صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4536

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جنوى ينجو من الهبوط وليتشي يودع «سيريا أ»

  • 04-08-2020

أنقذ فريق جنوى نفسه في الوقت المناسب، وبقي في بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم، عقب فوزه الثمين 3-صفر على ضيفه فيرونا أمس، في ختام المرحلة الثامنة والثلاثين (الأخيرة) للمسابقة.

بعد موسم مضطرب، وتوقف لأكثر من 3 أشهر، بسبب تفشي فيروس كورونا في بلد كان الأكثر تضررا بالجائحة أوروبيا، قبل أن ينجح تدريجيا في احتوائه، وصل الدوري الإيطالي لكرة القدم أمس الأول إلى خواتيمه، بتحديد هوية الهابط الثالث الى الدرجة الثانية بصحبة سبال وبريشيا.

وودع ليتشي دوري الأضواء، الذي خاضه هذا الموسم للمرة الأولى منذ 2011-2012 (لعب منذ حينها أربعة مواسم في الدرجة الثالثة وموسم واحد في الثانية صعد على اثره الى الأولى)، بخسارته أمس الأول أمام ضيفه بارما في مباراة هجومية 3-4.

وسجل التشيكي أنتونين باراك (40) وباجيو ميكارييلو (45) وجانلوكا لابادولا (68) أهداف ليتشي، مقابل أربعة لفابيو لوتشيوني (11 من ركلة جزاء) وجانلوكا كابراري (24) والدنماركي أندرياس كورنيليوس (52) وروبرتو إنغليسي (66).

وخُصِصَ اليوم الأخير من الدوري لثلاث مباريات هامشية وأخريين للصراع على البقاء، حيث كانت الغلبة لجنوى الذي تجنب اللعب في الدرجة الثانية للمرة الأولى منذ موسم 2006-2007 بإنهائه الدوري أمام ليتشي بفارق 4 نقاط، بعد أن تغلب بدوره على ضيفه هيلاس فيرونا بثلاثية نظيفة سجلها الأوروغوياني أنتونيو سانابريا (13 و25) والأرجنتيني كريستيان روميرو (44) الذي طرد من اللقاء (61) كحال زميله فرانشيسكو كاساتا (1+90) ومدرب الضيف الكرواتي إيفان يوريتش (61) ولاعبه المغربي سفيان أمرابط (1+90).

وحُسم اللقب لمصلحة يوفنتوس، الذي توج بطلا للموسم التاسع تواليا رغم نتائجه المتأرجحة منذ استئناف الموسم بعد فترة التوقف لأكثر من ثلاثة أشهر، آخرها خسارته السبت أمام روما على أرضه 1-3، بينما حل إنتر ميلان وصيفا وأتالانتا ثالثا ولاتسيو رابعا.

إنتر الوصيف

وضمن كل من إنتر وأتالانتا مرافقة يوفنتوس الى دوري الأبطال، في حين أن مشاركة لاتسيو مرتبطة بعدم فوز نابولي السابع وروما الخامس بدوري الأبطال والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" تواليا هذا الموسم، لأن تتويجهما سيمنحهما حق المشاركة في المسابقة الموسم المقبل، وقانون الاتحاد القاري لا يسمح بمشاركة أكثر من 5 فرق من بلد واحد في دوري الأبطال.

ويبدو الأمر صعبا جدا، لاسيما أن نابولي يحل السبت المقبل ضيفا على برشلونة الإسباني في إياب ثمن النهائي بعد تعادله ذهابا على أرضه 1-1، في حين يلتقي روما في ثمن نهائي "يوروبا ليغ" مع إشبيلية الإسباني، حامل الرقم القياسي بعدد ألقاب المسابقة (5)، في مباراة واحدة عوضا عن ذهابا وإياب تقام في ألمانيا.


وفي حال حقق نابولي المفاجأة وأقصى الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه في النادي الكتالوني، ستكون كل الاحتمالات مفتوحة على مصراعيها، بما أن الدورين ربع ونصف النهائي سيقامان بنظام الاقصاء المباشر من مباراة واحدة في لشبونة عوضا عن ذهاب وإياب (يلتقي الفائز في ربع النهائي مع الفائز من بايرن ميونيخ الألماني وتشلسي الإنكليزي، علما بأن الأول فاز في ذهاب ثمن النهائي خارج ملعبه 3-صفر).

وضمن كل من روما ونابولي أقله المشاركة في "يوروبا ليغ" الموسم المقبل انطلاقا من دور المجموعات، نتيجة الترتيب الخامس لنادي العاصمة في الدوري، وفوز النادي الجنوبي بمسابقة الكأس الإيطالية، فيما يشارك ميلان السادس في المسابقة ذاتها انطلاقا من الدور التمهيدي الثاني.

وافتتح سبال اليوم الختامي من الدوري الإيطالي لكرة القدم بهزيمة ثامنة في آخر تسع مباريات، وجاءت في الثواني الأخيرة أمام ضيفه فيورنتينا 1-3 أمس الأول في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة.

وخصص اليوم الأخير من الدوري لثلاث مباريات هامشية وأخريين لتحديد هوية الفريق الثالث الذي سيلحق بسبال وبريشيا الى الدرجة الثانية (ليتشي أو جنوى)، وذلك بعد أن لعبت السبت فرق الطليعة وعلى رأسها يوفنتوس البطل الذي أنهى موسمه بسقوط على أرضه أمام روما 1-3.

وأنهى سبال، الذي يتذيل الترتيب، موسمه الثالث تواليا في "سيري أ" قبل العودة الى الدرجة الثانية، بخسارة في الثواني الأخيرة على أرضه أمام فيورنتينا بهدف لماركو داليساندرو (39)، مقابل 3 أهداف للغاني ألفرد دانكن (30) والبديل العاجي كريستيان كوامي (89) والتشيكي إريك بولغار (4+90 من ركلة جزاء)، مودعا بهزيمة ثامنة في آخر 9 مباريات ومن دون فوز منذ 8 مارس حين تغلب على بارما (1-صفر) في المباراة الأخيرة قبل تعليق الموسم بسبب "كوفيد 19".

صعود بينيفينتو وكروتوني

وحسمت هوية فريقين من أصل ثلاثة للحلول بدلا من سبال وبريشيا وليتشي في الدرجة الأولى، وهما بينيفينتو وكروتوني، على أن تحدد هوية الصاعد الثالث من خلال دور نصف نهائي يجمع سبيتسيا ثالث الدرجة الثانية وبوردينوني الرابع بفائزين من ملحق يجمع الفرق الأربعة التي حلت خلفهما (تشيتاديلا وكييفو وإمبولي وفروزينوني)، ثم نهائي يُحَدَد على اثره الصاعد الثالث.

وفي مباراتين هامشيتين، تعادل بولونيا مع ضيفه تورينو بهدف للسويدي ماتياس سفانبرغ (18) مقابل هدف لسيموني زازا (66)، فيما تغلب أودينيزي على مضيفه ساسوولو بهدف ستيفانو أوكاكا (53).