صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4537

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الشاهين يسأل عن ضوابط استيراد وتخزين «نترات الأمونيوم»

  • 10-08-2020 | 14:15

وجه النائب أسامة الشاهين سؤالاً برلمانياً إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون الوزراء أنس الصالح، قال في مقدمته: «تعتبر مادة نترات الأمونيوم من المواد الكيميائية شديدة الخطورة، وعلى الرغم من دخول تلك المادة في بعض الصناعات المفيدة، لأنها تعتبر مكوناً كيميائياً أساسياً في صناعة الأسمدة، وعند دمج هذه المادة مع الوقود أو المواد الكيميائية الأخرى فتصبح شديدة الانفجار».

وأضاف الشاهين: «مما يجعل استخدامها فعالاً في أعمال الإنشاءات وتفتيت الصخور وأعمال التعدين، إلا أن خطورتها تكمن في صناعة المتفجرات التي تفوق قوتها عند الانفجار مادة (TNT)، وشهد العالم وقوع العديد من الانفجارات العرضية أو الجُرمية باستخدام تلك المادة».

وتابع الشاهين: «ولمّا كان سوء تخزين تلك المادة يؤدي إلى حدوث الكوارث البيئية لاحتوائها على مواد سامة تتسبب في العديد من الآثار الصحية الضارة، ويوصي الخبراء في مجال تخزين تلك المادة بأخذ الحيطة والحذر عند التعامل معها أثناء تخزينها أو نقلها، وضرورة اختيار الأماكن المناسبة للتخزين بعيدا عن المناطق المأهولة بالسكان».


وقال: «ونظراً لتكرار الكوارث الناتجة عن الانفجارات في المخازن والمستودعات، التي تحتوي على تلك المادة الخطيرة في العديد من بلدان العالم، وآخرها الانفجار المروع الذي هز مرفأ بيروت بجمهورية لبنان الشقيقة، والذي أدمى قلوبنا جميعاً للخسائر الفادحة في الأرواح والممتلكات».

وتابع: «وحرصاً منا على ممارسة دورنا الرقابي، وللحفاظ على سلامة المواطنين وحماية وطننا العزيز- يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي: كم يبلغ مخزون مادة نترات الأمونيوم في دولة الكويت؟ وما هو مصدر تلك المادة الخطيرة؟ وأين يتم تخزينها؟ وما هي الجهة المنوطة بتخزينها؟ وما هي دواعي استخدامها، وكيف يتم الاستفادة منها؟».

وتساءل: «هل مستودعات تخزين هذه المادة تتوافر فيها الشروط اللازمة للأمن والسلامة؟ وهل توجد بالقرب من المناطق السكنية؟».