صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4471

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إيرادات المجمعات تعود من جديد

مع بدء تطبيق المرحلة الثانية من خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية، أمس، وتقليص مواعيد الحظر وفتح العديد من الأنشطة والمجمعات التجارية ومنافذ بيع التجزئة، عاودت إيرادات المجمعات التجارية للتدفق من جديد.

«الجريدة» رصدت أبرز الشركات المالكة المجمعات التجارية، التي تستفيد مباشرة من خطة العودة التدريجية، وعلى رأس القائمة تأتي شركة المباني، المالكة لمجمع الأفنيوز، الذي يعتبر من أهم وجهات التسوق في البلد.

وقررت «مباني» منذ تطبيق الحكومة الحظر، وإغلاق المجمعات لمواجهة جائحة كورونا تخفيض وإعفاء مستأجريها من الانتفاعات الشهرية، وأوضحت الشركة في بيانها للبورصة في فترة سابقة أن إيراداتها ستنخفض بما قيمته 40 مليون دينار هذا العام.


ومن المجموعات العقارية المالكة للمجمعات التجارية مجموعة «التمدين»، التي تمتلك وشركاتها التابعة العديد من المجمعات، مثل مول 360، وسوق الكوت والكوت مول، وقامت خلال فترة الإغلاق بخصومات لمستأجريها من الاتفاعات الشهرية، وأوضحت أن من الصعوبة بمكان تحديد الأثر السلبي حالياً.

وأيضاً تعود إيرادات شركة أجيال العقارية الترفيهية للتدفق المالكة لشركة الحمراء العقارية، المالكة بدورها لمجمع الحمراء، الذي يعتبر أطول ناطحة سحاب في الكويت.

ومن الشركات المستفيدة من العودة، شركة العقارات المتحدة، التي تمتلك حق الانتفاع من مجمع «مارينا مول» وهي الأخرى قامت بإعفاء مستأجريها من الإيجارات بعض الأشهر، وكذلك شركة أعيان العقارية المالكة لمجمع يال مول، التي أعفت مستأجريها من الإيجارات. كما تعود أيضاً إيرادات شركة الصالحية العقارية للتدفق، التي تمتلك مجمع الصالحية، وهي الأخرى قامت ببعض الإجراءات لمساعدة مستأجريها لتجاوز الأزمة، وأيضاً الشركة الوطنية العقارية التي تمتلك حق الانتفاع من سوق شرق.

ويشير عقاريون إلى أنه ومع فتح المجمعات التجارية أبوابها أمام الزوار، ستشهد معظم القطاعات التجارية انتعاشاً واضحاً، سواء المقاهي أو المطاعم أو الملبوسات وغيرها من القطاعات، وسينعكس ذلك على إيرادات الشركات، ثم تعود بالنفع على الشركات المالكة للمجمعات، إذ أصبح بمقدور أصحاب المشاريع دفع الإيجارات.