صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4533

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نجوم يقاطعون «إنستغرام» اعتراضاً على الأخبار المضللة

بينهم كيم كارداشيان وجنيفر لورانس وليوناردو دي كابريو

  • 17-09-2020
  • المصدر
  • AFP

قرر عدد من النجوم والمشاهير، بينهم كيم كارداشيان وليوناردو دي كابريو، تجميد حساباتهم على "إنستغرام" ليوم واحد، لتذكير شركة "فيسبوك"، التي تملك "إنستغرام"، بضرورة مكافحة ما ينشر على منصاتها من أخبار مضللة، ومحتوى ينطوي على كراهية.

وجاء قرار هؤلاء النجوم، ومن بينهم أيضا الممثلتان جنيفر لورانس وساشا بارون كوهن، استجابة لدعوة مجموعة من المنظمات كانت سابقا وراء حركة أولى لمقاطعة "فيسبوك".

وأطلقت هذه المجموعة في يونيو الماضي وسم "ستوب هيت فور بروفيت" (أوقفوا الكراهية الهادفة إلى الربح). وأحجم عدد من أهم الجهات المُعلنة على "فيسبوك" مؤقتاً عن شراء مساحات إعلانية على منصاتها.

وتتهم المنظمات مجموعة "فيسبوك" بأنها تساهم في "التحريض على العنف ونشر العنصرية والكراهية"، إضافة إلى "التضليل الإعلامي المرتبط بالعملية الانتخابية" في الولايات المتحدة، حسبما أوضحت رابطة مكافحة التشهير، وهي إحدى المنظمات التسع المشاركة.


وكتبت كارداشيان، عبر حسابها على "تويتر"، أنها لا يمكن أن تبقى "ساكتة، بينما تواصل هذه المنصات نشر الكراهية والبروباغندا والتضليل". وستبادر كارداشيان، وهي من الشخصيات التي تحظى بأكبر عدد من المتابعين على "إنستغرام" في العالم، إلى تعليق حسابها على "فيسبوك" أيضا.

وكانت كيم استغلت شهرتها في مواقع التواصل لمساعدة ميليسا ألكانتارا التي كانت تعمل نادلة في مطعم، وعمدت إلى توظيفها لديها، فكانت اللحظة التي غيرت مجرى حياة ميليسا حين تلقت رسالة على "إنستغرام" من كيم تطلب فيها أن تكون مدربتها الشخصية.

وتقول ميليسا إنها كانت مفاجأة كبيرة، لكنها جاءت في الوقت المناسب، "كنت أقيم في نيويورك، واشتريت تذكرة ذهاب فقط إلى لوس أنجلس، وكنت نادلة في بروكلين، وسألت نفسي: كيف عثرت علي من بين كل المتخصصين في اللياقة البدنية؟".

وما إن وصلت ميليسا إلى كاليفورنيا حتى حصلت على وظيفتها، وبدأت التخطيط لحياة جديدة هناك، حيث كانت غارقة في الديون.