صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4531

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ناعومي هاريس وكيرا نايتلي تشاركان في فيلم عن التغير المناخي

تدعمان حملة العصيان المدني «تمرد على الانقراض»

تعاونت الممثلتان البريطانيتان ناعومي هاريس وكيرا نايتلي مع الموسيقي بريان إينو لإنتاج فيلم قصير يدعم النداءات من أجل تحرك عاجل لإبطاء التغير المناخي، تأييدا لحملة العصيان المدني التي تعرف باسم إكستينكشن ريبليون أو تمرد على الانقراض.

وتقدم هاريس التعليق الصوتي لفيلم الرسوم المتحركة، الذي يسبر أيضا أغوار الخطر الناجم عن الفقدان المتسارع للأنواع.

وهاريس تلعب دور إيف مانيبيني في فيلمي «سكايفول وسبكتر» و«نو تايم تو داي» (لا وقت للموت)، الذي سيُطرح ضمن سلسلة أفلام جيمس بوند.

وقالت في بيان قبل عرض فيلم الرسوم المتحركة أمس: «أنا فخورة بأني استطعت أن أقدم صوتي لهذا المشروع الذي أتطلع إلى أن يدفع المشاهدين لدعم طموحات إكستينكشن ريبليون بقوة».

ويحمل الفيلم عنوان «وي ماست آكت ناو» (يجب أن نتحرك الآن)، وهو الأول من فيلمي رسوم متحركة بدعم من نجوم هوليوود لتأييد حملة إكستينكشن ريبليون التي نشأت في بريطانيا، وحشدت الآلاف في احتجاجات على التغير المناخي العام الماضي.

وستشارك الممثلة كيرا نايتلي بالتعليق الصوتي في الفيلم الثاني وعنوانه «كلايمت كرايسز آند واي وي شود بانيك» (أزمة المناخ ولماذا يجب أن نصاب بذعر)، الذي يدعو إلى تحرك عاجل في مواجهة ارتفاع درجة حرارة الكوكب.


واجتذبت الحملة عددا من الداعمين من المشاهير، بينهم إينو الذي ألف الموسيقى التصويرية للفيلم.

وكانت الممثلة السمراء الجميلة ناعومي هاريس قدمت إطلالة عصرية أنيقة لحضور حفل افتتاح فيلمها الأخير، وتألقت بـجمبسوت جميل يحمل توقيع دار فايونيت.

وناسب اللون البرتقالي المميز لهذا الجمبسوت إطلالة ناعومي هاريس الأنيقة، التي اكتملت بحذاء فضي أنيق وحقيبة سهرة باللونين الأبيض والأسود.

من جهتها، تعاملت نايتلي مع الأدوار التاريخية والمعاصرة، حيث ظهرت في الدراما والكوميديا والقصص الرومانسية، وشاركت في قصة الخيال العلمي Never Let Me Go، مع أندرو غارفيلد، وكاري موليغان، وبعدها تقمصت شخصية المحللة النفسية في فيلم A Dangerous Method.

وتابعت الممثلة البريطانية مسيرتها الناجحة، وتألقت في مجموعة متنوعة من الأدوار، حيث ظهرت أمام ستيف كاريل في قصة رائعة ضمن فيلم Seeking a Friend for the End of the World، كما أدت أداء متميزاً في Anna Karenina، إلى جانب جود لو.

كما بدأت نايتلي العمل أيضا في فيلم الدراما والكوميديا الموسيقية Begin Again مع مارك روفالو، وفي فيلم الكوميديا الرومانسية Laggies.

وشاركت أيضا في الفيلم الدرامي عن الحرب العالمية الثانية The Imitation Game، وحصلت على ترشيح لكل من جائزتي غولدن غلوب والأوسكار عن فئة أفضل ممثلة ثانوية، كما حصلت على دور في مسرحية برودواي، التي تتحدث عن امرأة متزوجة تسلك طريقا غير مشروع خلال حياتها الزوجية.