صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4537

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عودة السجال بين نقابة الموسيقيين ومطربي المهرجانات

أعمالهم متاحة عبر «يوتيوب» والمنصات الإلكترونية والنقابة تمنع ظهورهم على الشاشات

قررت نقابة الموسيقيين استخدام سلطة الضبط القضائي لمنع مطربي المهرجانات من الغناء بأي حفل فني.

عاد السجال بين مطربي المهرجانات ونقابة الموسيقيين مجدداً لكن هذه المرة دخلت شركات الإنتاج طرفاً ثالثاً في الأزمة في وقت ترفض النقابة منح مطربي المهرجانات تصاريح بالغناء، كما تمنعهم من إحياء أي حفلات غنائية بشكل كامل مستخدمة سلطة الضبط القضائي لمنعهم من الغناء في أي حفل فني.

وعلى الرغم من المحاولات التي بذلت من بعض شركات الإنتاج لتسوية أوضاع عدد من المطربين منهم الثنائي عمر كمال وحسن شاكوش صاحبا أغنية "بنت الجيران" إضافة إلى حمو بيكا فإن جميع المحاولات باءت بالفشل حتى الآن في وقت لم يصبحوا متضررين من عدم الغناء في الحفلات بسبب عدم تنظيم حفلات جماهيرية نتيجة أزمة فيروس كورونا.

سعد يتحدى

وعلى عكس القرار المسبق لشركة مزيكا بتعليق طرح الدويتو الغنائي "100 حساب" الذي يجمع بين أحمد سعد وحسن شاكوش، طرحت الشركة الأغنية الجديدة عبر منصاتها الإلكترونية دون الوصول إلى اتفاق مع النقابة التي طالبت بحذف الأغنية من منصة يوتيوب باعتبارها وجهة الإذاعة الرئيسية للأغنية التي حققت آلاف المشاهدات فور طرحها.

وحاولت مزيكا خلال الأسابيع الماضية الوصول إلى تسوية مع النقابة بشأن مشاركة شاكوش مع أحمد سعد في الأغنية خصوصاً أنها سجلت بالفعل لكن هذه المحاولات باءت بالفشل مما دفع الشركة لطرح الأغنية عبر اليوتيوب وهو ما لا يتعارض مع عدم حصول شاكوش على تصريح بالغناء من نقابة الموسيقيين حتى الآن.

وأعلنت الشركة تحقيق الأغنية أكثر من 3 ملايين مشاهدة في 48 ساعة فقط، وهو رقم كبير خصوصاً وسط محدودية الدعاية واقتصارها على منصات مواقع التواصل الاجتماعي بوقت تحضر الشركة لدويتو غنائي سيجمع بين أحمد سعد والمطرب الشعبي عمر كمال سيتم تسجيله قريباً.

ودافع أحمد سعد عن زميله حسن شاكوش مؤكداً أنه يمتلك صوتاً جيداً جداً وأن الدويتو بينهما خرج بشكل إيجابي بالنسبة له وهو لمسه من رد فعل الجمهور.


حمو في روتانا

لا يختلف الأمر كثيراً بالنسبة لشركة روتانا التي طرحت أغنية "أيه الحكاية" عبر منصاتها المختلفة في أول تعاون بينها وبين حمو بيكا وهو التعاون الذي تسبب في انتقادات حادة للشركة حتى من بعض المتعاونين معها من بينهم الشاعر أمير طعيمة الذي انتقد تعاون الشركة مع بيكا في الوقت الذي تتعاون فيه مع كبار النجوم بالوطن العربي.

وعلى الرغم من انتقادات عدة فنانين للتعاقد بين روتانا وحمو بيكا فإن الشاعر أيمن بهجت قمر أكد أن هذا التعاون سيكون لمصلحة أغاني المهرجانات لأنها ستمر للمرة الأولى على جهة رقابية داخل الشركة على العكس من جميع أغانيهم السابقة التي اتيحت عبر اليوتيوب ولم تمر على أي رقابة وهو ما اعتبر أنه سيفيد كثيراً فيما يقوموا بتقديمه لجمهورهم.

وسبق أن رفضت نقابة الموسيقيين عدة مرات طلبات حمو بيكا وحسن شاكوش بالحصول على تصاريح بالغناء، فيما اضطرت الشركات لعدم إذاعة الأغاني عبر قنواتها التليفزيونية مكتفية بالطرح عبر الإنترنت فقط خلال الفترة الحالية إلى حين تسوية الأزمة مع نقابة الموسيقيين التي منعت عمر كمال من تقديم الأغنية الدعائية لفيلم "زنزانة 7" بسبب عدم حصوله على تصريح، إذ اضطرت الشركة المنتجة لاستبعاده بسبب استحالة الحصول على موافقة بإذاعة الأغنية داخل مصر.

ويعتزم عدد من مطربي المهرجانات التركيز في الحفلات بالدول العربية خلال الفترة المقبلة التي لا تتطلب الحصول على موافقة نقابة الموسيقيين في وقت يغنون بشكل غير رسمي في بعض المناسبات وبدون أجر كما ظهر عمر كمال وهو يقوم بالغناء أخيراً في حفل عيد ميلاد خطيبة الفنان أحمد سعد.

يأتي ذلك في حين تنظر محكمة القضاء الإداري دعوى قضائية أقامها المحامي عماد عزيز يطالب فيها بإلغاء قرار نقابة الموسيقيين بمنع أغاني المهرجانات مؤكداً أنها حققت نسبة مشاهدة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وخصوصاً اليوتيوب مما يعني ضرورة تعامل النقابة معها باعتبارها أغاني لها جمهورها.

وأكدت الدعوى أن من الظلم منع مطربي هذه الأغنيات من الغناء في مصر بالوقت الذي يتم تكريمهم فيه عن نسب المشاهدة المرتفعة التي يقوموا بتحقيقها خصوصاً أن بعض الأغنيات مثل "بنت الجيران" تجاوز عدد متابعيها حاجز الـ360 مليون مشاهدة وهو رقم كبير لم تحققه كثير من الأغنيات.

روتانا تعرضت لانتقادات حادة عقب تعاقدها مع حمو بيكا

النقابة منعت عمر كمال من تقديم أغنية لفيلم «زنزانة 7» لعدم حصوله على تصريح