صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5071

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مواطنون عائدون لـ الجريدة.: شكراً للأمير على إعادتنا للكويت

ثمنوا التسهيلات والإجراءات الحكومية في استقبالهم

رسمت عودة المواطنين العائدين ضمن الجسر الجوي، أمس، الفرحة والبهجة على محياهم مع وصولهم إلى البلاد ضمن الفوج الأول لخطة عودة المواطنين العالقين في الخارج بسبب تداعيات مرض فيروس كورونا المستجد.

وعبر مواطنون عائدون في تصريحات متفرقة لـ«الجريدة» لدى وصولهم على متن الرحلات الأولى القادمة من الدوحة والرياض، عن فرحتهم الكبيرة بوصولهم إلى الوطن، مثمنين توجيهات سمو أمير البلاد باستعجال عودتهم قبل دخول شهر رمضان المبارك.

وعبر المواطن مبارك بن شافي الهاجري عن فرحته بالعودة إلى أرض الوطن، مبيناً أنه كان يتوقع أن تتسم إجراءات استقبال العائدين من الخارج بملامح من الشدة والخوف، لكنها شهدت سهولة فائقة في المعاملة الطيبة والمنظّمة من جميع القائمين في جهات الدولة.

وقال الهاجري لـ«الجريدة» فور وصوله من الدوحة على متن الخطوط الجوية الكويتية: «كنت أشعر بالرعب قبل الوصول وتوقعت التشدد أكثر، لكن الإجراءات كانت سهلة، وواضح أن تدابيرهم المتخذة مدروسة بالكامل، وبيض الله وجوههم على الاستقبال».

من جهته، قال المواطن د. فهد المطيري: «الحمد لله رجعنا إلى الديرة، ونحمد الله على وجود الوالد القائد سمو أمير البلاد، ونحمد الله أننا الآن بين أهلنا وإخواننا».

بدوره، عبر المواطن عبدالعزيز المسلم عن فرحته الكبيرة بعودته إلى الكويت، مبيناً أن هذه العودة أكثر ما يفرح قلبه، مثمناً توجيهات سمو الأمير في إعادة المواطنين على وجه السرعة.

وقال المسلم: «كفو هذه فعايل أهل الكويت وهذا هو أميرنا»، مفيداً بأنه سيلتزم بالحجر المنزلي حتى لو كانت مدته سنتان طالما أن هناك توصيات بهذا الأمر.

ودعا المسلم المواطنين القادمين من الخارج، إلى ضرورة الالتزام والجلوس في البيت حتى يزيل الله هذه الغمّة ويرتاح الجميع».


التزام بالحجر

من ناحيتها، قالت المواطنة لطيفة الغربللي، إن الرحلة كانت مريحة وفي موعدها ولم تشهد أي مشاكل خلال عودتها إلى البلاد، معبرة عن فرحتها بالعودة إلى أرض الوطن.

وأكدت الغربللي أنها ستلتزم بالحجر المنزلي حفاظاً على صحتها وصحة أهلها والجميع، موجهة نصيحة إلى جميع القادمين من الخارج بعدم الخوف والهلع، مؤكدة أن الكويت بلد لا يقصّر مع أبنائه، وأن عملية استقبالهم مريحة جداً.

من جانبها، ذكرت شقيقتها أسماء الغربللي أن الرحلة كانت مريحة جداً والاستقبال حافل بالاهتمام من الجهات الحكومية بعد تزويد الجميع فور وصولهم بالكمامات والمعقمات والقفازات مع وجبات غذائية.

وعن رأيها بالحجر المنزلي، قالت الغربللي لـ»الجريدة»، إنها ستلتزم بالحجر المنزلي للتأكد من سلامتها وحماية لها ولأسرتها ومجتمعها.

وأضافت أنها تسلمت السوار الإلكتروني من وزارة الصحة المعني بالاطمئنان على أن الجميع باستمرار يقضون فترة الحجر في المنازل وعدم الخروج منها، موضحة أن السوار يسمح بالتواصل مع الأطباء حال وجود طارئ، فضلاً عن تزويد مرتديه بنظام الملاحة التتبعي.

بدوره، قال المواطن خلف بن سلامة، إن معاملة استقبال المواطنين كانت من أروع ما يكون من الجميع ابتداء من السفارة الكويتية في الدوحة مروراً بركوب الطائرة حتى الوصول إلى الكويت، مثمناً جهود جميع القائمين لإنجاح هذا العمل الكبير.

مواقف المطار مجانية

وكان لافتاً خلال تغطية «الجريدة» للحدث في مبنى الركاب T1 بمطار الكويت الدولي أن الشركة المسؤولة عن محاسبة مواقف السيارات قررت السماح للجميع بالمغادرة دون تحصيل أي مبالغ مالية ضمن المساهمات الوطنية لحملة إعادة المواطنين من الخارج فلهم كل الشكر والتقدير.