صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4596

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فايلر: الأهلي ليس بحاجة لعاشور وموافق على تجديد تعاقدي

  • 01-04-2020
  • المصدر
  • DPA

أكد السويسري رينيه فايلر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري، أنه لم يتردد لحظة في قبول المجيء إلى مصر وتولي تدريب القلعة الحمراء.

وقال فايلر، في تصريحات إعلامية، أمس، إن الأهلي المصري نادٍ كبير وصاحب بطولات وجماهيرية عظيمة.

وأضاف أن الزمالك تواصل معه بشكل غير مباشر قبل توقيعه للأهلي، لكن لم يتحدثوا في أي تفاصيل على بنود التعاقد.

وأوضح أن الأهلي المصري تحدث معه عبر م. خالد مرتجي عضو مجلس الإدارة: "واتفقنا على جميع الشروط، ووقعت العقود، وكنت أعرف كل شيء عن الفريق ولاعبيه".

وأشار إلى أنه لا يلتفت لردود الأفعال أو الانتقادات التي توجَّه وتحيط به، وخاصة أنها من الممكن أن تؤثر على قراراته.

وقال: "لا أنظر لما يتردد حولي. أركز فقط في عملي، حتى أحقق ما يريده النادي وجماهيره".

وأضاف أن هناك اتجاها مشتركا بينه وبين مسؤولي الأهلي المصري لتجديد تعاقده، لكن لم يتم التطرق إلى أي أمور تفصيلية حتى الآن.


وأوضح أن الفريق في الفترة المقبلة ليس بحاجة لجهود حسام عاشور، لأن هناك لاعبين أفضل منه فنيا، لكن هذا الأمر لا يقلل نهائيا منه.

وتابع أن علاقته جيدة جدا بحارس المرمى شريف إكرامي، منوها إلى أنه يتفهم قراره بالرحيل بنهاية الموسم.

وقال: "محمد الشناوي هو الحارس الأول للنادي الأهلي المصري، وباقي الحراس عليهم بذل أقصى جهد، حتى يكونوا جاهزين في حال مشاركتهم بشكل أساسي".

وأضاف: "لا توجد أي أزمات مع الجهاز المعاون نهائيا، وخاصة سيد عبدالحفيظ مدير الكرة".

وأوضح أنه حزين جدا من سلوك اللاعبين عقب مباراة الأهلي والزمالك ببطولة السوبر المصري، التي جرت في ملعب محمد بن زايد بالعاصمة الإماراتية (أبوظبي) في فبراير الماضي.

وتابع: "كرة القدم يجب أن تتقبل فيها كل شيء؛ الخسارة قبل الفوز. ليس منطقيا ما حدث بعد المباراة، لذا كنت حزينا جداً من هذا التصرف. كلامي ليس للاعب محمود كهربا فقط، لكن للجميع".

وقال إن صالح جمعة، لاعب وسط الفريق بالأهلي المصري، خارج حساباته في الفترة المقبلة، حتى يستعيد مستواه الفني الذي كان عليه في الموسم الماضي، وأضاف أنه طالب من الإدارة رحيله حتى يحصل على فرصة أكبر للمشاركة في المباريات، وربما يتحسَّن أداءه ويعود، وهو نفس موقف صلاح محسن ووليد أزارو.