صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4495

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فيروس كورونا يدخل ضاري عبدالرضا المستشفى

الفنانون تفاعلوا مع خبر إصابته بفيروس كورونا وتمنوا له الشفاء

أصيب الفنان والمخرج، ضاري عبدالرضا، بفيروس كورونا، ويرقد حالياً في المستشفى.

ونشر عبدالرضا صورة له عبر حسابه على «إنستغرام»، ظهر فيها وهو يرقد على السرير بأحد المستشفيات، وبدت على وجهه علامات المرض، وكان يضع جهاز التنفس على وجهه.

وكتب قائلا: «الحمد الله في السراء والضراء. لك الحمد يا رب العالمين. تم اليوم تأكيد إصابتي بفيروس كورونا مع وجود التهاب بالرئة».

وعلى إثر ذيوع خبر إصابته، تفاعل العديد من الفنانين مع الخبر، متمنين له الشفاء العاجل.

بدوره، نشر الفنان طارق العلي في حسابه على «إنستغرام» صورة لعبدالرضا ظهر فيها وهو يرقد على سرير بأحد المستشفيات، وبدت على وجهه علامات التعب، وكتب العلي «الدعاء للصديق الغالي الفنان ضاري عبدالله إثر إصابته بكورونا... الله يشافيك يارب».


وكان «كوفيد- 19» ضرب الوسط الفني المحلي، وأصاب مجموعة من الفنانين أو ذويهم، وأعلنوا عبر منصات التواصل الاجتماعي إصابتهم مطالبين جمهورهم ومتابعيهم بالالتزام بإجراءات الوقاية والحرص على الآخرين، أما البعض الآخر فقد التزم فترة الحجر الصحي بعد عودتهم من السفر.

وفيما يلي بعض من أصيب منهم:

دخل الفنان عبد الله بوشهري الحجر الصحي في الكويت بعد عودته من السفر، للتأكد من سلامته وعدم إصابته بفيروس كورونا، وقد تصدر خبر دخوله الحجر مواقع التواصل الاجتماعي مع انتشار شائعة إصابته بالمرض، مما أثار حفيظته، ونشر فيديو ليطمئن الجميع على صحته.

أما الفنانة غدير السبتي فقد كشفت إصابة ابنتها أسماء بالفيروس بعد إجرائها التحاليل، وخلال حديثها في وسائل التواصل ثمنت السبتي الجهود الحثيثة التي تقوم بها وزارة الصحة والجهات المسؤولة في رعاية المواطنين والمقيمين، والحرص على القضاء على هذا الوباء.

وحرصت السبتي على التواصل مع جمهورها المحب لطمئنتهم على ابنتها، ثم فاجأت ابنتها بخروجها من الحجر الصحي وشفائها من الفيروس، وشاركت أسرتها بفيديو مؤثر انتشر في مواقع التواصل.

وفي السياق ذاته، توفي المطرب الشعبي الكويتي مؤسس فرقة القصر الأحمر للفنون الشعبية ناصر سلمان الفرج، إثر إصابته بفيروس كورونا، وأعلن أخوه مدالله الفرج عبر «تويتر» نبأ وفاته، وقال مدالله: «الحمد لله على كل حال، توفي أخي ناصر الفرج إثر إصابته بفيروس كورونا».