونحمد الله على نعمة الحاكم القائد الذي صنع تاريخا تفتخر به الكويت الصغيرة بحجمها الجغرافي وتعدادها السكاني لكنها كبيرة بدورها الريادي أمام العالم.

وقالت النائبة صفاء الهاشم: وسام عريق لقائد إنسانية أعرق، ‏ترك بصمات كثيرة فى مجالات متعددة، حكمته، وخبرته ومكانته فى العالم يشهد لها الكل، قادر ربي بإذنه أن يعيدك لنا وإلى وطنك سالماً غانماً وبصحة وعافية.