صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4534

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

دور الثمانية لكأس «السلة» يُستأنف اليوم بمباراتين

تُستأنف اليوم مباريات كأس الاتحاد لكرة السلة، بإقامة مباراتين، حيث يلتقي الكويت مع الصليبيخات، والشباب مع كاظمة.

تنطلق في الخامسة من مساء اليوم منافسات دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد لكرة السلة، حيث يستضيف الكويت نظيره الصليبيخات في الخامسة مساء، ثم تتبعها مباراة الشباب مع كاظمة على الصالة نفسها.

وكانت البطولة توقفت في 24 فبراير الماضي، في إطار الإجراءات الحكومية لمكافحة تفشي فيروس كورونا، حيث أقيم قبلها الدور التمهيدي للبطولة التي تقام بنظام خروج المغلوب، الذي شهد تأهل كاظمة لدور الثمانية، بعد تغلبه على الجهراء، وتأهل الصليبيخات للدور ذاته، بعد إقصائه فريق العربي،

وتُستكمل المنافسات غداً، حيث سيلتقي القادسية مع برقان، واليرموك مع القرين.

وبعد غياب 7 شهور، تستأنف البطولة بظروف مختلفة، بدءاً من تنفيذ الاشتراطات الصحية، التي تمنع حضور الجمهور، وانتهاءً بفقدان بعض الأندية بعض نجوم فرقها الذين انتقلوا إلى أندية أخرى، وفقاً للائحة الانتقالات الجديدة، التي تنص على انتقال أي لاعب دون موافقة ناديه، شريطة أن يتعدى عمره الثلاثين عاماً.


ورغم أن القانون ينص على استكمال منافسات البطولة بنفس قوائم الموسم الماضي (2019-2020)، فإن بعض الأندية ستعاني غياب النجوم الذين انتقلوا إلى أندية أخرى وفقاً للائحة الانتقالات الجديدة، نتيجة عدم تفاهم هؤلاء اللاعبين مع أنديتهم السابقة على استكمال منافسات البطولة، الأمر الذي يؤكد غيابهم عن خوض مباريات البطولة.

وفي اللقاء الأول تبدو حظوظ الكويت، حامل اللقب وبطل الدوري، أكبر في تجاوز الصليبيخات، نظراً للفارق الفني الكبير بين الفريقين، إلى جانب استقرار "الأبيض"، بعد تجديد التعاقد مع مدربه الألماني بيتر شومرز، وعدم انتقال أي من اللاعبين بعد قرار الثلاثين عاما.

ويلتقي الشباب مع كاظمة في ظروف استثنائية للأخير، الذي تأثر كثيرا بغياب لاعبيه محمد أشكناني المنتقل إلى الجهراء، وعبدالله توفيق المنتقل إلى القادسية من جانب، وصلابة فريق الشباب بقيادة مدربه الوطني عبدالعزيز القلاف.

وسيقود كاظمة في مباراة اليوم مساعد المدرب الوطني سالم الداود، بسبب وصول مدربه الصربي ايفان جيرمج قبل يومين وخضوعه للحجر الصحي 14 يوماً.

غياب النجوم يؤرق الأندية لعدم قدرتها على سد الشواغر في الوقت الحالي