صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4560

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تدني نسب الإنجاز في المجمع النفطي الرئيسي غرب البلاد

بسبب صعوبات مالية يواجهها مقاول المشروع

علمت "الجريدة" من مصدر نفطي مطلع، أن الأعمال الخاصة بإنشاء مشروع المجمع الرئيسي في غرب البلاد، والتابع لشركة نفط الكويت، قد تدنت نسبة الإنجاز الفعلية فيها.

وقال المصدر إن المشروع، المسندة أعماله إلى إحدى الشركات المحلية، قد بلغت نسبة الإنجاز الحالية فيه نحو 90 في المئة، في حين من المفترض أن تكون أعمال المشروع قد انتهت منذ نحو سنتين.

وعزا الأسباب الرئيسية في تأخر المشروع الى الصعوبات المالية التي يواجهها المقاول، والتي أدت الى عدم قدرته على أداء التزاماته المالية تجاه مقاولي الباطن والموردين، مما أدى إلى تأخر إنجاز الأعمال، وعدم قدرة المقاول على توفير


عمالة فنية كافية لتنفيذ الأعمال.

وأشار الى أنه نتيجة لتلك الصعوبات فقد تقدم المقاول بطلب تأجيل تطبيق غرامات التأخير المستحقة لشركة نفط الكويت، ليتمكن من سداد التزاماته تجاه مقاولي الباطن والموردين لإنهاء اعمال المشروع، لافتا الى أنه تم اتخاذ اللازم من أجل تأجيل تطبيق غرامات التأخير البالغة 1.700 مليون دينار.

وأفاد بأن تأجيل الغرامات تم مقابل ضمانات من المقاول الرئيسي وتقديمه خطة لتنفيذ الأعمال المتأخرة، موضحا أن ذلك أدى فعليا الى تسريع وتيرة الاعمال وعودة مقاولي الباطن والموردين لإنجاز أعمالهم لإنهاء المشروع في أقرب وقت ممكن.

من ناحية أخرى، أوضح المصدر أن شركة نفط الكويت تعكف حاليا على إعداد خطة لتحديث استراتيجيتها بشكل سنوي لتحديد برامجها والمشروعات الرأسمالية التي تساعدها في تحقيق أهدافها، لافتا الى انه بناءً على ذلك يتم حاليا إعادة النظر في بعض المشروعات الرأسمالية سواء بإلغائها أو تأجيلها، وذلك كنتيجة مباشرة بالنظر لمعطيات تلك المشروعات سواء الاحتياج اليها أو انتفاء الحاجة إليها، وذلك على ضوء ما يصاحبها من ظروف، وما يطرأ عليها من مستجدات.