صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4442

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تراجع مؤشرات البورصة حوالي %1... والسيولة 30.5 مليون دينار

تراجعت مؤشرات بورصة الكويت في تعاملاتها أمس، بنسب واضحة وخسر مؤشر السوق الأول نسبة قريبة من نقطة مئوية تعادل 45.91 نقطة ليقفل على مستوى 4702.11 نقطة، وارتفعت السيولة إلى مستوى 30.5 مليون دينار، تداولت 90.7 مليون سهم وهي أدنى كمية متداولة خلال هذا العام من خلال 7723 صفقة.

وتم تداول 95 سهماً فقط ربح منها 37 سهماً وخسر 49 سهماً بينما استقرت 9 أسهم دون تغير، وكانت التعاملات مركّزة على السوق الأول الذي خسر 1.28 في المئة تساوي 65.32 نقطة ليقفل على مستوى 5043.2 نقطة بسيولة بلغت 28.4 مليون دينار، تداولت 58.1 مليون سهم من خلال 6059 صفقة.

وارتفعت أسعار خمسة أسهم بينما خسر 11 سهماً واستقر سهمان دون تغير في السوق الأول، وكانت خسائر “رئيسي 50” أقل بكثير من الأول إذ خسر ثلث نقطة مئوية فقط تعادل 14.17 نقطة ليقفل على مستوى 3932.56 نقطة بسيولة محدودة جداً 1.9 مليون دينار تقريباً تداولت كمية أسهم محدودة جداً هي الأقل منذ إطلاق المؤشر بداية شهر مارس الماضي كانت 28.8 مليون سهم من خلال 1400 نقطة فقط وربح 20 سهماً في سوق “رئيسي 50” وتراجع مثلها واستقر سهم واحد فقط بينما لم يتداول 9 أسهم في “رئيسي 50”.


أخبار متضاربة

بدأت تعاملات جلسة، أمس، على وقع أخبار جيدة من خلال تقديرات وتصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضرورة اتفاق المملكة العربية السعودية وروسيا وبدعوة من الولايات المتحدة لدعم أسعار النفط عبر خفض الإنتاج لترتد أسعار النفط بقوة وبحوالي 12 في المئة، قبل أن تقلصها إلى حوالي 10 في المئة ليتداول برنت على مستوى 28 دولاراً وكان الخبر كافياً لتماسك السوق الكويتي خلال جلسته الأخيرة، وكانت التذبذب كبيراً في معظم تعاملات الأسهم القيادية “الوطني” و”بيتك” و”زين” و”صناعات” التي تداولت على اللونين كثيراً قبل خبر تراجع سعر النفط الكويتي إلى 16 دولاراً وبخصم 9 دولارات، والذي لم يتم التأكد من صحته حتى نهاية الجلسة، التي تراجعت بحوالي 1.5 في المئة، ثم عدلت بعض الأسعار لتنتهي بحوالي نقطة مئوية.

وعلى مستوى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي المالية، كان اللون الأحمر أكثر حضوراً، إذ تراجع معظمها وسجل خسائر واضحة في سوقي الإمارات والكويت ومسقط والبحرين، وكان اللون الأخضر حليفاً لمؤشر السوق السعودي، الذي يسجل أداء إيجابياً كثيراً خلال الأسبوع الجاري، كذلك ربح مؤشر السوق القطري بنسبة جيدة كانت حوالي نقطة مئوية.