صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4536

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مهرجان أفلام السعودية يعرض نسخته المقبلة «أونلاين» في سبتمبر

  • 05-08-2020

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان "أفلام السعودية" تخصيص الدورة السادسة من المهرجان للعرض بشكل افتراضي تماماً خلال الفترة من 1 إلى 6 سبتمبر المقبل، إذ سيقدم المهرجان برامجه للجمهور من خلال البث المباشر عبر الإنترنت، وتتضمن عروض الأفلام، واللقاءات مع صناع الأفلام، وندوات وورشاً متخصصة، ضمن أجواء تفاعلية تجمع صنّاع الأفلام والمهتمين بالمجال، وفي إطار رقمي يسمح للجمهور بالمتابعة والتصويت على مجموعة من جوائز المهرجان.

ويحظى المهرجان بدعم من هيئة الأفلام التابعة لوزارة الثقافة، وهو من تنظيم جمعية الثقافة والفنون بالدمام بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي بالظهران "إثراء". ويأتي قرار إقامة دورته السادسة بشكل افتراضي لضمان تحقيق المهرجان لأهدافه الرئيسية المتمثلة في دعم المواهب الوطنية المتخصصة في المجال، وتشجيع صناعة الأفلام السعودية، وتعزيز الثقافة السينمائية في المملكة.

ويتضمن المهرجان في دورته المقبلة أربع مسابقات رئيسية، هي "مسابقة الأفلام الروائية، ومسابقة الأفلام الوثائقية، ومسابقة أفلام الطلبة، ومسابقة السيناريو غير المنفذ"، وستتولى مهمة اختيار الفائزين في كل مسابقة لجنة تحكيم مستقلة، ستقوم بمنح جائزتين، في حين سيمنح تصويت الجمهور جائزة في كل مسابقة من المسابقات الأربع.

وشددت اللجنة المنظمة للمهرجان على إدراكها لأهمية عرض الأفلام في صالات السينما بين محبي الأفلام والجمهور، موضحة أن قرار بث المهرجان رقمياً عبر الإنترنت جاء بعد دراسة الظروف الراهنة وما يرتبط بها من قيود احترازية قد لا تتيح للكثيرين حضور فعاليات المهرجان والاستفادة من برامجه.


ومن المقرر أن يتم الإعلان في الفترة القريبة المقبلة عن قائمة الأفلام والسيناريوهات المقبولة في دورته الاستثنائية، إضافة إلى تفاصيل المسابقات والورش والبرامج الموازية.

أجواء سينمائية

ويهدف مهرجان "أفلام السعودية" منذ دورته الأولى عام 2008 إلى توفير منصة للاحتفاء بالأفلام السعودية وصنّاعها، وعرضها لأكبر شريحة ممكنة من الجمهور، في أجواء سينمائية محفزة. ويحرص المهرجان على الاستمرار في أداء رسالته المشجعة لصناعة الأفلام السعودية حتى في أحلك الظروف.

ويأتي دعم هيئة الأفلام للمهرجان في دورته الافتراضية المقبلة من منطلق مسؤولياتها تجاه قطاع الأفلام في المملكة باعتبارها المظلة الرسمية لصناعة الأفلام السعودية، والداعمة للمواهب السينمائية الوطنية، والمحفزة للمؤسسات الناشطة في القطاع، والتي تعمل على تنفيذ رؤية وتوجهات وزارة الثقافة الرامية إلى تطوير القطاعات الثقافية في المملكة والارتقاء بها إلى المستويات التي تحقق أهداف رؤية السعودية 2030.

المهرجان يدعم المواهب ويشجع صناعة الأفلام وتعزيز الثقافة السينمائية في المملكة