صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4563

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

امتحان جدي مبكر لليفربول على أرض «البلوز»

  • 20-09-2020

يواجه ليفربول أول اختبار حقيقي في حملته للدفاع عن لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، الذي حققه في الموسم الماضي، عندما يحل ضيفا على تشلسي، صاحب الصفقات الضخمة، اليوم على ملعب «ستامفورد بريدج» في قمة مباريات المرحلة الثانية للمسابقة.

يخوض ليفربول اختبارا جديا مبكرا في سعيه للدفاع عن اللقب، عندما يحل ضيفا على تشلسي «المتجدد» اليوم في قمة المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ويمني ليستر سيتي النفس بمواصلة انطلاقته القوية عندما يلاقي بيرنلي، فيما يطمح توتنهام الى استعادة التوازن بعد سقوطه على ارضه في المرحلة الأولى خلال مواجهته مع ساوثامبتون.

واتجت الأنظار إلى ملعب «ستامفورد بريدج» في العاصمة لندن امس، حيث سيكون مسرحا للقمة النارية بين تشلسي «المتجدد» وليفربول البطل.

وأنهى النادي اللندني الموسم الماضي في المركز الرابع بفارق 33 نقطة خلف أبطال الموسم الماضي، لكنه خصص نحو 200 مليون جنيه إسترليني (259 مليون دولار) للتعاقد مع لاعبين جدد، أبرزهم الدوليون الألمانيان كاي هافيرتس وتيمو فيرنر، والمغربي حكيم زياش، والبرازيلي تياغو سيلفا وبن تشيلويل.

على النقيض من ذلك، كان ليفربول هادئا نسبيا في سوق الانتقالات، واكتفى بالتعاقد مع المدافع الأيسر اليوناني كوستاس تسيميكاس حتى الآن، ومن المرجح أن يتبعه لاعب خط الوسط الإسباني تياغو ألكانتارا قادما من بايرن ميونيخ الألماني.

مشاكسة بين مدربي الفريقين

وسبقت القمة مشاكسة بين مدربي الفريقين فرانك لامبارد والألماني يورغن كلوب، بعدما صرح الأخير أن فريقه لا يمكن أن ينفق بنفس الطريقة مثل الأندية المملوكة من قبل «الدول» و»كبار الأثرياء» مثل مانشستر سيتي وتشلسي أثناء جائحة كورونا.


ورد لامبارد على كلوب بتذكيره أن فريق آنفيلد أنفق كثيرا في المواسم السابقة من أجل بناء فريقه الفائز باللقب للمرة الاولى منذ 30 عاما، مشيرا إلى الهولندي فيرجيل فان دايك، والبرازيليين فابينيو، وحارس المرمى أليسون بيكر، والسنغالي ساديو ماني، والمصري محمد صلاح.

وسيكون ليفربول مطالبا بتفادي الأخطاء الدفاعية التي كلفته ثلاثة أهداف في مرمى أليسون في المباراة الاولى امام العائد الى دوري الأضواء ليدز يونايتد بطل الدرجة الأولى (الثانية فعليا) الموسم الماضي (4-3)، ولولا تألق نجمه صلاح الذي سجل ثلاثية لتعثر البطل في مستهل حملة الدفاع عن لقبه.

وحذر كلوب لاعبيه من جميع الأندية المنافسة في الدوري، والتي يكون هدفها الأول الفوز على البطل، وبالتالي ستكون جميع المباريات صعبة.

وقال كلوب في تصريحات لشبكة «سكاي سبورتس»: «من الطبيعي أن نتخذ خطوة للأمام، خصوصا أن باقي الفرق ستقوم أيضا بتلك الخطوة»، مضيفا «أن تكون بطلًا لا يمثل أي شيء، نحاول بشكل مستمر ألا نكتفي بالتطور فقط بل ان نجد حلولا للتحديات الجديدة قبل أن نواجه مشاكل معها، هكذا تعمل كرة القدم».

وتابع كلوب «هناك العديد من الأمور الجيدة التي قمنا بها، وعلينا إظهارها مرة أخرى، وبالتالي الأمر لا يتعلق فقط بتغيير الأمور، بل بإيجاد النهج الصحيح والتخطيط لهذا الموسم».

من جهته، لم يقدم تشلسي أداء مقنعا ضد مضيفه برايتون في المرحلة الأولى رغم فوزه 3-1، وبالتالي ستكون المواجهة ضد ليفربول فرصة جيدة لإظهار مدى قدرته على المنافسة.

وأكد فيرنر، الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الانتقال الى ليفربول قبل تفضيله النادي اللندني، صعوبة مواجهة الـ»ريدز»، مشيرا الى أن فريقه الجديد لديه القدرة على إزعاج بطل الدوري الممتاز.

وقال فيرنر لموقع النادي «ليفربول فاز بالدوري الموسم الماضي ويمتلك نفس الفريق الذي أحرز اللقب، لذا سيكون بنفس قوة العام الماضي»، مضيفا «سيكون تحديا جيدا بالنسبة لنا كي نرى إلى أي مدى وصلنا إليه، نلعب ضد فريق قوي، ليس فقط فان دايك. خط دفاع ليفربول بالكامل جيد».