صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4471

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الاتحاد الأوروبي: الكويت تبرعت بـ100 مليون دولار لمحاربة كورونا

• لتمويل الأبحاث الخاصة بإنتاج لقاح

  • 29-05-2020 | 19:51
  • المصدر
  • KUNA

اعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة ان دولة الكويت تبرعت بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي للجهود الدولية لتمويل الأبحاث الخاصة بإنتاج لقاح وتطوير وسائل مكافحة فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19).

جاء ذلك وفق قائمة نشرها الاتحاد الاوروبي اليوم تضم الدول والمبالغ التي تعهدت بها في المؤتمر الدولي للاستجابة لفيروس (كورونا) عبر الانترنت الذي عقد في 4 مايو الماضي واستضافته المفوضية الأوروبية.

وقالت المفوضية في بيان إن المؤتمر الدولي للاستجابة لفيروس (كورونا) جمع حتى الآن 8ر9 مليار يورو (8ر10 مليار دولار أمريكي) بزيادة 3ر2 مليار يورو (5ر2 مليار دولار) عما كان متوقعا.

وأشارت إلى أنه "نتيجة المؤتمر تظهر رغبة وقدرة العالم على توحيد القوى وتجميع الموارد للتغلب على الوباء".

ومن جانبه أكد سفير دولة الكويت في بلجيكا ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي (ناتو) جاسم البديوي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم أهمية مشاركة الكويت في هذا الحدث العالمي.

وقال ان مشاركة وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح في المؤتمر ممثلا لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح تتماشى مع "إطار التفاعل البناء الذي توليه دولة الكويت لتعاونها مع المجتمع الدولي وخاصة في مكافحة جائحة كورونا".

وأشار إلى أن دولة الكويت تبرعت في هذا المؤتمر الذي نظمه الاتحاد الأوروبي في 4 مايو الماضي بمبلغ 40 مليون دولار أمريكي بالإضافة إلى تبرعها السابق بمبلغ 60 مليون دولار أمريكي.

وأكد السفير البديوي أن دور دولة الكويت في هذا الإطار العالمي لن ينتهي وأن التنسيق والتعاون الدوليين مع المجتمع الدولي سيستمر حتى يتم القضاء على هذا الوباء.


وأشار إلى أن دولة الكويت ستواصل تبادل تجاربها مع الفيروس مع دول أخرى من أجل الاستفادة المتبادلة في مكافحته.

وذكر أن تبرع دولة الكويت بمبلغ 100 مليون دولار لمحاربة انتشار الفيروس له ثلاثة أهداف هي من اجل اكتشاف لقاح وإيجاد علاج للفيروس وزيادة تطوير القدرة التشخيصية.

وفي هذا السياق شدد السفير البديوي على أهمية الدبلوماسية في زيادة التضامن بين المجتمع الدولي وتوحيد الجهود لمواجهة التهديدات المشتركة التي تواجه العالم.

وكان وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح قال في مداخلته بالمؤتمر الدولي للاستجابة لفيروس (كورونا) عبر الانترنت "أود أن أعلن تبرع دولة الكويت ب40 مليون دولار وذلك في اطار جهودها لدعم هذا المؤتمر والمساعي الدولية المستقبلية لوقف انتشار الفيروس".

واضاف "انه بهذا المبلغ يكون إجمالي ما قدمته دولة الكويت من تبرعات لدعم الجهود الدولية في هذه المعركة 100 مليون دولار".

وشارك في تنظيم هذا الحدث الاتحاد الأوروبي وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة العربية السعودية التي تتولى أيضا رئاسة مجموعة العشرين والنرويج وإسبانيا والمملكة المتحدة.

وفي سياق متصل سيشهد ماراثون التعهدات الذي بدأ في 4 مايو الماضي إطلاق حملة جديدة مع منظمة (جلوبال سيتيزن) تحت عنوان "هدف عالمي: الوحدة من أجل المستقبل" والتي ستتوج في قمة التعهد العالمي في 27 يونيو المقبل.

وقالت المفوضية الأوروبية انه إلى جانب (جلوبال سيتيزن) فانها ستكثف عملية جمع التمويل لتمكين العالم من التغلب على هذا الوباء وتجنب حدوث وباء آخر.