صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4560

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ماجيك يطالب النادي العربي براتب شهر ويهدد باللجوء لـ «دولي اليد»

  • 18-09-2020

أزمة جديدة تدق أبواب النادي العربي، بعد مطالبة المدرب السابق للفريق الأول لكرة اليد بالنادي، السلوفيني بورا ماجيك، بمستحقاته المالية عن شهر نوفمبر الماضي (2019)، حيث قاد الفريق خلاله بالبطولة الآسيوية الـ 22 للأندية أبطال الدوري في كوريا الجنوبية، وهدد باللجوء للاتحاد الدولي للعبة للحصول على مستحقاته المالية.

وكان الاتحاد السلوفيني لكرة اليد أرسل شكوى رسمية للعربي في 27 أغسطس الماضي يطالب فيها بالمستحقات المالية لمدربه ماجيك عن نوفمبر الماضي، بناءً على الاتفاق الشفهي الذي تم بين الطرفين، حيث قاد المدرب الفريق في البطولة الآسيوية للأندية، مهدداً باللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة اليد للحصول على حقوق مدربه.

وذكر الاتحاد السلوفيني في شكواه، أن الاتفاق كان في البداية على عقد لمدة موسمين، لكن ارتباط ماجيك بدراسة الماجستير في بلاده حال دون ذلك، ليكتفي بقيادة الفريق في البطولة الآسيوية فقط، وهذا مثبت في كشوفات البطولة، مبرراً عدم توقيعه عقدا رسميا بين الطرفين، بسبب الثقة المتبادلة بينهما، وسابقة العمل، لأنها ليست المرة الأولى التي يتولى فيها تدريب "الأخضر"، مؤكداً أنه طالب العربي بالراتب المتأخر على مدار 9 أشهر (موعد إرسال الشكوى) دون جدوى.


صورة ضوئية لشكوي الاتحاد السلوفيني لكرة اليد

دفعات الهيئة

وأكد المدرب ماجيك أنه طالب النادي منذ يناير الماضي بدفع الراتب المتفق عليه، وكان رد مسؤولي العربي في البداية، بأنه ليس لديه عقد موقَّع بين الطرفين، مبينا أنه عند مواجهتهم بالاتفاق الشفهي أقروا بأحقيته في راتب نوفمبر، لكن لم يتغيَّر الموقف كثيراً، لأن الرد دائما كان "عدم حصولهم على الأموال من الوزارة"، على حد قوله، أي الدعم الحكومي من الهيئة العامة للرياضة، رغم إعلان مسؤولي الهيئة مراراً وتكراراً صرفها دفعات الأندية بشكل منتظم.