صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4466

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تراجعات لمؤشرات البورصة في جلسة متذبذبة

السيولة 23.5 مليون دينار ونمو تعاملات السوق الرئيسي... وسيولته ترتفع إلى 4.8 ملايين

سجلت تعاملات بورصة الكويت أداء سلبياً بنهاية تعاملاتها أمس، وأقفلت على خسائر واضحة على مستوى مؤشراتها الرئيسية الثلاثة (العام والأول ورئيسي 50)، وأقفل مؤشر السوق العام على خسارة بنسبة 0.22 في المئة تعادل 11.16 نقطة ليقفل على مستوى 5014.39 نقطة بسيولة مقاربة لمستويات هذا الأسبوع كانت 23.5 مليون دينار تداولت كمية أسهم جيدة تجاوزت 161.8 مليون سهم عبر 7060 صفقة.

وتم تداول 112 سهماً ربح منها 54 وخسر 42 وأقفل 16 دون تغير، بينما سجل مؤشر السوق الأول خسارة أقل كانت بنسبة 0.15 في المئة أي 8.05 نقاط ليقفل على مستوى 5453.79 نقطة بسيولة مساوية لسيولة أمس الأول تقريباً كانت 18.6 مليون دينار، تداولت حوالي 60 مليون سهم عبر 3403 صفقات وتراجعت 9 أسهم مقابل ارتفاع 6 وثبات 3 دون تغير.

وكانت خسارة مؤشر رئيسي 50 أكبر إذ بلغت 0.6 في المئة تعادل 24.33 نقطة ليقفل على مستوى 4033.37 نقطة بسيولة هي الأعلى في أكثر من شهرين إذ بلغت 3.8 ملايين دينار وبإجمالي السوق الرئيسي الذي بلغت سيولته 4.8 ملايين دينار وهي الأعلى في شهرين وتم تداول 74.8 مليون سهم في رئيسي 50 ربح منها 28 سهماً وخسر 15 بينما ثبت سهم واحد عبر عدد صفقات بلغ 2471 صفقة.


تذبذب بين بداية إيجابية ونهاية بيع

سارت الجلسة بشكل عكسي إذ انطلقت عمليات شراء واضحة على الأسهم القيادية سواء خلال فترة وضع الأوامر أو بعدها خلال فترة التداولات وبلغ بيتك سعر 623 فلساً بينما وصل "الوطني" إلى 776 فلساً، وكانت عمليات شراء مركزة على قطاع البنوك خصوصاً الصغيرة منها كالدولي وبرقان وعمليات جني أرباح على بنك الخليج واستمر الأداء إيجابياً حتى فترة الإقفال والمزاد الذي عرضت خلالها كميات كبيرة من الأسهم القيادية بمستويات أقل بكثير من طلبات الشراء لتخسر الأسهم الأكثر سيولة بنهاية المطاف فلساً لكل من الأهلي متحد وبيتك بينما تراجع الوطني وأقفل على مستوى 772 فلساً بخسارة فلسين وصمدت أسهم أجيليتي والدولي والمباني ووربة على اللون الأخضر، مقابل خسارة كبيرة لسهم التجاري في السوق الرئيسي كبّد مؤشر رئيسي 50 خسارة أكبر بمساعدة أسهم بورتلاند ومشتركة اللذين تراجعا كذلك بينما سجل سهم نور أداء مميزاً وحقق ارتفاعاً كبيراً بنسبة 12 في المئة وبسيولة هي الأعلى في سوقه وربحت معه أسهم ارزان وبتروغلف والمتحد لتنتهي الجلسة حمراء على مستوى كل المؤشرات الرئيسية.

خليجياً، تباين الأداء في مؤشرات أسواق المال بدول مجلس التعاون الخليجي وخسرت بورصات الكويت والسعودية وعمان مقابل مكاسب كبيرة في مؤشر قطر هذه المرة وبنسبة بلغت 1.6 في المئة، بينما حقق البقية مكاسب أقل كان أفضلها مؤشر دبي بنسبة 0.7 في المئة، وكانت أسعار النفط عامل دعم مبكراً إذ تخطت مستويات 40 دولاراً لمزيج برنت قبل أن تتراجع لتحد من مكاسب الأسواق خصوصاً الخسارة منها بانتظار إعلان المخزون النفطي من الخام الأميركي عصر أمس.