صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4442

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ريال مدريد يتفق مع لاعبيه على خفض رواتبهم

  • 10-04-2020

اتفق نادي ريال مدريد الإسباني مع لاعبيه على تقليص رواتبهم بنسبة 10 في المئة، في ظل أزمة تفشي الإصابات بفيروس «كورونا» المستجد (كوفيد- 19).

انضم ريال مدريد إلى أندية الدوري الإسباني لكرة القدم، التي اتخذت خطوة تخفيض رواتب لاعبيها، بسبب التداعيات المالية لتفشي فيروس كورونا المستجد، بعدما أعلن الأربعاء أنه توصل إلى اتفاق مع لاعبيه في فريقي القدم والسلة لخفض رواتبهم بنسبة 10 في المئة على الأقل.

وجاء في بيان النادي الملكي: "اللاعبون وأعضاء الجهاز الفني للفرق الأولى في كرة القدم وكرة السلة في ريال مدريد الذين تمثلوا بقادتهم، إضافة الى المسؤولين الرئيسيين في مختلف الإدارات في النادي، توصلوا الى اتفاق لتخفيض طوعي لرواتبهم هذا العام بنسبة 10 في المئة، بالاعتماد على الظروف التي قد تؤثر على اختتام الموسم".

وتابع البيان: "هذا القرار الذي اتخذه اللاعبون والمدربون والموظفون يساهم في تفادي اللجوء الى اتخاذ إجراءات قاسية بحق الموظفين الآخرين، كما يساهم في المحافظة على الأهداف الاقتصادية لنادينا، في ظل التراجع في الايرادات التي يعانيها خلال هذه الاشهر، بسبب تعليق المنافسات والشلل الحاصل في الانشطة التجارية".

وأشارت تقارير صحافية اسبانية إلى أن الخصم سيكون 10 في المئة، في حال استكمال الموسم الحالي و20 في المئة في حال تعذر إنهاؤه.

وكان الألماني توني كروس لاعب خط وسط الفريق أبدى تحفظه على فكرة تقليص رواتب اللاعبين، وتعرض لوابل من الانتقادات بسبب ذلك.

ويطمح ريال من خلال هذه الخطوة الى تجنب اللجوء الى وضع بعض الموظفين في البطالة الجزئية، من الذين يتقاضون رواتب لا تقارن بتلك التي يتقاضاها اللاعبون المحترفون في ناديي كرة القدم وكرة السلة.

وسبق لناديي برشلونة وأتلتيكو مدريد ان توصلا الى اتفاق مع لاعبيهم لخفض رواتبهم.


وقد أوصت رابطة الدولي الاسباني "لا ليغا" الاندية باعتماد خطط البطالة الجزئية، من أجل تقليل الخسائر التي تسبب بها تفشي فيروس "كوفيد- 19"، وقد أظهرت اندية برشلونة وأتلتيكو مدريد وإشبيلية واسبانيول استعدادها للقيام بهذه الخطوة.

وكان نادي برشلونة المنافس التقليدي العنيد للريال أعلن الأسبوع الماضي أن لاعبيه بقيادة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وافقوا على تقليص رواتبهم بسبب وباء كورونا.

وتعد إسبانيا ثاني أكثر البلدان تضررا بالفيروس في أوروبا بعد إيطاليا.

دياز يتبرع بمواد طبية

من جانب آخر، اشترى براهيم دياز، لاعب ريال مدريد، معدات طبية، وللوقاية من أجل المهنيين الذين يواجهون فيروس كورونا (كوفيد-19)، وتبرع بها لعدة مراكز طبية، ولدور المسنين في مسقط رأسه بمدينة ملقا.

وحسبما أوضحت مصادر مقربة من اللاعب لوكالة الأنباء الإسبانية الأربعاء، سلّم اللاعب الشاب (20 عاما) المواد الطبية اللازمة للمراكز ولدور رعاية كبار السن، والتي تضمنت كمامات، وبعض مواد الوقاية، ومنتجات مطهرة وأخرى للنظافة الشخصية.

يذكر أن دياز نشأ كرويا في صفوف ناشئي مالاغا، قبل أن ينتقل في 2013 لمانشستر سيتي الإنكليزي، حيث ظهر مع الفريق الأول لأول مرة في موسم (2016-17) تحت قيادة مواطنه بيب غوارديولا، ثم رحل في ميركاتو الشتاء لموسم (2018-19) إلى صفوف الفريق الملكي.

وشارك اللاعب الشاب مع الميرينغي في 18 مباراة، سجل خلالها هدفين فقط، ولكنه لا يشارك بصفة أساسية تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان.