صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4466

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شركة أجيليتي تساعد في إطلاق المتاجر الإلكترونية

عبر الإنترنت بالتعاون مع إكسباند كارت وShipa

  • 02-06-2020

أطلقت أجيليتي، بالتعاون مع اثنين من شركائها مبادرة لمساعدة الشركات الصغيرة وتجار التجزئة على سرعة إطلاق متاجر إلكترونية فعالة وبسهولة تامة لبيع منتجاتهم عبر الإنترنت، مع توفير باقة خدمات رقمية سهلة الاستخدام لشحن وتلبية الطلبات وتوصيل البضائع للعملاء.

وقالت الشركة في بيان صحافي أمس إن الشراكة تتضمن "إكسباند كارت"، إحدى أبرز المنصات المتخصصة في تمكين التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، و"Shipa"، الذراع الرقمية لـ "أجيليتي".

وتساعد "إكسباند كارت" الشركات الصغيرة وتجار التجزئة على دخول عالم التجارة الإلكترونية بسرعة من خلال إنشاء متاجر إلكترونية بالغتين العربية والإنكليزية، ثم دمجها بمنصة Shipa السهلة الاستخدام لتمكينهم من إدارة عملياتهم بدءاً من الميل الأول، ثم تلبية الطلبات ومتابعة مراحل الشحن، والتخليص الجمركي، وصولاً إلى خدمات التوصيل للميل الأخير.

وفي هذا الصدد قالت هنادي الصالح رئيسة مجلس إدارة أجيليتي وفريق Agility Ventures، إن هذه الشراكة من شأنها مساعدة تجار التجزئة التقليديين وغيرهم ممن تراجعت مبيعاتهم وإجمالي إيراداتهم بسبب انتشار جائحة فيروس كوفيدـ19.

وأضافت الصالح "أن التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية أصبحتا تمثلان شريان حياة للمستهلكين الملازمين لمنازلهم وللشركات التي فقدت كل أو بعض إيراداتها، نحن نرى طفرة حقيقية في المبيعات عبر الإنترنت في مختلف أنحاء المنطقة، ما قد يدل على تحول دائم في طريقة تسوق الناس مستقبلاً، لذا يتوجب على الشركات إدراك الحاجة الماسة لتعزيز مبيعاتها عبر الإنترنت من خلال شركاء موثوقين يمكنهم توجيهها ومساعدتها في تحقيق النمو".


وتستطيع مجموعة شركاء أجيليتي التي تضم "Shipa للتجارة الإلكترونية" و"Shipa للتوصيل" و"إكسباند كارت" مساعدة التجار وأصحاب المشروعات على إنشاء المتاجر الإلكترونية خلال ساعات قليلة دون الحاجة لأي خبرات تقنية مسبقة، ذلك مع اختيار ما يناسب تجارتهم من حلول الشحن والتلبية والتوصيل لتمكينهم من البدء بالعمل فوراً.

وتوفر منصة إكسباند كارت للبائعين والتجار تجربة مجانية ستة أشهر يستطيعون خلالها إنشاء مواقعهم الإلكترونية وتعزيز وجودهم على الإنترنت باستخدام قوالب رقمية تفاعلية تعمل على الهواتف الذكية باللغتين العربية والإنكليزية، ومجموعة من الخدمات تتضمن دمج أكثر من 20 خياراً للدفع والشحن، والتسويق الرقمي، والمناولة وتلبية الطلبات، ونظام نقاط البيع، وخدمة ما بعد البيع. وبإمكان العملاء الذين يقومون بالتسجيل خلال يونيو 2020 الاستفادة من هذه التجربة المجانية ستة أشهر.

أما منصة Shipa للتجارة الإلكترونية فتتيح لشركات التجارة الإلكترونية إمكانية الوصول إلى بعض أسواق التجارة الإلكترونية الأسرع نمواً والأكثر تعقيداً في العالم، وتقدم حلولاً متكاملة للشحن والتوصيل والمرتجعات في كافة دول مجلس التعاون الخليجي، مع إمكانية الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي وإفريقيا في المستقبل القريب.

وتضم قائمة العملاء المستفيدين من هذه الخدمة تجار التجزئة في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وآسيا، بالإضافة إلى التجار الإقليميين في منطقة الشرق الأوسط. وتستند حلول هذه الخدمة إلى التكامل الرقمي سهل الاستخدام: واجهات برمجة التطبيقات API وواجهات الويب مثل التكامل مع بوابات العملاء والمواقع الإلكترونية والتطبيقات عند تسجيل الخروج وإتمام الشراء.

بينما تقدم منصة Shipa للتوصيل خدمات الميل الأخير للشركات والمستهلكين بحسب الطلب في اليوم نفسه أو في اليوم التالي، أو التوصيل العابر للحدود في منطقة الخليج العربي. المنصة سهلة الاستخدام بصورة بديهية ويمكن الوصول إليها عن طريق الهاتف المحمول أو من خلال الدمج المباشر مع أنظمة العملاء من الشركات وتوفر حلولاً اقتصادية مناسبة وسرعة الأداء.

تجدر الإشارة إلى أن "أجيليتي" استثمرت أكثر من 100 مليون دولار في منصة Shipa.com لتتيح للشركات والعملاء إدارة عمليات الشحن والتجارة الإلكترونية والتوصيل عبر الإنترنت، ومن خلال شراكتها مع منصة "إكسباند كارت" تهدف الشركة إلى مساعدة عملائها في تعزيز تجارتهم الإلكترونية وتوسعهم دولياً.