صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4490

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

السعودية تدعو لاجتماع «أوبك+» لإعادة توازن أسواق النفط

البرميل الكويتي يهوي 9.2 دولارات ليصل إلى 16.68 دولاراً تأثراً بـ«خصومات أبريل»

سعياً للوصول إلى اتفاق عادل يعيد التوازن إلى الأسواق البترولية بعد تهاوي أسعار النفط بفعل تداعيات أزمة «كورونا»، دعت السعودية أمس إلى عقد اجتماع عاجل يجمع دول «أوبك+» ومجموعة من الدول الأخرى للتباحث حول كيفية تحقيق هذا الهدف.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس) إن هذه الدعوة تأتي في إطار سعي المملكة الدائم إلى دعم الاقتصاد العالمي في هذا الظرف الاستثنائي، وتقديراً لطلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب والأصدقاء في الولايات المتحدة.


وكانت أسعار النفط الكويتي سجلت انخفاضاً كبيراً في تعاملات أمس الأول بنحو 9.2 دولارات، ليصل سعر البرميل إلى 16.68 دولاراً في تعاقدات أبريل الجاري.

وقال مصدر نفطي، لـ «الجريدة، إن تعاقدات أبريل شهدت خصومات كبيرة وصلت إلى نحو 7 دولارات على برميل الخام الكويتي، عن السعر المعلن، مقارنة بالخصومات التي تمت في مارس المنصرم وأواخر فبراير الماضي، قبل أزمة انتشار وباء كورونا التي أثرت بشكل كبير على الصين أكبر دولة مستوردة للنفط في العالم، إذ بلغت قيمتها نحو 3 دولارات.

ولفت المصدر إلى أن الخصم يشمل المواصلات والتأمين البحري، إضافة إلى نسبة خصم منافسة النفط الصخري، موضحاً أن تلك الأسعار ستستمر طوال الشهر الجاري، إذ تُحدد الأسعار قبل الشحن بنحو 15 يوماً إلى شهر، فضلاً عن تأثر سعر البرميل الكويتي بتراجعات أسعار النفط العالمية.