صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4537

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مرزوق الغانم: من يحاسب النائب ناخبوه

«لا شيء في جلسة طرح الثقة يلزم الرئيس بإعطاء الوزير فرصة للحديث»

  • 13-08-2020

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ان المجلس جدد الثقة بوزير المالية براك الشيتان، مؤكداً أن الجلسة شهدت أجواء ديمقراطية راقية وأديرت بحيادية.

وأضاف الغانم في تصريح صحفي عقب جلسة التصويت على طرح الثقة أنه تم اتباع كل الإجراءات اللائحية في الجلسة ووفقا للائحة أعطى المجلس الحديث لاثنين من المؤيدين للطلب بالترتيب والأولوية لمن وقع على الطلب، بالإضافة إلى اثنين من المعارضين للطلب في جو ديمقراطي راق عقبه التصويت على الطلب.

وتابع: تم تجديد الثقة بوزير المالية وبعدها طلب الوزير الكلمة وهذا ليس في اللائحة وأعطيته الكلمة.

وردا على سؤال صحفي بشأن ما ذكره أحد الخبراء الدستوريين بأن الوزير لم يعط فرصة للرد قال الغانم: كل ما أرجوه هو أن يقرأ اللائحة ويفهمها ويعرف أن اللائحة تنص على حديث اثنين من مؤيدي طلب طرح الثقة بآلية معينة، واثنين من معارضي الطلب.

وأوضح أنه لا يوجد شيء في جلسة طرح الثقة يلزم الرئيس بإعطاء فرصة الحديث للوزير، لافتا الى انه مع ذلك عندما طلب الوزير الفرصة أعطيت له.


واستطرد الغانم: هذا جو ديمقراطي والآراء كلها تحترم سواء كانت مؤيدة أو معارضة أيا كان فمن يحاسب النائب هم ناخبوه.

وأكد أن الاستجواب أدير بحيادية بشهادة كل الأطراف وأن جلسة طرح الثقة أديرت أيضاً بحيادية، مبيناً أن جلسة الثلاثاء القادم عادية يستكمل فيها جدول الأعمال.

ومن جهة اخرى، أعلن الغانم تسلمه رسميا استجوابا من النائبين د. عودة الرويعي ود. خليل عبدالله أبل لوزير التربية وزير التعليم العالي د. سعود الحربي.

وأضاف الغانم في تصريح صحافي بمجلس الأمة أنه وفقا للمادة 135 من اللائحة الداخلية تم إبلاغ سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد والوزير بهذا الاستجواب، وسيدرج في أول جلسة قادمة وهي الثلاثاء المقبل.

وحول إمكانية دمج هذا الاستجواب مع الاستجواب الذي قدمه النائب الحميدي السبيعي قال الغانم: وفقا للائحة إذا كان هناك ارتباط فيمكن أن يكون هناك قرار من المجلس بدمج الاستجوابين ولكن هذا سابق لأوانه.

وذكر الغانم: سأتحدث مع مقدمي الاستجوابين ومن ثم أطلعكم على أي تطور.