صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4537

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزارة الشؤون الاجتماعية: 21 جمعية خيرية انضمت إلى «إغاثة لبنان»

«المهندسين» تطلق حملة تأمين مواد البناء لترميم المباني المتضررة

علمت "الجريدة" من مصادر مطلعة، أن وزارة الشؤون الاجتماعية، ممثلة في إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات وافقت حتى الآن، لـ 21 جمعية خيرية على المشاركة في الحملة الإغاثية العاجلة التي أطلقتها الوزارة أخيراً، بتوجيهات من القيادة العليا، لتقديم المساعدات إلى لبنان لمواجهة الأزمة الراهنة التي ألمت به نتيجة الانفجار الكارثي في مرفأ بيروت، مشيرة إلى أن العدد مرشح للزيادة خلال الأيام المقبلة، لاسيما مع حرص الجهات الخيرية في البلاد على تقديم يد العون والمساعد للشعب اللباني لتخفيف آثار الفاجعة عنهم.

وشددت المصادر على ضرورة الحصول على موافقة الوزارة المسبقة لأي جمعية ترغب بالمشاركة في الحملة الإغاثية العاجلة، موضحة أن الجمعيات الخيرية كافة الراغبة في تنظيم حملة تبرعات سيسمح لها بذلك، باستثناء التي لم يرد في نظامها الأساسي السماح بجمع التبرعات، مهيبة بالجهات المشاركة الالتزام بالضوابط والاشتراطات الخاصة بتنفيذ الحملات، التي تحظر الجمع النقدي (الكاش) بأشكاله كافة، مع الالتزام فقط بوسائل الجمع المرخصة وهي (الكي. نت)، الأونلاين، الاستقطاعات البنكية المباشرة، التطبيقات الإلكترونية بالهواتف الذكية، أجهزة الجمع الإلكتروني، الرسائل النصية التابعة لشركات الاتصالات.

دعم البناء


إلى ذلك، أطلقت جمعية المهندسين بالتعاون مع اتحاد المهندسين العرب حملة هندسية عربية تضامنا مع لبنان، لتقديم الاستشارات الهندسية والفنية وتأمين بعض مواد البناء للمساهمة في ترميم المباني المتضررة، إضافة إلى الدعم المادي من خلال المنظمات والمؤسسات الحكومية والنقابية في كل دولة على حدة.

وقال رئيس الاتحاد المهندس فيصل العتل، خلال الاجتماع الطارئ لرؤساء الهيئات الهندسية والمكتب التنفيذي لاتحاد المهندسين العرب الذي عقد "أونلاين": نشكر المهندسين العرب على تجاوبهم وتلبيتهم دعوتنا لعقد الاجتماع والتباحث في اطلاق أكثر من حملة هندسية عربية لدعم لبنان الشقيق في محنته، لافتا الى أن مشاركة 18 رئيساً وممثلاً لأغلب النقابات والجمعيات والهيئات الهندسية العربية الأعضاء بالاتحاد وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي تعكس حرص المهندسين العرب على توفير الدعم الممكن للبنان الشقيق.

وأكد العتل أن الاتحاد لن يتوانى عن تلبة طلبات اللبنانيين من مواد البناء التي تم طلبها من نقابة المهندسين اللبنانيين، لافتا إلى أننا سنعمل مع الدول الراغبة لتشكيل وفد هندسي استشاري عربي لمن يرغب للقيام بزيارة ميدانية لموقع الانفجار والمناطق المتضررة ودعم الأشقاء اللبنانيين في الجانب الفني والهندسي، إضافة إلى العملي.