صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4535

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ميسي يقود برشلونة لعبور محطة نابولي

بايرن يكتسح تشلسي ويتأهل لربع نهائي «الأبطال»

  • 10-08-2020

لحق برشلونة بركب المتأهلين لدور الثمانية بدوري أبطال أوروبا بعدما فاز على ضيفه نابولي الإيطالي (3-1) أمس الأول في إياب ثمن نهائي البطولة الذي احتضنه ملعب «الكامب نو».

ضرب برشلونة الاسباني وبايرن ميونيخ موعداً نارياً في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بعد فوز الاول على ضيفه نابولي الايطالي 3-1 أمس الأول في اياب ثمن النهائي (1-1 ذهابا)، والثاني بنتيجة كبيرة على تشلسي الانكليزي 4-1 (3-صفر ذهابا).

وجراء تفشي فيروس "كوفيد-19" اجرى الاتحاد القاري للعبة (يويفا) تعديلا على نظام البطولة في نسختها الحالية، حيث ستقام ادوارها النهائية في العاصمة البرتغالية لشبونة وستكون مباريات ربع النهائي ونصف النهائي من مواجهة واحدة عوضا عن ذهاب وإياب.

ويفتتح ربع النهائي الأربعاء اتالانتا الايطالي مع باريس سان جرمان الفرنسي، ثم يلعب الخميس لايبزيغ الالماني مع اتلتيكو مدريد الاسباني، والجمعة برشلونة مع البايرن والسبت مانشستر سيتي الانكليزي مع ليون الفرنسي.

وقاد الارجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة الى ربع النهائي للمرة الثالثة عشرة تواليا بعد فوزه الصريح على ضيفه نابولي الايطالي 3-1 بعد تعادلهما ذهابا 1-1 في جنوب ايطاليا قبل نحو خمسة اشهر عندما تم تعليق البطولة بسبب فيروس كورونا المستجد، ليتأهل الفريق الكتالوني 4-2 بمجموع المباراتين.

وقدم ميسي وبرشلونة شوطا جيدا تقدم فيه 3-1، قبل تراجعه في الثاني واكتفائه بالنتيجة. على ملعب "كامب نو" سجل لوصيف الدوري الاسباني الفرنسي كليمان لانغليه برأسية اثر ركنية (10)، وميسي متلاعبا بالدفاع بطريقته المعهودة (23) ولويس سواريز (45+1 من ركلة جزاء)، ولنابولي العائد من اصابة لورنتسو انسينيي (45+5 من ركلة جزاء).

وتابع برشلونة نتائجه الجيدة على ارضه، حيث لم يخسر في سبع سنوات، في حين فشل "بارتينوبي" في بلوغ ربع نهائي المسابقة القارية للمرة الاولى في تاريخه.

كما فشل مدربه الجديد جينارو غاتوزو (42 عاما) الذي احرز لقب دوري الابطال مرتين مع ميلان كلاعب، في متابعة انقاذ الفريق الازرق.


رباعية لبايرن أمام تشلسي

في المباراة الثانية، خطا بايرن ميونيخ خطوة جديدة نحو تكرار الثلاثية التاريخية التي حققها عام 2013، بعدما قاده البولندي روبرت ليفاندوفسكي لتأهل سهل على حساب تشلسي.

وسجّل ليفاندوفسكي الهدفين الأول والرابع في الدقيقتين العاشرة من ركلة جزاء و83، ومنح الثاني لزميله الكرواتي إيفان بيريشيتش (24)، والثالث للفرنسي كورنتان توليسو (76) بعد تمريرتين حاسمتين، في حين جاء هدف تشلسي عن طريق تامي ابراهام (44).

وجدد بايرن فوزه على ضيفه، بعدما كان تغلب عليه ذهابا في "ستامفورد بريدج" بثلاثية نظيفة في فبراير قبل تعليق النشاط الكروي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، ليتأهل 7-1 بمجموع المباراتين.

ونجح مدرب بايرن هانزي فليك حيث اخفق نظيره فرانك لامبارد، إذ قاد فريقه في اول موسم له بعد تسلم الادارة الفنية في نوفمبر الماضي للفوز بلقبي الدوري والكأس المحليين وربع نهائي المسابقة الأوروبية الأم، في حين اكتفى نجم تشلسي السابق الذي حل بديلا للإيطالي ماوريتسيو ساري في يوليو 2019 بوصافة الكأس المحلية، والمركز الرابع في الدوري ما ضمن له مشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل.

وعزز ليفاندوفسكي صدارته لترتيب هدافي المسابقة بتسجيله الهدف الثالث عشر، بفارق ثلاثة أهداف عن النرويجي إرلينغ هالاند مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني، علما ان الأخير ودع من الدور ثمن النهائي أمام باريس سان جرمان الفرنسي.

كما رفع ليفاندوفسكي رصيده في جميع المسابقات إلى 53 هدفاً هذا الموسم متفوقاً على جميع اللاعبين في البطولات الخمس الكبرى.