صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4442

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

452 فلبينياً طلبوا المغادرة باليوم الثاني للمهلة

211 تركياً عادوا إلى بلادهم... وأولى رحلات الفلبينيين اليوم

قال رئيس قوة الإجلاء والإخلاء بوزارة الداخلية اللواء عابدين العابدين، إن عدد العمالة الوافدة من الجنسية الفلبينية، الذين تقدموا بطلبات لإنهاء إجراءات سفرهم ومغادرة البلاد في اللجنة المعدة لتنفيذ قرار المهلة الممنوحة لمخالفي قانون الإقامة بلغ 452 مخالفاً، منهم 48 من الذكور و404 من الإناث، بإجمالي 1202 فلبيني على مدى يومين من المهلة.

وأضاف العابدين، في تصريح صحافي أمس، أن جميع المقيمين الفلبينيين أحيلوا إلى مدارس الإخلاء المعدة سابقاً، لافتاً إلى أن المخالفين سوف يغادرون البلاد في غضون أيام، موضحاً أن اللجنة المختصة سوف تستمر في استقبال العمالة الفلبينية يومين آخرين، ومن ثم تبدأ باستقبال جميع الجنسيات الأخرى بواقع 4 أيام لكل جنسية.

في مجال آخر، غادرت أمس مطار الكويت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية التركية، وعلى متنها 211 راكبا من المقيمين الأتراك في الكويت.

وأعلنت إدارة ‏الطيران المدني أنه تم تسيير الرحلة المذكورة إلى إسطنبول، ضمن خطة تسهيل مغادرة المقيمين الراغبين في المغادرة إلى بلدانهم.


وقالت مصادر تركية

لـ «الجريدة» إن من بين المغادرين حالات إنسانية وأخرى خاصة، إضافة الى من كانوا قد زاروا الكويت عبر كروت زيارة، إلا أنه بعد انتهائها تقرر عودتهم.

وعلمت «الجريدة» من مصادر مطلعة، أن الإدارة العامة للطيران المدني تستعد صباح اليوم لتسيير أولى رحلات المخالفين من أبناء الجالية الفلبينية، وتضم نحو 300 فرد، بتنسيق سابق بين السفارة الفلبينية في البلاد مع الإدارة العامة للطيران المدني ووزارة الداخلية.

من جهة اخرى، أكدت الإدارة العامة للطيران المدني، أمس، أن الرحلات التجارية (رحلات الركاب) إلى مطار الكويت الدولي متوقفة من تاريخ 14 مارس الماضي، ومازال هذا القرار سارياً حتى إشعار آخر.

وبشأن ما أعلنته إحدى شركات الطيران العالمية عن فتح الحجوزات إلى الكويت، قالت «الطيران المدني»، في بيان، إن ذلك عار من الصحة تماما، مضيفة أن رحلات الطيران الخاص إلى مطار الكويت مازالت متوقفة أيضاً.