صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4442

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إصابات فيروس كورونا تتجاوز الـ 20 ألفاً... والوفيات إلى 148

• عبدالله السند: أجرينا أكثر من 268 ألف مسحة مخبرية حتى الآن
• ارتفاع المتعافين من المرض إلى 5747 حالة... و192 مريضاً في العناية المركزة
فريق المسح الميداني يواصل فحص المناطق باستخدام الخوذة الحرارية

بلغت الإصابات في الكويت أمس 20 ألفاً و464 حالة، عقب الإعلان عن تسجيل 900 إصابة جديدة بمرض «كوفيد 19».

أعلنت وزارة الصحة تسجيل 900 إصابة جديدة بمرض «كوفيد 19» خلال الـ24 ساعة الماضية، ترفع إجمالي الإصابات المسجلة في البلاد إلى 20464 حالة.

وأكدت تسجيل 10 وفيات جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات المسجلة والناتجة عن مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا إلى 148 حالة، مشيرة إلى أن عدد من يتلقى الرعاية الطبية في العناية المركزة بلغ 192.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة د. عبدالله السند، في بيان صحافي، إن الحالات الجديدة منها مخالطة لحالات مصابة بالمرض، وحالات أخرى قيد البحث عن أسباب العدوى وتتبع المخالطين وفحصهم.

توزع الإصابات

وأشار د. السند إلى أن من بين الحالات التي رصدت خلال الـ24 ساعة الماضية، 264 حالة لمقيمين من الجنسية الهندية، و164 حالة لمواطنين، و150 لمقيمين مصريين، و137 لمقيمين بنغلادشيين، أما بقية الحالات فهي من جنسيات أخرى مختلفة.

وأضاف أن من ضمن مجموع الحالات التي رصدت خلال الـ24 ساعة الماضية، تم رصد 319 حالة في منطقة الفروانية الصحية، و301 في منطقة الأحمدي الصحية، و144 في منطقة حولي الصحية، و83 في منطقة الجهراء الصحية، و53 في منطقة العاصمة الصحية.

أما عن المناطق السكنية، التي رصد فيها أكبر عدد للإصابات خلال الـ24 ساعة الماضية، فقد تم رصد 100 حالة في منطقة الفروانية، و78 في منطقة جليب الشيوخ، و68 في المهبولة، و67 في المنقف، و67 في خيطان.

مناقشة خطط العمل في مستشفى الجهراء

تــــرأس وزيـــــر الصـــحـــة د. باسل الصباح اجتماعاً مع إدارة منطقة الجهراء الصحية ومستشفى الجهراء، لمناقشة آخر الخطط وسير العمل والاطمئنان على الخدمة الصحية المقدمة.

حضر الاجتماع وكيل الوزارة د. مصطفى رضا والوكيل المساعد لشؤون الخدمات المهندس عبدالعزيز الطشة.

الشفاء والحجر

وأكد د. السند أن عدد الحالات التي شفيت من الإصابة بمرض كوفيد-19 ‪ في الكويت بلغ 5747، بعد إعلان شفاء 232 حالة خلال الـ24 ساعة الماضية، مشيرا إلى أن المجموع الكلي لجميع الحالات التي ثبتت إصابتها بالمرض ومازالت تتلقى الرعاية والمتابعة الطبية اللازمة بلغ 14569.


وأوضح أن مجموع من أنهى فترة الحجر الصحي المؤسسي الإلزامي خلال الـ24 ساعة الماضية بلغ 412 حالة، منها 119 لمواطنين كويتيين، و293 لمقيمين من جنسيات مختلفة، بعد القيام بكل الإجراءات الوقائية والتأكد من خلو جميع العينات من الفيروس، على أن يستكملوا مدة لا تقل عن 14 يوما في الحجر الصحي المنزلي الإلزامي، اعتبارا من تاريخ مغادرة مركز الحجر المؤسسي.

وشدد على أن مجموع المسحات التي أجريت خلال الـ24 ساعة الماضية بلغ 3195، فيما جاوز المجموع الكلي لعدد الفحوصات حتى الآن 268154.

وجدد الدعوة للمواطنين والمقيمين إلى الالتزام بالقرارات الصادرة من مجلس الوزراء، وتوصيات وقرارات وزارة الصحة والجهات الرسمية في الدولة، والتي تهدف إلى احتواء انتشار مرض فيروس كورونا والقضاء عليه، موصيا بالمداومة على الأخذ بكل وسائل وطرق الوقاية من المرض، ومتابعة الحسابات الرسمية المعتمدة حول آخر المستجدات والتطورات.

فريق المسح الميداني يواصل فحص المناطق باستخدام الخوذة الحرارية

بنك الدم يعلن أوقات التبرع خلال عيد الفطر

أعلنت وزارة الصحة مواصلة فريق المسح الميداني، التابع لقطاع الصحة العامة، حملاته في فحص المناطق ذات الكثافة السكانية العالية، من خلال استخدام الخوذة الحرارية.

وأوضحت الوزارة أن الفرق المختصة تقوم بالفحص عبر رصد ارتفاع درجات الحرارة عن بعد، ومن ثم أخذ المسحات اللازمة من خلال مسحة الفم ومسحة البلعوم.

من جانب آخر، أصدرت الوزارة قرارا يقضي بإعادة توزيع أطباء وحدات الطب النووي للعمل في أقسام الباطنية في المستشفيات العامة والتخصصية.

وجاء في القرار أنه "نظرا لما تمر به البلاد من ظروف استثنائية من تفشي فيروس كورونا، نرجو تزويدنا بكشف بأسماء أطباء وحدات الطب النووي من فئة مساعد مسجل، مسجل، ممارس عام، ممارس عام أول أ، ممارس عام ب ومسجل أول، والتابعين لأقسام التصوير الطبي في كل المستشفيات، حيث ستتم إعادة توزيعهم في أقسام الباطنية، وفقاً لحاجة العمل، مع ذكر الاسم الثلاثي، والرقم المدني، ورقم الهاتف، والمسمى الوظيفي لكل طبيب".

إلى ذلك، أعلنت إدارة خدمات نقل الدم أن بنك الدم سيغلق أبوابه أول أيام عيد الفطر (اليوم)، على أن يكون التبرع في أيام العيد الباقية من الثامنة صباحا حتى الثامنة مساء في مقر بنك الدم المركزي بالجابرية.

وقالت الإدارة إنه سيتم كذلك إغلاق مركز التعاونيات لنقل الدم في منطقة العدان، أول أيام العيد، على أن يكون التبرع في أيام العيد الباقية من الثامنة صباحا حتى الثانية مساء.

وأضافت أن ذلك يأتي في إطار حرص بنك الدم على توفير الدم الكافي للمرضى، والحفاظ على المخزون الاستراتيجي للدم.

المداومة على وسائل الوقاية لاحتواء انتشار الفيروس والقضاء عليه