صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4496

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أحمد المنفوحي: سنُغلق أيّ مجمّع لا يلتزم بالاشتراطات الصحية

 إغلاق سوق الجمعة احترازياً و121 سوقاً ومحلاً منذ بدء المرحلة الثانية

أعلن المدير العام لبلدية الكويت، المهندس أحمد المنفوحي، أن البلدية أصدرت 122 أمر إغلاق إداري لمحالّ وأسواق في جميع المحافظات منذ بدء المرحلة الثانية من خطة العودة التدريجية.

ولفت، في تصريح صحافي، إلى صدور 9 أوامر إغلاق خلال الأيام القليلة الماضية، شملت سوق الجمعة وأحد الأسواق الكبيرة بالمرقاب، إضافة إلى محلّ شهير لشركة أثاث في أحد المجمعات التجارية ومعرض للملابس النسائية بأحد الفنادق في الفروانية، فضلاً عن 5 محال أخرى في مناطق مختلفة، وذلك لعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية، أو عدم السماح بمزاولة النشاط.

وأكد المنفوحي أن البلدية لن تتردد في غلق أي مجمع أو محل او سوق لا يلتزم بالاشتراطات الصحية التي حدّدها مجلس الوزراء ووزارة الصحة، مشدداً على العمل بحزم من قبل أجهزة وفرق البلدية لسلامة الجميع.

وثمّن تعاون إدارات المجمعات التجارية مع بلدية الكويت في تطبيق تلك الاشتراطات التي وضعت لحماية صحة مرتادي الأسواق وغلق أبوابها، بعد وصول عدد الجمهور للعدد المقرر داخل المجمع.

 


توصية

من جهته، شدد نائب المدير العام لشؤون قطاع محافظتي العاصمة والجهراء، رئيس الفريق الميداني، المهندس فيصل الجمعة، بأنه بناء على المعاينة الميدانية لسوق الجمعة تم ملاحظة عدم توافر وسائل الوقاية والتقيّد بالاشتراطات الصحية والتباعد حسب المسافات المطلوبة صحيا.

وقال الجمعة إنه على ضوء ما تمت معاينته ميدانيا، تقرر رفع توصية بغلق سوق الجمعة كإجراء احترازي لضمان حماية سلامة وصحة العاملين ومرتادي السوق. من جهته، قال المتحدث الرسمي للبلدية محمد المطيري إن إغلاق سوق الجمعة في أول يوم عودة لمزاولة نشاطه، جاء حفاظا على الصحة والسلامة، وذلك بسبب عدم الالتزام بالاشتراطات الصحية. وأضاف المطيري، في بيان صحافي، أن فتح بعض الأنشطة لمزاولة النشاط، التي أعلنت عنها بلدية الكويت مع بدء المرحلة الثانية من مراحل العودة التدريجية الحياة الطبيعية، أمر يتوقف على مدى الالتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية والتباعد الاجتماعي، وغيرها من الإجراءات الاحترازية.

وأوضح أن من الاشتراطات المهمة لبس الكمامات والقفازات، مع توفير وسائل الوقاية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، باعتبارها شرطا أساسيا لمزاولة النشاط.

وبيّن أنه متى ما تأكدت الفرق الرقابية الميدانية في بلدية الكويت عدم وجود تلك الاشتراطات الصحية سيتم غلق النشاط بشكل فوري، كما حدث مع سوق الجمعة، حفاظا على صحة وسلامة الجميع.