صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4535

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مانشستر يونايتد أمام معضلة إشبيلية اليوم في نصف نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم

  • 16-08-2020

يخوض مانشستر يونايتد الإنكليزي مواجهة صعبة جداً مع إشبيلية اليوم في نصف نهائي مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ).

ورغم تأهل الفائز بلقب البطولة لدور المجموعات ببطولة دوري الأبطال في الموسم التالي، لا تحظى مسابقة الدوري الأوروبي بالمكانة اللائقة أحيانا لدى مقارنتها ببطولة دوري الأبطال التي تدر عائدات مالية كبيرة للمشاركين فيها.

ولكن مع الصدام القوي في مباراتي المربع الذهبي للنسخة الحالية بالدوري الأوروبي، سيكون تحقيق المجد وإحراز اللقب في هذه النسخة حافزا قويا لجميع فرق المربع الذهبي لاسيما أن هذه الفرق حجزت مقاعدها بالفعل في دوري الأبطال للموسم المقبل بغض النظر عما ستقدمه في الدوري الأوروبي هذا الموسم.

وحجزت فرق مانشستر يونايتد وإشبيلية وانتر وشاختار مقاعدها بدوري الأبطال للموسم المقبل من خلال نتائجها في بطولات الدوري المحلي ببلادها هذا الموسم.

واحتاج مانشستر يونايتد، الفائز بلقب دوري الأبطال ثلاث مرات سابقة والمتوج بلقب الدوري الأوروبي في 2017، إلى وقت إضافي للتغلب على كوبنهاغن الدنماركي في دور الثمانية لبلوغ المربع الذهبي.


ويدرك مانشستر يونايتد أنه إذا أراد بلوغ نهائي البطولة المقرر الجمعة المقبل فلن يكون لديه أي هامش للخطأ في مواجهة إشبيلية اليوم في كولونيا التي تحتضن فعاليات الأدوار النهائية للبطولة والتي تقام بدون جماهير.

ويستعيد النرويجي أولي غونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد بعض لاعبيه الأساسيين خلال هذه المباراة حيث يستطيع لاعب الوسط نيمانيا ماتيتش المشاركة في التشكيلة الأساسية كما قد تشهد المباراة عودة فيكتور ليندلوف إلى دفاع الفريق.

وقال سولشاير إن فريقه يصر على إنهاء المهمة بإحراز لقب البطولة بعدما سقط في المربع الذهبي لكل من بطولتي كأس الاتحاد الإنكليزي وكأس رابطة المحترفين، مضيفاً: "خضنا المربع الذهبي في بطولتين سابقتين هذا الموسم ولكننا نريد استكمال المشوار هذه المرة".

ويستعيد جولين لوبيتيغي المدير الفني لإشبيلية في هذه المباراة جهود لاعب خط وسطه الصربي نيمانيا جوديلي بعدما ثبتت إصابته قبل أسبوعين بفيروس "كورونا" المستجد حيث غاب اللاعب عن مباراة الفريق التي فاز فيها على وولفرهامبتون الإنكليزي في دور الثمانية للبطولة، ولكنه أكد في وسائل التواصل الاجتماعي الخميس أنه أصبح على ما يرام وأنه في الطريق إلى ألمانيا لينضم إلى زملائه بالفريق.

وتشهد المباراة مواجهة خاصة بالنسبة للاعب خيسوس نافاس ظهير أيمن فريق إشبيلية حيث لعب من قبل أربعة مواسم في صفوف مانشستر سيتي الجار والمنافس العنيد لمانشستر يونايتد.

وصرح اللاعب على موقع الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بقوله: "لعبت أمام مانشستر يونايتد عدة مرات. أتذكر أجواء وحماس مباريات الديربي المحلية بين قطبي مانشستر".