صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4442

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فنادق فاخرة تتحول إلى مستشفيات مؤقتة

يقع فندق «Ayre Gran Hotel Colón»، من فئة 4 نجوم، وسط مدينة مدريد، بالقرب من واحة «Retiro Park» الخضراء، وهو أحد أكبر المستشفيات في المدينة.

وفي وقت سابق من هذا العام، استمتع الضيوف بغرف الفندق المجددة حديثا ونوافذه الزجاجية الملونة، وحدائقه الهادئة، لكن تم تحويل برجي الفندق، خلال الأسبوع الماضي، إلى مرفق طبي، لعلاج المرضى الذين يعانون من فيروس كورونا.

ومع توقف الحركة الجوية العالمية، وإصابة العديد من الأشخاص بالفيروس، تتطلع الحكومات إلى استخدام الفنادق المغلقة، للتخفيف من الضغوط التي تقع على عاتق الأنظمة الصحية. ويخطط البعض لتحويل الفنادق إلى ملاجئ لمرضى فيروس كورونا، الذين يعانون أعراضا خفيفة، بينما يسعى البعض الآخر إلى استخدام الفنادق لعزل الأشخاص الذين ربما كانوا على اتصال بحالات إصابة مؤكدة.

وسيتم تخصيص المزيد من الفنادق للعاملين في المستشفيات، والذين يواجهون المرضى بشكل يومي، ويحتاجون إلى مكان آمن للنوم، بالقرب من عملهم.

ويعتبر فندق «Ayre Gran Hotel Colón» واحداً من بين عشرات الفنادق، في جميع أنحاء أوروبا، التي يتم إعادة توظيفها الآن لمحاربة الوباء، حيث سخر أصحاب الفنادق، في منطقة مدريد، حوالي 40 فندقاً، إضافة إلى 9 آلاف سرير للمرضى في المستقبل.

بدورها، افتتحت «Accor»، وهي إحدى أكبر شركات الضيافة في أوروبا، حوالي 40 فندقا، تم تخصيصه للعاملين في التمريض والأشخاص الذين يحاربون فيروس كورونا. واليوم تحرض الولايات المتحدة على اتباع خطواتها.


وأعلن عمدة شيكاغو، لوري لايتفوت، أن ثالث أكبر مدينة في أميركا ستخصص ألف غرفة في فنادق، من فئة 5 نجوم، لعزل الأشخاص الذين يعانون أعراضا خفيفة لفيروس كورونا، كما سيرتفع هذا العدد إلى ألفين بنهاية الأسبوع.

وبالطبع، لن يكون هناك اتصال مباشر بين فريق الضيافة والمرضى المعزولين، الذين سيتعامل معهم موظفو قسم الصحة بالمدينة. ومنذ منتصف فبراير، قدّرت الجمعية الأميركية للفنادق والإسكان «AHLA»، خسائر الفنادق الأميركية، التي تصل إلى 2.4 مليار دولار من إيرادات الغرفة. كما يقدر خسارة أكثر من 200 مليون من إيرادات الغرفة يومياً في المستقبل.

لذلك، أطلقت الجمعية مبادرة «Hotels for Hope»، وهي قاعدة بيانات وطنية لربط العقارات الفندقية بالمجتمع الصحي، بهدف مساعدتهم على تلبية مطالبهم.

وقال المدير التنفيذي لجمعية «AHLA»، شيب روجرز، لـCNN: «لدينا الكثير من الفنادق الشاغرة في الوقت الحالي، نظرا لعدم وجود الضيوف، لذا نعتقد أنه إذا استطعنا تقديم قائمة من الفنادق فسيكون ذلك مفيداً حقاً للجميع». وقال روجرز إن أكثر من 7500 فندق في أنحاء البلاد عبرت عن اهتمامها بذلك، مضيفاً: «لديها البنية والعمال لتقديم تجربة مشابهة للمستشفى».

على سبيل المثال، أعلنت «OYO Hotels & Homes» أن جميع عقاراتها، التي يزيد عددها على 300 في الولايات المتحدة، ستوفر غرفاً مجانية للأطباء، الذين يتعاملون مع المرضى المصابين بفيروس كورونا.

وتتواجد العديد من الفنادق الأخرى التي سخرت ملكياتها لخدمة القطاع الطبي، في مختلف المناطق بالولايات المتحدة، مثل فنادق «The Four Seasons»، و«Hotel Football».