صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4436

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ذروة إصابات «كورونا» 23 حالة وشفاء مواطنة ثمانينية

216 حالة تتلقى الرعاية الطبية منها 13 في العناية المركزة

  • 01-04-2020

‏أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة د. عبدالله السند تسجيل 23 حالة إصابة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصبح إجمالي الإصابات المسجلة في الكويت 289، بينهم 73 حالة تم شفاؤها، ليصبح عدد الحالات التي تتلقى الرعاية الطبية 216، بينهم 13 تتلقى الرعاية الطبية في العناية المركزة، و10 مستقرة و3 حرجة.

وقال السند، ‏خلال المؤتمر ‏الصحافي اليومي ‏لإعلان المستجدات ‏وآخر التطورات فيما يخص فيروس كورونا، إن إجمالي حالات الشفاء بلغ 73 حالة، وأعلن وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح أمس شفاء مواطنة تبلغ 82 عاما.

وأضاف أن الحالات الـ23 المسجلة كان منها 8 مرتبطة بالسفر: 3 حالات مرتبطة بالسفر الى بريطانيا، وحالتان بالسفر الى ايران، و3 مرتبطة بالسفر الى فرنسا، علما ان جميع الحالات لمواطنين، وهم تحت الحجر الصحي المؤسسي.

وأفاد بأنه تم رصد 15 حالة مخالطة: 3 حالات لمواطنين مخالطين لحالات مرتبطة بالسفر الى فرنسا والسعودية، و3 حالات من الجنسية الهندية مخالطة لحالة مرتبطة بالسفر الى اذربيجان، وهؤلاء تحت الحجر الصحي المؤسسي، و3 من الجنسية الهندية مخالطة لحالة مرتبطة بالسفر الى الاردن، و4 من الجنسية الهندية مخالطة لحالات تحت التقصي الوبائي، وحالتان من الجنسية البنغلادشية مخالطتان لحالة تحت التقصي الوبائي.


تسارع الأعداد

وذكر السند أنه ‏وفقا للتقارير العالمية ‏فقد تجاوز ‏عدد الحالات المؤكدة المصابة بالفيروس حول العالم 723 الفا، لافتا إلى أن عدد حالات الاصابة في اقليم الشرق المتوسط، الذي يضم 22 دولة، منها الكويت، بلغ وفق آخر احصائية 49748.

وبين أن عدد حالات الشفاء في الإقليم قرابة 15 الفا، وعالميا تجاوزت 151 الفا، مؤكدا ان وتيرة الاصابات مازالت متسارعة، وهذا التسارع بدا جليا على مجموع الإصابات العالمية، حيث استغرق الامر 67 يوما لتسجيل أول 100 ألف حالة، أما الـ100 الف الثانية فلم تستغرق سوى 11 يوما، بينما سجلت الـ100 ألف الثالثة 4 أيام، والـ100 الف الرابعة استغرقت يومين فقط.

وتابع: "أوجه رسالة لإخواننا المواطنين القادمين عبر رحلات الاجلاء التي تكفلت بها الدولة، حمدالله على سلامتكم جميعا، وليعلم الجميع ان الاجراء الوقائي والمتمثل في الحجر الصحي المؤسسي هو حفاظا على صحتكم وصحة اقرب الناس اليكم، والذي ينصب في مصلحة المجتمع، ومن الضروري مراعاة عدم الاختلاط مع الآخرين حتى في ظل تطبيق الحجر الصحي، ويمكن تعويض ذلك عبر التكنولوجيا الحديثة ووسائلها المختلفة".

وأوصى الجميع باتباع العادات الصحية الجيدة، والمحافظة على عدد ساعات كافية من النوم ليلا، وممارسة الرياضة بمعدل 30 دقيقة للكبار، وما لا يقل عن ساعة زمنية للأطفال، ومراعاة جانب الصحة النفسية لكبار السن والأطفال كذلك.

السند: على المواطنين العائدين عدم الاختلاط حتى في «الحجر الصحي»

تسارع وتيرة الإصابات عالمياً وتسجيل 100 ألف حالة خلال يومين