صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4470

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

قوة الواجب «سند» بالجيش... جهود مشتركة وعمل متواصل

انطلاقاً من دور وزارة الدفاع في تقديم كل أشكال الدعم والمساندة للجهود الحكومية الرامية إلى مكافحة جائحة "كورونا"، قامت قوة الواجب (سند) بالجيش، منذ صدور الأمر بتشكيلها، بدور مميز وعمل دؤوب متواصل من خلال مشاركتها في تطبيق العديد من القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء فيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية والأمنية الواجب تنفيذها في مثل الظروف الصحية الطارئة، التي تمر بها البلاد ودول العالم أجمع.

وفي هذا الصدد، أفاد آمر "سند" اللواء الركن وليد السردي، بأنه تفعيلاً لدور الجيش في دعم المجتمع المدني ووزارات ومؤسسات الدولة المختلفة، والمساهمة في التعامل مع الأزمات وإدارتها، وتسخير كل موارد الجيش وإمكاناته لخدمة مختلف الجهود التي تهدف إلى مواجهة الأزمة الصحية الراهنة، والتي استنفرت لمواجهتها مختلف الجهات الرسمية في البلاد، بناء على توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ أحمد المنصور، بمتابعة رئيس الأركان العامة للجيش، ونائب رئيس الأركان العامة، تم تشكيل قوة الواجب، بالتنسيق مع اللجنة العليا للدفاع المدني، بهدف توحيد جهود الجهات الأمنية، وتحقيق الفائدة المرجوة منها في مثل هذه الظروف الصحية الطارئة.

بدوره، أوضح مدير عمليات قوة الواجب (سند) العميد الركن محمد المطيري، أنه فور صدور توجيهات آمر القوة، تم البدء باصدار التعليمات المتعلقة بوضع الخطط لمساندة الأجهزة الأمنية في البلاد، بالإضافة إلى جميع وزارات ومؤسسات الدولة الرسمية، وبالتنسيق مع عمليات وزارتي الداخلية والصحة، حيث تم تكليف "سند" بمهمة حماية مستودعات المخزون الاستراتيجي للغذاء والدواء، وتأمين المحاجر الصحية والمستشفيات الميدانية، بالإضافة إلى تطبيق قرار فرض حظر الشامل، وأيضا تنفيذ قرارات العزل التام لبعض المناطق، بالتنسيق الدائم والعمل المتواصل مع مختلف الجهات المشاركة بقوة الواجب من مختلف وحدات الجيش الكويتي، والتي أسهمت بدورها في نجاح المهمة التي كلفت بها القوة.


وبيّن العميد الركن عادل غانم الرجيب آمر قيادة الشرطة العسكرية التابعة لقوة واجب "سند"، انه تم تكليف الشرطة العسكرية بتأمين وعزل منطقة الفروانية، والقيام بعمليات التأمين لمداخل ومخارج المنطقة، والتأكد من تصاريح الدخول والخروج للمصرح لهم، بالتنسيق الدائم والمتواصل مع وزارة الداخلية، إذ تعتبر منطقة الفروانية ضمن حدود مسؤولية قيادة الشرطة العسكرية.

من جانبه، بيّن مساعد آمر كلية علي الصباح العسكرية العميد الركن خالد العتيبي أن الكلية، بعد صدور الأمر بانضمامها إلى قوة الواجب "سند"، تم تكليفها بالعديد من المهام، التي تمثلت بتوفير الحماية الكاملة لبعض المواقع الحيوية والاستراتيجية في منطقة الشويخ الصناعية.

وفيما يتعلق بالمهام والواجبات التي قام بتنفيذها لواء صالح المحمد الآلي /94 التابع لقوة الواجب "سند"، تحدث مساعد آمر اللواء العقيد الركن خالد الخيري، موضحاً أن اللواء قد قام بعمليات التأمين للعديد من المناطق جنوب البلاد، ضمن قطاع المسؤولية المكلف بها، وبالتحديد في مدينتي الأحمدي وصباح الأحمد السكنية عن طريق السيطرة على مداخل ومخارج المنطقتين، وتسيير الدوريات الداخلية، للتأكد من تطبيق قرار الحظر الشامل الذي أصدره مجلس الوزراء، بالتنسيق الدائم والمتواصل مع وزارة الداخلية.

وأضاف العقيد الركن خالد الخيري أن التعليمات صدرت بقيام لواء صالح المحمد بتأمين حراسة مستودعات مخزون الغذاء الاستراتيجية في العديد من المناطق بالبلاد، بالإضافة إلى تأمين الحماية للمحجر الصحي التابع للشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبك).