صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4496

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

السعودية... لائحة خاصة للحد من التجمعات خلال أزمة كورونا

• منع أي تجمع لـ 5 أشخاص... ووحدة شرطة خاصة لتطبيق اللائحة
• حصيلة الجائحة ارتفعت بالمملكة إلى 219 وفاة و33731 مصاباً

  • 07-05-2020 | 18:01
  • المصدر
  • KUNA

أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم الخميس أنه تم اعتماد لائحة الحد من التجمعات التي تسهم في تفشي ونقل فيروس «كورونا المستجد» وتصنيف المخالفات والعقوبات المقررة بحقها.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن الوزارة القول في بيان أن اللائحة تهدف إلى فرض التباعد الاجتماعي وتنظيم التجمعات البشرية التي تكون سبباً مباشراً لتفشي الفيروس والحد منها بما يضمن الحيلولة دون تفشيه وفقد السيطرة عليه واحتوائه.

وأوضح البيان أنه يقصد بالتجمعات لأغراض تطبيق هذه اللائحة أي تجمع لأكثر من أسرة واحدة أو أي تجمع يتكون من خمسة أشخاص فأكثر في حيز واحد أو محدد ولا يربطهم علاقة سكنية واحدة.

وأضاف أن اللائحة نصت على أنه تمنع التجمعات بكافة صورها وأشكالها وأماكن حدوثها وتشمل التجمعات العائلية «أي تجمع داخل المنازل أو الاستراحات أو المزارع لأكثر من أسرة» والتجمعات غير العائلية والتجمعات في المناسبات الاجتماعية «مناسبات الأفراح والعزاء والحفلات والندوات والصالونات ونحوها».

وأشار إلى أن ذلك يشمل أيضاً التجمعات العمالية «أي تجمع من فئة العمال داخل المنازل أو المباني التي تحت الإنشاء أو الاستراحات أو المزارع ونحوها خلاف مساكنهم» والتجمعات في المحلات التجارية المصرح لها «أي تجمع للمتسوقين أو العاملين داخل أو خارج المحل التجاري بما يتجاوز الأعداد المنصوص عليها في الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية».


كما لفت إلى أنه يعد مخالفاً لأحكام هذه اللائحة أيضاً كل من حضر التجمع محل المخالفة أو دعا إليه أو تسبب فيه لافتاً إلى أنه على جميع الأفراد والكيانات من القطاعين العام والخاص التقيد التام بالتعليمات المعتمدة المتصلة باشتراطات السلامة الصحية وقواعد التباعد الاجتماعي ومنع التجمعات بجميع صورها وأشكالها وأماكن حدوثها.

وقال أنه صدرت موافقة وزير الداخلية السعودي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف على اعتماد تصنيف المخالفات والعقوبات المقررة بحقها بناءً على اللائحة من الأحكام والعقوبات الخاصة بمخالفي الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة لمواجهة جائحة فيروس كورونا.

كما شكلت وحدة للشرطة لمراقبة انتهاكات القواعد التي تحظر تجمعات أكثر من خمسة أشخاص فرضت للحد من انتشار الفيروس التاجي.

وكانت السعودية أعلنت في وقت سابق اليوم الخميس تسجيل 10 وفيات بالإضافة إلى 1793 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس «كورونا المستجد - كوفيد 19».

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية الدكتور محمد العبدالعالي في ايجاز يومي حول مستجدات الفيروس والخطوات التي تتخذها المملكة في مواجهة انتشاره أن حصيلة الجائحة ارتفعت بذلك إلى 219 متوفى و33731 مصاباً.