صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4531

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جني الأرباح يهبط بمؤشرات بورصة الكويت... والسيولة 23.8 مليون دينار

خسائر محدودة على الأسهم القيادية والنتائج تحرك أسهم السوق الرئيسي

تراجعت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية، أمس، وبعد أربع جلسات خضراء، وانتهت الجلسة الأخيرة خلال هذا الأسبوع بخسارة مؤشر السوق العام نسبة نصف نقطة مئوية تعادل 26.17 نقطة ليقفل على مستوى 5126.09 نقطة بسيولة متراجعة هي الأقل بلغت 23.8 مليون دينار تداولت 134.8 مليون سهم عبر 6472 صفقة.

وتم تداول 121 سهماً ربح منها 33 وخسر 71 بينما استقر 17 دون تغير، وكانت خسارة مؤشر السوق الأول مساوية للعام بنصف نقطة مئوية تقريباً أي 29.86 نقطة تعادل 5652.91 نقطة وبسيولة بلغت 19.4 مليون دينار تداولت 52.3 مليون سهم عبر 3145 صفقة وربحت 5 أسهم وتراجعت 13 في «الأول».

وخسر مؤشر «رئيسي 50» نسبة أكبر قليلاً هي 0.62 في المئة أي 25.46 نقطة ليقفل على مستوى 4087.82 نقطة وسط استقرار سيولته على 3.5 ملايين دينار تداولت 58.2 مليون سهم عبر 2421 صفقة، وربح 6 أسهم فقط في «رئيسي 50» مقابل تراجع 32 سهماً واستقرار 6 أخرى.

جني أرباح

بعد قفزات سعرية جيدة وعلى ثلاث مراحل كان أولها قبل عطلة العيد بجلستين، ثم فترة الأسبوع الماضي القصير، أكمل السوق هذا الأسبوع حالة النمو والشراء الإيجابي والمركز على الأسهم القيادية وأسهم مرشحة لسيولة عالية خلال نوفمبر المقبل من مؤشرات «إم إس سي أي» للأسواق الناشئة مالت جلسة الأمس وهي الأخيرة للأسبوع والتي أتت بعد أخبار إيجابية خاصة بكورونا واكتشاف لقاح من روسيا.


فقد بدأت الجلسة على جني الأرباح على أسهم بيتك والوطني ثم أجيليتي وانتهت كما بدأت بعمليات بيع واضحة غير أنها لم تكبدهم خسائر كبيرة واستمرت الأسعار حمراء وقريبة من أعلى مستوياتها في شهر وكان بينها سهم باللون الأخضر خصوصاً أنه لم يستفد كثيراً من جلسة، أمس الأول، كحال الأسهم الأفضل سيولة في السوق الأول، فيما تراجعت جميع الأسهم ذات السيولة والنشاط في السوق الرئيسي وكان لتدفق بيانات كثيرة ومختلطة معظمها بخسائر واضحة أثر كبير على أداء الأسهم التي سجلت خسائر متفاوتة بنهاية الجلسة الحمراء أمس.

كما تراجعت الأسهم التي لم تعلن عن نتائجها خصوصاً المضاربة منها ومعظمها أسهم كتلة المدينة كبتروغلف والسلام وآن واكتتاب إضافة إلى المشتركة والبنك الأهلي وآلافكو الذي ينتظر نتائج الربع الأول بعد نهاية الجلسة حيث موعد اجتماع مجلس الإدارة.

وانتهت الجلسة بسيولة متراجعة وهي مؤشر إيجابي حيث ومع ارتفاع أسعار السوق الأول إلا أن الرغبة بالبيع أقل منها في حالة الشراء والتي رفعت السيولة إلى 44 مليون دينار أمس الأول.

خليجياً، استمر الميل إلى الأداء الإيجابي وربحت خمسة مؤشرات وبدعم من النتائج الجيدة للمؤشرات العالمية وكان مؤشر سوق دبي الأفضل بنمو كبير تجاوز 1.5 في المئة، كما ارتفعت مؤشرات أسواق السعودية وقطر وعمان وأبوظبي والتراجع من نصيب الكويتي والبحريني فقط، فيما استقرت أسعار النفط فوق 45 دولاراً للبرميل على مستوى مزيج برنت.

«البورصة» تقدم طلب الإدراج 24 الجاري

أفادت شركة بورصة الكويت للأوراق المالية بأنها تعتزم تقديم طلب إدراج أسهمها في السوق الرسمي على ضوء ما أصدرته هيئة أسواق المال من قرارات أخيراً بشأن إدراجها يوم الاثنين 24 أغسطس الجاري. وبناء على قرارات الهيئة فإن آخر يوم لتداول أسهم الشركة في نظام تداول الأوراق المالية غير المدرجة هو الأحد 23 الجاري.