صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4496

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

4 وفيات و836 إصابة جديدة بفيروس كورونا

65.6% من المصابين الجدد مواطنون... و649 حالة شفاء ترفع التعافي إلى 81.2%
• وزارة الصحة تدشن المرحلة الثانية لتشغيل العيادات الخارجية بـ 50%

ارتفعت اعداد الاصابات بـ «كورونا» مجددا امس بالمقارنة مع امس الاول، وسجلت وزارة الصحة 836 إصابة جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات المسجلة في الكويت إلى 54 ألفا و894 إصابة. كما سجلت 4 وفيات جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصبح إجمالي الوفيات بالفيروس 390 وفاة.

وأكدت الوزارة في البيان الإحصائي اليومي أن الحالات المصابة الجديدة منها 549 حالة لمواطنين كويتيين، وبما يشكل نسبة 65.6% من إجمالي الإصابات الجديدة، و287 حالة من جنسيات أخرى وبنسبة 34.4%.

وذكرت «الصحة» أن حالات التعافي الجديدة بلغت 649 حالة، ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 44 ألفا و610 حالات، وهو ما يرفع حالات التعافي لأكثر من 81.2% من عدد الإصابات المسجلة في البلاد.

وأشارت الوزارة إلى إجراء 3835 مسحة مخبرية جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، ترفع إجمالي المسحات التي تم إجراؤها منذ اكتشاف الفيروس في الكويت وحتى الآن إلى 433 ألفا و336 مسحة مخبرية.

وذكرت أنه من ضمن مجموع الحالات التي رصدت خلال الـ24 ساعة الماضية، جرى رصد 227 حالة في منطقة الأحمدي الصحية، و195 حالة في منطقة الجهراء الصحية، و175 حالة في منطقة الفروانية الصحية و131 حالة في منطقة حولي الصحية و108 حالات في منطقة العاصمة الصحية.


أما عن المناطق السكنية والتي رصد فيها أكبر عدد للإصابات خلال الـ24 ساعة الماضية، فقد تم رصد 46 حالة في منطقة صباح السالم، و40 حالة في منطقة سعد العبدالله ومثلها في منطقة الصليبية السكنية، و36 حالة في منطقة الصباحية و32 حالة في منطقة العيون و28 حالة في منطقة الفردوس.

وأكد البيان أن إجمالي الحالات في العناية المركزة بلغ 151 حالة، مشيرا إلى أن إجمالي من يتلقى العلاج من الحالات النشطة بلغ 9894 حالة.

في مجال اخر، دشنت وزارة الصحة، أمس، المرحلة الثانية من مراحل العودة التدريجية لخدمات العيادات الخارجية في المستشفيات العامة والتخصصية وبنسبة 50 بالمئة، إضافة إلى تشغيل العيادات المسائية وفق ضوابط احترازية محددة.

وقالت مصادر صحية مطلعة إن الانتقال إلى هذه المرحلة مبنيّ على ضوابط تتعلق بتصنيف الحالات على حسب الأولوية وتطبيق جميع اشتراطات منع العدوى. وذكرت أن المرحلة الأولى من تشغيل العيادات الخارجية في المستشفيات بدأت يوم 28 مايو الماضي وبنسبة 30 بالمئة، لافتة إلى رفع الطاقة التشغيلية للعيادات الخارجية أمس، لتصل إلى نسبة 50 بالمئة.

وأشارت إلى أن رفع الطاقة التشغيلية في العيادات الخارجية يصاحبه إجراءات احترازية ووقائية، من بينها ضرورة ارتداء المرضى للكمامات، والحضور في الأوقات المحددة، وللمريض فقط أو مرافق واحد فقط معه إذا دعت الحاجة. وشددت المصادر على حرص وزارة الصحة على تقديم الخدمات الصحية، في إطار الخطة الزمنية لعودة العمل الطبي تدريجيا في العيادات الخارجية، والإجراءات الاحترازية اللازمة.